4 خطوات تساعد في زيادة الترابط العاطفي بين الأزواج

2020/07/18

الترابط العاطفي بين الأزواج يتيح للطرفين الشعور بالقرب والأمان في العلاقة مع الآخر
كما ان نقص مقدار الترابط العاطفي بين الأزواج يقود إلى مشكلات بينهما عميقة جدا ربما تقود إلى الطلاق
وهناك عدة خطوات تساعدك في زيادة الترابط العاطفي بينك وبين الطرف الآخر ومنها ما يلي :

  1. الابتعاد عن الانترنت لفترة مؤقتة
  2. البعد عن جرح الطرف الآخر
  3. تقبل الآخر
  4. التعامل الصحي مع الخلاف

1- الابتعاد عن الانترنت لفترة مؤقتة يساعد في زيادة الترابط العاطفي :

الابتعاد عن الانترنت لفترة مؤقتة يساعد في زيادة الترابط العاطفي

التواصل عبر الانترنت أصبح أمرا هاما في العصر الذي نحياه
ولكن التواصل مع الطرف الآخر داخل المنزل أمر في غاية الأهمية من أجل زيادة الترابط العاطفي بين الزوجين
ولذلك لابد من غلق الحاسوب ومواقع التواصل الاجتماعي لساعة أو اثنين في اليوم من أجل التواصل مع الطرف الآخر وجها لوجه
لأن التواصل عبر الانترنت مع الأصدقاء أو الرد على رسائل العمل طوال تواجد الفرد بالمنزل يعمل على زيادة المسافة بين الزوجين مما يقلل من الترابط العاطفي بينهما
ولذلك لابد من تخصيص وقتا للطرف الآخر للتواصل معه وجها لوجه .

2- البعد عن جرح الطرف الآخر يساعد في زيادة الترابط العاطفي :

البعد عن جرح الطرف الآخر

من أهم مقومات الترابط العاطفي بين الطرفين هو البعد عن جرح الطرف الآخر
فالتواجد مع الطرف الآخر والتحدث معه يعمل على اكتشاف مواطن ضعفه وألمه
ولذلك فإن احترام نقاط ضعف الآخر وهويته والبعد عن استغلال مواطن ضعفه ضده يعمل على زيادة المودة والرحمة بين الطرفين مما يزيد من معدل الترابط العاطفي بين الزوجين
ولكن التقليل من شأن الطرف الآخر وانتقاده بشكل مستمر واستخدام أوجاعه ضده من أجل السيطرة عليه يعمل على جعل الطرف الآخر لا يشعر بالأمان والطمأنينة والثقة في العلاقة
مما يزيد من الفجوة بين الطرفين .

3- تقبل الآخر يساعد في زيادة الترابط العاطفي :

تقبل الآخر

تقبل الآخر يعمل على زيادة متانة وصلابة العلاقة مع الآخر مما يزيد من مقدار الترابط العاطفي بين الزوجين
لأن التقبل يزيد من الشعور بالأمان والاطمئنان داخل العلاقة
ويمكنك زيادة تقبل الآخر عن طريق التوقف عن انتقاده في كل ما يقول أو يفعل
كما ان التوقف عن اتهام الآخر يعمل على تقوية العلاقة بينكما
فيمكنك مناقشة الآخر عن سبب تصرفاته عن طريق التحدث معه بالحب بدلا من الانتقاد واللوم والاتهام والمقارنة
فتقبل الآخر يزيد من قدرة الطرفين على حل المشكلات التي تواجه علاقتهما معا
مما يزيد من الترابط العاطفي داخل العلاقة .

4- التعامل الصحي مع الخلاف يزيد من الترابط العاطفي :

الخلاف أمر طبيعي جدا داخل العلاقات
ولكن التعامل مع الخلاف يمكنه أن يزيد أو يقلل من الترابط العاطفي بين الطرفين
فالصراخ والعنف واستخدام التهديد والشتائم وجرح الطرف الآخر يقلل من الترابط العاطفي بين الزوجين
والهدوء والتحكم في الغضب وتقبل الآخر وفهم مواطن ضعفه وألمه يزيد من الترابط العاطفي
لأن أي خلاف يعتبر فرصة ذهبية جدا لفهم الطرف الآخر وجمع معلومات عما يريده أو لا يريده في العلاقة
ويمكنك التواصل مع مرشد أسري لمساعدتك في التعامل بشكل بناء مع الخلافات

فيقول الله تعالى في سورة الرعد : “ إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ

ويمكنك معرفة أسباب نقص الترابط العاطفي عن طريق قراءة مقالة بعنوان 4 علامات لوجود صعوبات في الترابط العاطفي في العلاقة مع الطرف الآخر في مدونة الزواج في موقع مودة للزواج الاسلامي .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا