جذب الشريك غير المناسب في كل مرة

2016/01/13

يجذب الفرد إلى حياته كل ما يكرس له انتباهه وطاقته وتركيزه سواء كان ايجابي أو سلبي وكلنا قد اختبرنا قانون الجذب ففي بعض الأحيان تفكر في شخص معين تجده يتصل بك أو تريد شراء كتاب معين تجده وأنت تمشي في الطريق كما أن العظماء والذين دخلوا التاريخ قد استخدموا قانون الجذب في حياتهم مثل جنكيز خان والاسكندر الأكبر لأنهم قد قاموا بالتركيز على ما يردون فعله في هذا العالم .

هناك عدة أسباب لجذب الشريك الخاطيء منها :

1-ادمان الحب الفاشل :

عندما تشعر الفتاة بأن النجاح الرومانسي في أي علاقة شيء صعب ومليء بالتحدي فعندما يكون لدى الفتاة هذه الفكرة تقوم بجذب كل الشركاء الخاطئين الذين يجعلون العلاقة صعبة فيجب احضار ورقة وكتابة العلاقة الرومانسية ممتعة وجميلة أنا استحق حب حقيقي يستمر إلى الأبد .

فالتركيز على علاقة فاشلة يجعل الفتاة تجذب المزيد من العلاقات الفاشلة فالمخ البشري عبارة عن مغناطيس كبير يجذب إليه ما يفكر فيه لذا عندما يفكر الفرد فيما لايريده يجذب ما لايريده وعندما يركز الفرد على ما يريده فإنه يجذب ما يريده

2- نقص الثقة بالنفس :

عندما لا تثق الفتاة بذاتها فإنها تشعر أنها لا تستحق أن يحبها أحد ولا تصدق أن أحدا في هذا العالم يمكن أن يقع في حبها لأنها لا ترى الجوانب الجميلة في شخصيتها لذلك فإنها تقوم بجذب الشريك الخاطيء لذلك على الفتاة أن تقوم بتدوين عشرة خصال جميلة ورائعة تتصف بها من أجل تقوية ثقتها بذاتها ويجب أن تنظر إلى هذه القائمة بصورة متكررة حتى تقوم بتذكير نفسها بأنها شخص رائع ويستحق الحب .

3- عدم تحديد مواصفات شريك الحياة :

عندما لا يتم تحديد مواصفات الشريك الذي ترغب به الفتاة فإنها توافق على الارتباط بأي شريك بدون أي تفكير عما إذا كان شخص مناسب أم لا فهنا من الممكن أن يكون الشريك أقل مما تستحق الفتاة لأنها لم تحدد بعد المواصفات التي تريدها في شريك الحياة .

لذلك يجب البدء في عمل قائمة بمواصفات شريك الحياة التي ترغب به الفتاة وأن تكون هذه الصفات ايجابية فمثلا عندما تريد الفتاة رجل غير مدخن تكتبها في القائمة رجل بهتم بصحته أو رجل رياضي لأنها عندما تكتبها في القائمة غير مدخن هنا في الحقيقة تقوم بالتركيز على التدخين فتقوم بجذب رجل مدخن .

4- اليأس من وجود شريك مناسب :

فعندما تعتقد الفتاة أن كل الرجال المناسبين والرائعين قد اختفوا من هذا العالم فإنها تجد نفسها تقوم بجذب كل الرجال غير المناسبين والذين أقل مما تستحق وتوافق على الارتباط بأشخاص غير مناسبين لها لأنها لديها فكرة مسيطرة عليها وهي أن كل الرجال الجيدين قد أصابهم الانقراض وتكون النتجة كارثية لذلك يجب التركيز على فكرة أنه هناك المزيد من الرجال الرائعين في هذا العالم .

5- عدم رؤية عيوب الطرف الآخر :

هنا تكون الفتاة مشوشة الفكر بفعل الهرمونات الرومانسية وترى العيوب على أنها مميزات وترى أن الطرف الآخر شخص ملائكي ليس به أي عيوب على الاطلاق ولا نقاط ضعف فهي تحب الشخص الخيالي وليس الشخص الحقيقي .

6- عدم القدرة على الحكم على شخصية الطرف الآخر :

عندما تتبع الفتاة مشاعرها وتسير وراء قلبها وتقوم بإسكات الصوت الداخلي الذي يقول لها أن هذا الشريك غير مناسب فعندما تجد الفتاة نفسها في علاقة رومانسية مع رجل وقح أومتغطرس أوأناني أوكذاب أوخائن أو لايعمل أو لا يتحمل المسئولية فهنا يجب أن تستمع الفتاة لصوت عقلها الذي يقول لها أن هذا الشريك غير مناسب .

7- الخوف من الوحدة :

فعندما تكون الفتاة وحيدة وتشعر بالفراغ العاطفي وتكون ضعيفة أمام أي رجل فهذا يجعلها توافق على الارتباط بأي شخص لا يهم من هو ولا شخصيته ولا ظروفه حتى ولو كان رجل متزوج لأنها لا ترغب في أن تكون وحيدة .

لذلك عليها أن تحل مشكلة الوحدة عن طريق الانخراط في المجتمع والجمعيات أو الانخراط مع الصديقات القدماء حتى تشعر بالتقبل الاجتماعي وبالاهتمام والحب والثقة بالنفس وأنها شخص مهم في حياتهن .

8- الحاجة إلى الاعتناء بشخص ما :

فعندما تنشأ الفتاة في أسرة وقد تعودت على أن تكون المسئولة عن اصلاح الأشياء والاهتمام بالآخرين هنا عندما ترى رجل به الكثير من العيوب ولديه العديد من المشكلات فإنها ستنجذب لهذا النوع من البشرلذلك على الفتاة التي تفكر بهذه الطريقة أن تتخلص من رغبتها المستمرة في الاعتناء بالآخرين .

9- التجارب المؤلمة :

عندما تمر الفتاة بعدة تحارب عاطفية مؤلمة ويتم جرحها في كل مرة فإنها تتوقع في كل مرة أن يتم جرحها لأنها قد برمجت عقلها على أنها محترفة علاقات فاشلة وأنها يتم معاملتها بطريقة سيئة لذلك فإنها تتوقع الأسوء وتنجذب للأشخاص غير المناسبين حتى يتم تحقيق توقعاتها لذلك على هذه الفتاة أن تتوقع الأفضل وأن تثق بنفسها وأنها تستحق الأفضل وتستحق علاقة رومانسية رائعة .

ومن مجمل هذا يتضح ان وكل فكرة تخلق موجة ترددية معينة وهذه الموجة تجذب المزيد من الأحداث والمشاعر التي تتناسب معها والتي تكون من نفس نوعها فمثلا التركيز على علاقات الحب السابقة التي أصابها الفشل يجعلنا ننخرط في علاقات حب يشوبها الفشل لأننا على الموجة الترددية السلبية لذلك نجذب المزيد من الأحداث السلبية إلى حياتنا لذلك يجب التركيز على أحداث جميلة في حياتنا من أجل جذب المزيد منها .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا