ثمن عدم التعبير عن الغضب في الحياة الزوجية

2017/12/28

عدم التعبير عن غضبك في علاقة الزواج الاسلامي يجعل العلاقة غير متوازنة ، فالغضب المكبوت يؤثر بشكل سلبي على حيوية الجسم ، كما انه يؤثر ايضا على مسار العلاقة مع الطرف الاخر ، نتيجة اللطف الزائد عن الحد ، ومن هذه التأثيرات السلبية ما يلي :

1-سد الطريق امام النمو الذاتي :

اذا لم تتسبب في اي اذى او احباط بالنسبة للطرف الاخر فإنك في الواقع تحرمه من معلومات قيمة عن سلوكه ، فبالتالي تقف امام تطوير ذاته وامكانياته وقدراته ، لأنه لا يعلم عاداته السيئة المتأصلة والتي تزعجك ، وبالتالي لن يقوم بتغييرها ، لأنك لا تعطيه فرصة للتعرف على اخطاءه ، لأنك لا تواجهه بجانبه المظلم .

2- تضييق فرصة العلاقات العميقة :

كيف تشعر بالاسترخاء والتلقائية مع الطرف الاخر اذا كان جزء من ذاتك خلف ستار ؟ فكشف الذات ضروري جدا من اجل بناء علاقة طويلة الامد في ظل زواج اسلامي بين طرفين ، فعلى الرغم من ان العلاقات القريبة لا تكون دوما مريحة وامنة ، إلا انها تكون دافئة ومليئة بالتنوع والتحديات والمتعة .

3- تقليص المشاعر :

عندما تكبت مشاعرك الغاضبة فأنك في الحقيقة تختار بلا وعي ان تتوقف عن الشعور بباقي مشاعرك ، فلذلك تتوقف عن الشعور بالمشاعر الايجابية والسلبية ، فلابد حتى تشعر بمشاعر ايجابية ان تأخذ القرار بالشعور بالمشاعر السلبية ، وعندما تكبت مشاعرك لفترة طويلة ، فإنك تجد صعوبة بالشعور بأي مشاعر ، فتبدو الاحداث الايجابية في علاقة الزواج على انها احداث عادية تماما .

4- كبت الرغبة الجنسية :

عندما تكبت مشاعر الغضب فإنك تضيق الخناق على العمليات الفسيولوجية المسئولة عن الاستثارة الجنسية ، وهذا يعني المعاناة من مشكلات في العلاقة الحميمة في علاقة الزواج ، لأنك لن تستطيع الانفتاح مع الطرف الاخر في علاقة حميمة اذا كانت لديك مشاعر مكبوتة تقوم بدفنها تجاهه ، لأن هذه المشاعر سوف تظهر على السطح وتمنعك من الاستمتاع معه في العلاقة ، فهي سوف تقوم بتنغيص صفو حياتكما معا .

5- التعرض للاستغلال والايذاء :

من يقضي عمره في اخفاء غضبه باللطف فإنه يقضي نصف حياته الاخر وهو يشعر ان العالم العدائي من حوله لم يقدر مجهوداته ، ولذلك اذا كنت انت هذا الشخص فإنك تشعر بأن الطرف الاخر علاقتك به هزيلة وهشة جدا ، فإنك لن تشعر بالاهتمام والرعاية من جانب الطرف الاخر .

ومن مجمل هذا يتضح ان التعبير عن الغضب في العلاقات الزوجية امر مفيد لصحتك العقلية والجسدية ، كما انه يقوم بتحسين علاقتك مع الطرف الاخر ، وبفضله تستطيع توجيه طاقتك في العمل بشكل اكبر ، لأن المشاعر المكبوتة سوف تتوقف عن امتصاص وهدر طاقتك كل يوم ، ولذلك لابد من التعبير عن الغضب بشكل متوازن .

و لمعرفة تفاصيل اخرى عن ادارة مشاعر الغضب في العلاقات الزوجية ، والتحديات التي تقف امام اختيار شريك الحياة ، ومعوقات جذب توأم الروح ، وكيف يمكنك مقابلة توأم روحك ، وخطوات تحقيق التوافق المالي داخل الاسرة ، وطرق التعامل مع الضغوط النفسية في العلاقات ، ودور الهرمونات في التأثير على مسار العلاقات ، يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا