دور الهرمونات داخل العلاقات 3

2018/06/10

عندما تشترك المرأة في الانشطة المحفزة لهرمون التستوستيرون في العمل ،
هذا يعمل على انخفاض معدل الاوكسيتوسين لدى المرأة ،
ولذلك عند عودتها لمنزلها وهي لا تمتلك وفرة في هرمون الاوكسيتوسين ،
فإن دورها كزوجة وام وشريكة حياة داخل مؤسسة الزواج الاسلامي يعمل على إشعارها بالقهر ،
لأنها تدرك ان لديها الكثير مما تفعله ولكن ليس لديها الوقت الكافي لذلك ، لذلك يزداد شعورها بالتوتر والضغط .

عند انتهاء يوم عمل الرجل يشعر بالاسترخاء :

واذا شعر الرجل بأنه لابد عليه وان يقوم بالمزيد من المهام داخل المنزل من اجل زوجته واولاده ومن اجل علاقة الزواج الاسلامي ،
فإن هذا يعمل على منعه من الاسترخاء ، ومع زيادة مسئولياته ومع قلة الوقت الكافي لإعادة بناء هرمون التستوستيرون لديه فإن طاقته تقل جدا ،
وبدلا من أن يعود إلى المنزل وهو يشعر بأنه وجد اخيرا ملاذه ، فإنه يرى المنزل على انه مصدر جديد لضغوطه التي لا تنتهي .

استجابة الكر او الفر :

هذه الاستجابة رد فعل تلقائي عند التعرض لهجوم او موقف مفاجيء ،
من اجل تهيئة الجسم للدفاع عن نفسه ، للحفاظ على البقاء على قيد الحياة ،
وعند الخطر تنطلق هرمونات الادرينالين والكوليسترول من اجل رفع نبضات القلب ورفع ضغط الدم ،
من اجل إمداد الجسم بالطاقة اللازمة للقتال او الهرب ، وهذا في حالة التهديدات الحقيقية او غير الحقيقية مثل التعرض للنقد من قبل الطرف الاخر داخل علاقة الزواج ،
او الانخراط في زحام مروري ، فالرجل عندما يمر باستجابة الكر او الفر ينطلق في جسده هرمون التستوستيرون وينخفض هرمون الاوكسيتوسين ،
مما يجعل تهدئة انفعاله امرا صعبا ، ولذلك عند التعرض لخطر فإن الرجل يكون مستعد للقتال ،
ولكن المرأة تكون مستعدة لتهدئة الاجواء ، لأن المرأة تمتلك مستوى اوكسيتوسين اعلى من الرجل ، فهذا يعمل كمهديء داخلي .

البقاء في المنزل قد يصبح مصدر للضغوط للمرأة :

اذا شعرت المرأة بأنها تقوم بالمهام المنزلية وحدها بدون دعم الزوج او بدون دعم نساء اخريات ،
فإن مستوي شعورها بالضغط النفسي داخل الزواج يتزايد ، فبعض ربات المنزل يشعرن بالذنب لأنهن لا يعملن ،
او يشعرن برفض النساء الاخريات لهن ، ولكن على المرأة ان تنخرط في العديد من الانشطة التي تحفز انتاج الاوكسيتوسين ،
من اجل التخفف من حدة ضغوطها اليومية ، عن طريق التواصل مع الصديقات والاسرة ،
كما ان الفضفضة والتحدث عن مشكلات حياتها يعمل على رفع مستوى الاوكسيتوسين لديها ، وهذا ما لايفهمه الرجل .

دور الاوكسيتوسين في العلاقة الحميمة :

العلاقة الحميمة تعمل على رفع مستوى الاوكسيتوسين لدى الرجل والمرأة ،
فهذا الهرمون يعطي الطرفين الاحساس بالرضا ،

عندما يكون لدى المرأة القدر الكافي من الطاقة فإنها سوف تشعر بالسعادة عند تحمل المسئولية ،
وعن طريق التخفف من الضغوط لديها فإنها تصبح فخورة بإنجازها لمهامها .

و لمعرفة تفاصيل اكثر وضوحا عن العلاقة بين الرجل والمرأة في ظل هرمونات متغيرة ، وكيف يمكن التعامل مع التحديات والضغوطات اليومية ، يمكنك زيارة موضوعات مودة.نت .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا