دور المرشد الأسري في حياة المقبلين على الزواج

2023/03/03

دور المرشد الأسري هو مساعدة المقبلين على الزواج في التخلص من الأوجاع العاطفية من أجل زيادة فرص جذب علاقة مليئة بالرضا العاطفي .
العديد من الرجال والنساء ينخرطون في علاقات مؤذية تستنزف طاقتهم النفسية والعاطفية ولكنهم غير واعيين بأن هذه العلاقات تعمل على إيلامهم
ولذلك فإن تعلقهم بهذه العلاقات يعمل على منعهم من جذب علاقات صحية مع شركاء حياتهم

دور المرشد الأسري زيادة التواصل داخل الزواج :

ليس هناك علاقة حقيقية بدون تواصل حقيقي
ولذلك فإن من أهم أعمدة الزواج هو التواصل الفعال
ولذلك فإن المرشد الأسري يساعد الفرد على تعلم مهارات الانصات من أجل التحدث مع الطرف الآخر واكتشاف احتياجات وأهداف الطرف الآخر
مما يزيد من مشاعر الرضا داخل العلاقة مع الآخر
كما أن هذا يزيد من معدلات الاحترام لكلا الطرفين
لأن كل طرف يستمع للآخر ويقدره ويتواصل معه بشفافية وفعالية وإيجابية وحكمة متوازنة .
اقرأ أيضا : ” طرق التواصل الفعال في العلاقات “.

التخطيط لمستقبل الزواج :

العديد من المقبلين على الزواج يشعرون بالقلق والخوف من المستقبل
ولذلك فإنه لابد من التخطيط للمستقبل بحكمة
ولذلك فإن المرشد الأسري يساعد الفرد على اختيار الطريق المناسب لمستقبله العاطفي
لأنه يساعد الفرد على وضع أهداف مالية وأسرية وتعليمية
كما أنه يساعد الفرد على السعي وراء تحقيق هذه الأهداف
لأن المرشد الأسري يتابع تقدم الفرد نحو أهدافه
ولذلك فإن التواصل مع مرشد أسري قبل الزواج يساعد في تنظيم العلاقة مع شريك الحياة والمضي نحو المستقبل بخطى واثقة .
اقرأ أيضا : ” كيف تتحدث مع شريكة حياتك بخصوص المستقبل ؟ “.

دور المرشد الأسري حل الصراعات داخل الزواج :

المرشد الأسري يستطيع مساعدة الفرد على حل الصراعات داخل الزواج
لأنه لديه خبرة كبيرة في التعامل مع المتزوجين
وذلك لأن الأمور المادية تعد من أكبر المشكلات التي تواجه المتزوجين
ولذلك فإن المرشد الأسري يساعد الفرد على حل مشكلاته المادية المؤثرة على زواجه
كما أنه يستطيع مساعدة الفرد على تجنب نشوء مشكلات مادية في المستقبل
كما أن المرشد الأسري يساعد في تنظيم أدوار الرجل والمرأة في العلاقة
وذلك من أجل ضبط توقعات كل طرف من الآخر
فهذا يعمل على تجنب الصراعات بخصوص هذا الشأن لاحقا
اقرأ أيضا : ” خطوات حل الصراعات “.

التفاؤل بخصوص الزواج :

العديد من المقبلين على الزواج والمتزوجين لديهم العديد من الأفكار السوداوية تجاه العلاقة مع الآخر
ولذلك فإن دور المرشد الأسري هو مساعدة الفرد على التخلص من أفكاره السلبية بخصوص العلاقة مع الآخر
مما يزيد من التفاؤل بخصوص العلاقة
كما أن هذا يزيد من الرضا والتسامح والحب والمودة والرحمة
لأن الفرد سوف يشعر بالامتنان لتواجده في علاقة محبة
اقرأ أيضا : ” إيجابيات التفاؤل في العلاقات “.

التخلص من أنماط الزواج السامة :

هناك العديد من المقبلين على الزواج يجذبون لحياتهم علاقات مؤذية وذلك لأنهم قد نشأوا في أسر مختلة وظيفيا
ولذلك فإنهم يعيدون تكرار نفس الأنماط القديمة للعلاقات التي اعتادوا عليها داخل الأسرة ولكن في شكل علاقات رومانسية
فإنهم يتألمون نفس الألم مرة أخرى
ولذلك فإن المرشد الأسري يساعد الفرد على التحرر من هذا الألم العاطفي المتسبب في جذب نفس الأنماط من العلاقات مرة أخرى
من أجل فتح الباب لعلاقات جديدة صحية مليئة بمشاعر المودة والرحمة والاستقرار والأمان .
ويمكن معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان: ” التعامل مع الصراع الزوجي في 3 خطوات ” .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا