خريطة الحب 2

2017/03/22

الرجل والمرأة عند الارتباط في علاقة حب تقود إلى علاقة زواج اسلامي فإنهم يرون العالم بشكل مختلف تماما عن الاشخاص الذين لم يقعوا بعد في الحب
فالعالم الخاص لهم مليء بالاشراق والصفاء والنقاء والمشاعر الجميلة والرغبة في الحياة والرضا عن النفس ، وان الحياة أصبح لها معنى وكيان مادي
والشعور بالانسجام مع جميع الناس والاندماج المباشر مع الطبيعة ، وهناك جوانب اخرى لهذه المشاعر الرومانسية ومنها ما يلي :

كيمياء الحب :

فالحب الرومانسي سببه ان المحبين يكونوا سكارى بالحب بشكل حقيقي ، فالهرمونات والمواد الكيميائية التي تتدفق في الجسد اثناء الحب تجعلهم يشعرون بمشاعر جميلة
ففي خلال مرحلة الانجذاب يطلق المخ هرمون الدوبامين ، مما يجعل الشخص يرغب في قضاء كل لحظة من اليوم مع الطرف الاخر
والمخ يزيد من افراز هرمون الاندورفين المسئول عن الشعور بالامان والسكينة .

لغة الحب العالمية :

فالمحبين على مستوى العالم يتحدثون بنفس اللغة الرومانسية المحبة ، فيقولون ” انا اعرف اننا اول مرة نلتقي إلا انني اشعر وكأني أعرفك من قبل ”
فهم يشعرون بالراحة معا فهم يشعرون فعليا انهم يعرفون بعضهم من قبل ، أو يقولون ” عندما اكون معك فإنني لا اشعر بالوحدة وانما اشعر وأني كامل ”
فهم يشعرون بالاكتمال وينعدم شعورهم بالوحدة تماما
فقال الله تعالى في سورة الروم :” وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون “.

تحول العلاقة بين الشريكين :

بعد الانخراط في علاقة زواج اسلامي فإن العلاقة بين الطرفين تتغير تماما ، نتيجة الانكشاف المفاجيء لبعض الخصال المعينة في كل منهما
فمن الممكن ان الصفات التي كانت السبب في انجذابهما اصبحت الان مصدر ازعاج لكل منهما
فمثلا المرأة التي كانت تعتقد ان ميل زوجها إلى الهدوء شيء ايجابي الان ترى ان ذلك مصدر لشعورها بالوحدة
والرجل الذي كان يرى ان زوجته اجتماعية وودودة اصبح الان يرى ذلك على ان ذلك ينتهك خصوصيته
وذلك بسبب ان الاتحاد مع الطرف الاخر يجعلك تشعر بأنك قد اتصلت بجزء خفي من ذاتك ، فذلك يثير بداخلك مشاعر كانت مختفية
فهذه المشاعر المكبوتة ليست وليدة اللحظة ، وانما هي متواجدة منذ أمد طويل بداخلك ولا تعلم انت عنها شيئا
فظهور هذه الذات الخفية يعمل على إشعارك بالازعاج والقلق ، لانها تهاجم نظام الحماية الداخلي لديك
وتريد إسقاط مشاعرك على السلوكيات التي ينتهجها الطرف الاخر .

ومن مجمل هذا يتضح أنه عندما يبدأ وهم الحب يتلاشي بين الطرفين داخل علاقة الزواج
فإن الازواج يقومون بإثارة المشاعر والسلوكيات المكبوتة في بعضهم البعض ، كما انهم يعملون على إعادة خلق ألم وجرح الطفولة لدى بعضهم البعض
كما انهم يقومون بعمل إسقاط خصالهم السلبية الخاصة بهم على بعضهم البعض
ويمكنك التواصل مع مرشد أسري من اجل ان يساعدك على التحرر من كل ذلك
يقول الله تعالى في سورة الرعد : ” إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ” .

ومن اجل معرفة معلومات اخرى تهم المقبلين على الزواج ، مثل خطوات التواصل الاسري
ومعوقات هذا التواصل ، وطرق خلق توازن مالي داخل الاسرة ، والاختلافات السيكولوجية بين الرجل والمرأة
وطرق التعامل مع هذه الاختلافات ، يمكنك زيارة موضوعات مودة.نت .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا