زوجك .. والرومانسية

2017/02/20

الرومانسية تلعب دورا هاماً في الحياة الزوجية ..فهي بمثابة الطاقة التي تنشط الزواج وتقوي العلاقة بين الزوجين.. وكثيرا من الزوجات في وطننا العربي تشكي أن أزواجهن لايمارسن الرومانسية معهن وفي المقابل نجد أن الرجل يحب أن يكون رومانسي. ،ولكن قد يجهل الرجل كيف يكون رومانسي؟ أو لا يعلم ما يجب عليه عمله أو لا يثق في قدرته على أن رومانسيا وقد يكون ذلك عائد الي عدة اسباب منها:

  • ان يكون الزوج بطبيعته انطوائي او خجول
  • ان يكون الزوج تربي تربية منغلقة لحد ما وكان يواجه صعوبة في التعبير عن مشاعره
  • ربما يكون الخوف من الإحراج أو أن تصده المرأه يزيد عنده التردد لأن يقدم على عمل رومانسي. فيخاف ربما ان تسخري من هذه الخطوة أو أن ترفضي كلماته أو أن تقللي من حجم مايفعل ولكن علي الزوجة ان تشجع زوجها ان يقول كلام الرومانسي وتعطيه الثقة اللازمة بأن افعاله لها مردود ايجابي عليها وعلي الزوج ان:

1- يحرص من وقت لأخر أن يقول لزوجته كلاماً رومانسيا فالنساء تحب دائما ان تسمع عبارات رومانسية واطراء من زوجها .. فهذا يؤثر ايجابيا علي توطيد الحب وتقارب بينهما.. مصداقا لقول النبي صلى الله عليه وسلم :” الكلمة الطيبة صدقة”

2 – من المحبب ان يهدي الزوج زوجته من وقت لآخر بعض الهدايا المتنوعة .. فالهدية وسيلة لتأليف القلوب وزيادة المودة و ليس ضرورياً أن تكون الهدية باهظة الثمن .. لأن قيمتها ليست في ثمنها بل المهم هو قيمتها المعنوية والوجدانية في نفس الزوجة

3 – جميل ان يخصص الزوج لزوجته اوقاتاً لجلوس سوياً في مكان هادئ اوالخروج لعشاء اوتنزه بمفردهما

كل هذه النقاط تساعد على تجديد العواطف وتقوية المشاعر الرقيقة بينكما ويطرد عن حياتكما الزوجية الروتين والملل

ولاننسي ان لنا في رسولنا الكريم اسوة حسنة فكان الرسول مثالاً لرومانسية مع زوجاته , فالرومانسية لم تقتصر فقط علي كلمات الغزل ولكن هناك مواقف ومواضع كثيرة تظهر الرومانسية

فعن حديث لسيدة عائشة رضي الله عنها ورضاها قالت:” كانت تشرب من اناء فأخذه الرسول صلى الله عليه وسلم وسألها من اى موضع شربت فشربمكان الاثر الذي تركته”

فهذا في حد ذاته تعبيراً رومانسياً دال علي شدة الحب بين الزوجين كما كان رسولنا الكريم شديد الغزل بزوجاته والاطراء عليهن وفي الوقت نفسه كانت افعاله موازية لكلماته فكان يساعد زوجاته في شئون المنزل وكان يقدرهن ويراعيهن لذا ليس هناك اجمل من ان نحتذي برسولنا الكريم وان نسير علي نهجه لكي تعم المودة والرحمة بيوتنا جميعاً.

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا