دور الهرمونات داخل العلاقات 2

2016/03/14

هرمون الاوكسيتوسين هو هرمون الترابط الاجتماعي ، ويتم افرازه بكميات كبيرة اثناء الرضاعة واثناء الاثارة الجنسية لدى الرجل والمرأة ، فهذا الهرمون يؤثر على الادراك الاجتماعي والاحساس بالترابط والثقة ، فهو يحفز الشعور بالامومة لدى المرأة ، كما انه يعمل على خفض ضغط الدم والكوليسترول والاحساس بالخوف ، فالزواج الاسلامي الذي يعتمد على زوجين يتمتعون بمعدلات متوازنة من الاوكسيتوسين يعتبر علاقة هادئة واقل توترا .

ردود افعال الرجل والمرأة تجاه الضغوط :

الرجل والمرأة لديهما معدل متشابه من الاوكسيتوسين ، ولكن المرأة لديها نسبة اعلى من هرمون الاستروجين ، والذي يعمل على تحسين اداء هرمون الاوكسيتوسين ، وايضا يعمل هرمون التستوستيرون على مكافحة الهدوء الذي يحدثه هرمون الاوكسيتوسين
فالاوكسيتوسين لدى المرأة يساعد على التخفيف من الضغوط التي تعاني منها المرأة ، لكنه لا يفعل ذلك عند الرجل ، فإفراز الكثير من الاوكسيتوسين لدى الرجل يعمل على خفض مستوى التستوستيرون لديه .

المشاعر المرتبطة بهرمون الاوكسيتوسين :

هرمون الاوكسيتوسين يخلق شعور بالارتباط ، ويرتفع هذا الهرمون عندما ترتبط المرأة بالرجل في علاقة عاطفية بغرض الزواج ، كما انه يرتفع ايضا عبر مشاعر المشاركة والاهتمام ، ولكن يقل افراز هذا الهرمون عندما تمر المرأة لمرحلة الانفصال او فقد شخص عزيز ، او عندما تشعر بالوحدة او الاهمال او الرفض او الشعور بأنها لا تتلقى الدعم الذي تحتاجه ، فالمرأة الواقعة في الحب تتمتع بمعدلات متوازنة من هرمون الاوكسيتوسين
مما يجعلها تعمل على بذل مجهود من اجل اسعاده ، ولذلك حتى تشعر المرأة بالسعادة في العلاقة فإنها تحتاج إلى ان تتأكد من انها مهمة لدى شريكها كما انه مهم لديها تماما ، ولذلك عندما تفسر المرأة سلوك الرجل على انه مهتم بها فإن هرمون الاوكسيتوسين سوف يرتفع تلقائيا ، ولكن عندما تفسر المرأة سلوك الرجل على انه يتجاهلها فإن هرمون الاوكسيتوسين سوف ينخفض بشكل تلقائي .

العطاء يحفز هرمون الاوكسيتوسين :

هناك طرق عديدة تستطيع بها المرأة رفع هذا الهرمون بدون الاعتماد على الرجل ، فهذا الهرمون يرتفع عندما تساعد المرأة شخص ما ، بدون انتظار مقابل ، فعند العطاء بمقابل فإن ما يرتفع هنا هو هرمون التستوستيرون وليس الاوكسيتوسين ، فعندما تشعر المرأة انها لا تشعر بإشباع احتياجاتها داخل علاقة الزواج
فإنها تعطي عطاء مشروط وبشكل متحفظ ، فهذا العطاء القائم على الاخذ لا يحفز انتاج الاوكسيتوسين ، نتيجة مشاعر الغيظ والغضب ، فهرمون الاوكسيتوسين يرتفع عندما نشعر بأننا نريد الاعتناء والمشاركة والرعاية بدون توقعات .

دورة هرمون الاوكسيتوسين داخل المنزل :

من محفزات هذا الهرمون الفعالة التواصل والعمل الجماعي والنظافة والجمال والمجاملة والتعاون ، ولكن عندما تشعر المرأة بأن هناك من يدفعها إلى العجلة ، او عندما تشعر المرأة بالقهر داخل علاقة الزواج الاسلامي ، او عندما تشعر بأنها مضغوطة جدا ، وان لديها قائمة أعمال لا تنتهي
فإن هرموناتها التي تستخدمها للتخفف من الضغوط فإنها تستنزف تماما ، وتبدأ معدلات هرمون الاوكسيتوسين في إعادة بناء نفسها عندما تشعر المرأة مرة اخرى بأن هناك من يهتم بها وتهتم به ، ولذلك على الرجل ان يعمد إلى إمطارها ببعض الكلمات الحانية ، من اجل مساعدة المرأة على رفع هرمون الاوكسيتوسين لديها

فيقول الله تعالى : ” فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ ” .سورة آل عمران

و لمعرفة تفاصيل اخرى عن الدور البيولوجي للهرمونات داخل العلاقات العاطفية يمكنك زيارة موضوعات مودة.نت .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا