خطوات التعافي من الاشتياق العاطفي

2023/05/28

هناك بعض المقبلين على الزواج يشعرون بالحنين إلى العلاقة التي انتهت
لأن الاشتياق العاطفي يجعلهم يتذكرون اللحظات الجميلة التي مرت عليهم وهم بصحبة الشريك السابق
كما أنهم يشعرون بالرغبة في التواصل معه والتحدث معه وتمضية وقت معه
ولكن في الحقيقة العلاقة قد انتهت بالفعل
مما يجعلهم يشعرون بالحزن والانزعاج نتيجة ذلك الأمر
ولذلك فإن التعافي من هذه المشاعر يجعل الفرد يمضي في طريق مستقبله العاطفي بخطى واثقة .

التعافي عن طريق تذكر العيوب :

كلنا بشر ، ولذلك فإننا لدينا مميزات ولدينا عيوب
ولكن العديد من المقبلين على الزواج يركزون على مزايا العلاقة التي انتهت ومزايا الشريك السابق
مما يجعلهم أسرى لعلاقة قد مضت وانتهت
مما يصعب عملية التعافي من الاشتياق العاطفي
لأن الفرد هنا سوف يرى أن العلاقة التي انتهت هي علاقة أحلامه وأنه لن يستطيع تعويض هذه العلاقة
وسوف يشعر بالخسارة العاطفية تجاه هذه العلاقة
مما يجعله يغلق الباب أمام علاقة أخرى جديدة
ولذلك فإنه لابد من تذكر عيوب العلاقة السابقة
كما أن التركيز على عيوب الشريك السابق يقلل من مقدار الحب والحنين للعلاقة السابقة
مما يساعد على التعافي من ألم العلاقة السابقة .

إقرأ أيضا: ” أعراض الاشتياق العاطفي ” .

التعافي عن طريق الانشغال :

أوقات الفراغ تمر وكأنها أعوام ثقيلة
ولذلك فإن الانشغال يجعل الفرد يتوقف عن التفكير لبعض الوقت في العلاقة التي انتهت وكيف انتهت
ولذلك فإنه يمكن الانشغال عن طريق تمضية الكثير من الوقت اليومي في أنشطة مفيدة ومحببة للفرد
أو يمكن تكريس وقت كبير من اليوم من أجل أداء مهام ومسئوليات معينة
فهذا يساعد على التعافي من ألم الفراق
لأن الفرد هنا لا يجد وقتا كبيرا خلال اليوم من أجل التفكير في العلاقة السابقة
فهو منشغل في أداء مهام معينة
فيمكن الانشغال بالعمل أو الدراسة أو ممارسة الرياضة أو العمل التطوعي .

التعافي عن طريق خلق بدايات جديدة :

التمسك بمنطقة الأمان يجعل الفرد يشعر بالحنين والشوق للعلاقة التي انتهت
ولذلك فإن الخروج من منطقة الأمان هذه وما اعتاد عليه الفرد يساعد على التعافي من ألم الفراق
لأن الفرد هنا يفتح قلبه وعقله من أجل استقبال علاقات جديدة وأماكن جديدة ومشاعر جديدة
ولذلك فإنه لابد من الصبر على الذات في رحلة التعافي هذه
لأنها رحلة ليست سهلة وليست ذات طريق ممهد دائما
لأن الفرد حتما سوف يواجه الكثير من العقبات والتحديات في طريقه
ولذلك فإن الصبر والأمل في الشفاء يساعد في الاستمرار في السعي نحو التعافي

إقرأ أيضا: ” التلاعب بالمشاعر .. العلامات والاشارات ” .

التعافي من الاشتياق العاطفي عن طريق التواصل مع مرشد أسري :

من أهم الخطوات التي تتيح التعافي من العلاقات المؤلمة ومشاعر الانفصال هي التواصل مع متخصص في الارشاد الأسري
لأن المرشد الأسري يستخدم التقنيات التي تساعد الفرد على التخلص من المشاعر السلبية التي تمنع الفرد من جذب علاقة صحية مع توأم روحه
وذلك عن طريق اصلاح علاقته بذاته وعلاقته بمفهوم الحب والزواج والعلاقات العاطفية
لأن امتلاك منظور سلبي عن العلاقات العاطفية يجعل الفرد يجذب المزيد من العلاقات المؤلمة لحياته
ولكن امتلاك منظور ايجابي عن العلاقات العاطفية يجعل الفرد يجذب توأم روحه بسهولة ويسر
ويمكن معرفة المزيد حول ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان: ” هل نجحت في تخطي العلاقة السابقة ؟ “.

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا