سياسة ضبط النفس داخل الزواج

2017/01/24

ضبط النفس تعني الاعتدال والتعقل وربطة الجأش والسيطرىة على الذات والرقة والادب ، وكل هذه الصفات تتطلب وجود انضباط داخلي لدى الطرفين داخل مؤسسة الزواج الاسلامي ، وتتضمن سياسة ضبط النفس تجنب التعليقات السلبية وتجنب الاستجابة بشكل دفاعي .

تجنب التعليقات الانتقادية :

عليك ان تعقد مع نفسك اتفاقا ان تمتنع عن توجيه تعليقات انتقادية او سلبية للطرف الاخر داخل علاقة الزواج ، ولكن عليك في البداية ان تدرك ما تقوله للطرف الاخر ، وان تنتبه للتعليقات السلبية او الانتقادية التي تتلفظ بها ، ثم بتدريب الذات المستمر سوف تصل إلى مرحلة واعية تتمثل في انه عندما تكون على وشك ان تتلفظ بتعليق سلبي او انتقادي فإنك تعمل على ايقاف ذاتك عن ذلك ، وهذا يمثل نضج كبير جدا ، فهذا يعني انك تمارس سياس ضبط النفس ، وانك تعمل على تطبيق صفات الاعتدال والتوازن واللطف ، مما يجعل علاقتك بالطرف الاخر تتغير بشكل ايجابي .

انتبه لذاتك :

عليك ان تسأل ذاتك ما الذي كان يدفعك أن تقول ما كنت توشك ان تقوله ويجرح الطرف الاخر ؟ ما نتيجة تعليقك السلبي والانتقادي ؟ هل تعليقاتك السلبية عبارة عن انتقاد او تحكم او تذمر او تهكم او سخرية او عدوان ؟ هل تشبه والدك او والدتك في ذلك ؟ كيف يمكنك تعديل هذه البرمجة السلبية منذ الطفولة حتى لا تؤثر على علاقتك بالطرف الاخر داخل الزواج الاسلامي ؟

التوقف عن الانتقاد يحرر من القيود :

اي طرف يتصور ان المشكلات كلها هي ناتجة عن الطرف الاخر في علاقة الزواج ، لكنه في الحقيقة ان السبب وراء ذلك هو الشخص ذاته ، فالافراط في الانتقاد والتعليقات السلبية الهدامة يجعل الحياة الزوجية جحيما لا يطاق ، لأن كل طرف هنا يدفع الطرف الاخر بعيدا عنه ، ولكن عندما تكتشف حجم القيود التي تحررت منها بعد التوقف عن الانتقاد هذا يجعلك تشعر بتدفق المشاعر الجميلة بداخلك تجاه الطرف الاخر ، لأن ذلك يجعل الطرف الاخر اكثر حنانا وتقبلا في العلاقة ، وهذا يجعل كل طرف يستمتع بصحبة الاخر اكثر من ذي قبل .

ضع نفسك مكان الطرف الاخر :

عليك ان تفكر في الافعال التي قمت به معه في الفترة الاخيرة ، كيف ترى تصرفاتك مع الاخر ؟ ما مدى إسهاماتك في إنجاح العلاقة ؟ ما السلوكيات التي يمكنك التخلص منها من اجل ان تكون العلاقة بينكما اكثر مودة ورحمة عن ذي قبل ؟ ما التصرفات التي يحبها شريك حياتك ؟

توقف عن الاستجابة الدفاعية :

كما انك لابد وان تتعلم التوقف عن الاستجابة برد فعل دفاعي تجاه مختلف المواقف ، وهذا ليس سهلا ، ولكنه يستحق المحاولة ، فالسلوك الدفاعي قديم جدا ، من اجل حماية الذات من الاخطار ، ولكن السلوك الدفاعي في الحياة الزوجية امر يعمل على زيادة الفجوة بين الزوجين ، لأن ذلك في العمق الداخلي معناه انك تقوم بتصنيف الطرف الاخر على انه عدو لا صديق ، مما يؤدي إلى التباعد وليس التقارب .

ومن مجمل هذا يتضح ان بداية التغيير هنا هو وعيك بأنك تتخذ اسلوب دفاعي ، وتقوم بإنكار ما حدث او تبدأ في الهجوم اللفظي على الاخر ، ولكن يجب عليك ان تتقبل ما يقوله الطرف الاخر ، وان تحاول تفهم موقفه ومشاعره ، بدلا من رفض مشاعره وطريقة تفكيره ، ولابد من ان تصبر على ذاتك في تعلم هذه المهارة ، فيقول الله تعالى في سورة هود : ” وَاصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ “.

ومن اجل معرفة تفاصيل اخرى عن ادارة الضغوط والازمات المالية الاسرية يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا