سيكولوجية الحب من طرف واحد فقط

2022/11/16

العديد من المقبلين على الزواج يعانون من العديد من المشكلات الداخلية التي تمنعهم من جذب علاقة صحية ولكنهم غير واعيين بها
هناك من يجد ذاته واقعا في علاقة حب من طرف واحد ولا يعرف ما هي سيكولوجية الحب من طرف واحد لا يرغب تماما في أن تظهر هذه العلاقة للنور، فهو يرغب في حبس مشاعر الحب هذه داخل ذاته فقط .

سيكولوجية الحب من طرف واحد و رفض الرغبة في استقبال الحب :

الفرد الذي يفضل الانخراط في علاقة تقوم على أساس الحب من طرف واحد فقط يرفض تماما استقبال الحب من الطرف الآخر
ولذلك فإنه يفضل ألا يخبره بمشاعره تجاهه
لأنه لا يشعر بالراحة تجاه مشاركة هذه المشاعر مع الطرف الآخر
فالفرد هنا يحب أن يتواجد من حوله في علاقات محبة ولكنه يرفض تماما أن ينخرط هو في علاقة محبة مع الطرف الآخر
فهو لا يريد الاعتراف للطرف الآخر بأنه يحبه
فهو لا يريد الترابط العاطفي مع الطرف الآخر .

الخوف من الحب الرومانسي :

الفرد هنا يشعر بالخوف من الحب الرومانسي
فهو يخاف من أن يلتزم في علاقة طويلة الأمد مع طرف آخر
كما أنه يشعر بالخوف من الثقة في الطرف الآخر
فهو ربما قد تعرض لجرح عاطفي في الماضي ولذلك فإنه يهرب تماما من تكوين علاقة محبة وصحية
لأنه يخاف من أن يشعر مرة أخرى بنفس الألم العاطفي الذي تعرض له
ولذلك فهو يمتنع تماما عن الدخول في علاقات حب رومانسية
ويمكن معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان :” ما هي اسباب الخوف من الإرتباط في علاقة طويلة الأمد ” .

فقد مشاعر الحب مع الوقت :

الفرد الذي يميل إلى عدم مشاركة مشاعر الحب مع شخص آخر يجد ذاته يفقد مشاعر حبه هذه عندما يمضي بعض الوقت
فهو يشعر بالملل من الشخص الآخر ويرغب في البحث عن شخص جديد يحبه من طرف واحد أيضا
ولذلك فإنه يجد ذاته بمرور السنوات قد دخل العديد من علاقات الحب في عقله فقط لأن هذه العلاقات غير موجودة في العالم الواقعي
لأنه لم يعترف بمشاعره هذه لأي شخص آخر
مما يجعله يستنزف الكثير من وقته ومشاعره وعمره في علاقات لا طائل منها
لأنها علاقات غير حقيقية .

الوقوع في الحب مع شخصيات خيالية :

الفرد الذي يميل إلى الوقوع في الحب من طرف واحد فقط يجد ذاته يقع في حب شخصيات خيالية تماما
مثل شخصيات الأفلام الكرتونية أو الأفلام السينمائية أو شخصيات المسلسلات التليفزيونية
فهو يعلم تماما أنه لن يقابل هذه الشخصيات في العالم الواقعي أبدا
ولكنه يستمر في حبها وعشقها والتفكير بها كثيرا .

ومن مجمل هذا يتضح أن الفرد الذي يقع في الحب من طرف واحد فقط يرى ذاته لا يستحق الانخراط في علاقة رومانسية حقيقية مع الطرف الآخر
ولذلك فإنه يميل إلى تضييع وقته في علاقات خيالية داخل عقله فقط
كما أن هذا يؤثر على الصحة النفسية للفرد إذا استمر في هذه العلاقات لمدة طويلة
ولذلك فإنه لابد من التواصل مع مرشد أسري من أجل التخلص من هذه العقبات الفكرية والشعورية التي تمنع الفرد من جذب علاقة صحية مع شريك حياته .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا