دعاء صلاة الاستخارة للزواج

2022/09/09

صلاة الاستخارة سنة عظيمة فيها من الخير الكثير ، علمنا نبينا الكريم محمد صلى الله عليه و سلم الاستخارة في الأمور كلها و الإقبال على الزواج هو من اكثر الأمور أهمية في حياة الفرد،
لذلك وهو اكثر الأمور جدارة ان يستخار الله تعالى بأمره
ولا يختلِف دعاء الاستخارة للزواج عن دعاء الاستخارة في أي أمر آخر من الأمور المُستقبلية
التي لا يعلم خيرها ولا شرها إلا الله سبحانه و تعالى،
إلا أن المسلم عندما يدعوا الله تعالى بدعاء الاستخارة للزواج تكون تسمية حاجته فيه هي الزواج من فلانة، أو الزواج من فلان.

ومنه فإن نص دعاء الاستخارة للزواج بالتحديد هو :

اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ، وَأَسْتَقْدرُكَ بِقُدْرَتِكَ، وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِك الْعَظِيمِ، فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلاَ أَقْدِرُ، وَتَعْلَمُ وَلاَ أَعْلَمُ، وَأَنْتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ. اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ “زواجي من فلان بن فلانة” خَيْرٌ لي في دِينِي ومعاشِي و عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي، ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ، وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ “زواجي من فلان بن فلانة” شَرٌّ لِي في دِينِي ومعاشِي و عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ“.

ركعتي الاستخارة للزواج

يفضل أداء صلاة الاستخارة قبل الدعاء، و تكون صلاة الاستخارة للزواج بصلاة ركعتين من غير صلاة الفريضة
و افضل وقت لهما بعد صلاة الفريضة من الليل ” بعد صلاة المغرب أو بعد صلاة العشاء “
و يسن قراءة سورة “الكافرون” بعد الفاتحة في الركعة الأولى و سورة “الإخلاص” في الركعة الثانية
ثم بعدها التضرع لله بالدعاء ان يختار له الخير حيثما كان و ان يرضيه به، كما انه يمكن للفرد القيام بدعاء الاستخارة من دون القيام بصلاة الركعتين كونه يسأل الله تعالى من الخير الذي لا يعلمه إلا الله.
و الدعاء الذي كان يعلمه نبينا محمد صلى الله عليه و سلم لأصحابه هو ان يقول:

(اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ وأَسْتَقْدرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ العَظِيمِ، فإنَّكَ تَقْدِرُ ولَا أقْدِرُ، وتَعْلَمُ ولَا أعْلَمُ، وأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ خَيْرٌ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي -أوْ قالَ عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ- فَاقْدُرْهُ لي ويَسِّرْهُ لِي، ثُمَّ بَارِكْ لي فِيهِ، وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ شَرٌّ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي -أوْ قالَ في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ- فَاصْرِفْهُ عَنِّي واصْرِفْنِي عنْه، واقْدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ أرْضِنِي قالَ: «و يسمي حاجته»)

كما انه يمكن للفرد القيام بدعاء الاستخارة من دون القيام بصلاة الركعتين كونه يسأل الله تعالى من الخير الذي لا يعلمه إلا الله.

وقت صلاة الاستخارة

يمكن أداء صلاة الاستخارة في أي وقت من اليوم بشرط ألا يكون وقت مكروهة فيه الصلاة
وأوقات الكراهة هي الأوقات التي يُنهى المسلم عن الصلاة فيها،
فالأوقات المكروه فيها الصلاة هي :

  • الوقت بعد الفجر
  • و الوقت بعد العصر
  • و عند شُروقِ الشمسِ
  • و عند غروب الشمس
  • و عندما تكون الشمس في وسط السماء

ثم ان افضل توقيت لأداء صلاة الاستخارة هو الوقت ما قبل النوم.
فيكون وقت الاستخارة للزواج عند الفتاة “مثلا” بعد ان يتقدم الخاطب لها لمعرفة هل زواجها من هذا الرجل خيرٌ لها أم لا،
وليس لمعرفة وقت الزواج او متى يتم الزواج أو قبل أن يتقدَّم لخطبتها رجل.
لأنّ وقت الاستخارة يكون عند القرار والإرادة بالزواج او بعدم الزواج.
وهو عند العزيمة بالزواج ، كما أن وقت الزواج هو من علم الغيب الذي لا يعلمه إلا الله عز و جل.

كيفية معرفة نتيجة الاستخارة

يعرف الإنسان نتيجة الاستخارة من خلال بعض العلامات او الإشارات التي قد تظهر عليه
أو قد تظهر له بعد صلاة الاستخارة مثل انشراح الصدر لفعل الشيء أو عدمه
ولا يشترط أن يرى مناماً أو رؤيا بعد الاستخارة ،
و تتعدد الأحوال عند المستخير بعد صلاته للاستخارة على عدة أحوال، وهي:

الحال الأول:

أن يقدم المرء على ما عزم عليه من زواج ، فإن يسره الله تعالى له أو أبعده عنه فإنه من اختيار الله عز وجل له.

الحال الثاني:

ثلاثة أحوال ستواجه المستخير و هي :

  1. ان يجد نشاط و راحة في نفسه لفعل الزواج الذي استخار من أجله مع عدم التردد ، وفي هذا الحال يمضي في فعله متوكلا على الله تعالى.
  2. أن يجد انعدام الرغبة في نفسه للزواج مع قلة الهمة أو النشاط لأمر الزواج ، فيشرع للمرء في هذه الحالة الانصراف عن هذا الزواج.
  3. أن يبقى مترددا من هذا الزواج فيشرع له هنا المضي في الزواج إن كان يعتقد او يرى ان فيه الخير و ان يحسن ظنه بالله تعالى انه سيختار له الخير.

الحال الثالث:

و قد يجد المستخير الانشراح و الراحة و الطمأنينة في الصدر و هنا دليل على ان الله تعالى اختار له هذا الزواج،
و لكن اذا وجد في نفسه تردداً، فيشرع له أن يعيد الاستخارة و يكررها مرات عديدة و كما انه يمكنه استشارة غيره بهذا الأمر .

الحال الرابع:

أو ان يقدم المستخير على الزواج من دون اية معسرات متوكلاً على الله تعالى في امره.

و نفهم مما سبق ان صلاة الاستخارة ليس بالضرورة ان يحدث بعدها علامات او إشارات
لأن المسلم بمجرد انه استخار الله تعالى في امر الزواج فهو وكل امره لله
و من حسن ظن المسلم بربه ان يعتقد موقناً ان الله تعالى سيختار له الخير .
يسهل موقع مودة الزواج على الجنسين من خلال توفير خدمات البحث المتقدم
و بفضل الله يوميا عشرات حالات الزواج الناجحة في مودة .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا