ثلاثة قواعد لاختيار شريك حياتك

2017/05/16

من القرارات الهامة والمصيرية التي يتعرضها لها الانسان “رجلاً اوامراة” هو اختيار شريك الحياة قراراً لن يكون سهل أتخاذه ..لانك سوف تختار شخصا لن يشاركك ساعه اويوم اوشهر من الزمن بل شخصا يشاركك حياتك باكملها بحلوها ومرها بفرحها والآمها

لذا احسن الاختيار .. ولكي تحسن الاختيار لابد ان تضع نصب اعينك بعض القواعد التي تسير علي نهجها

القاعدة الاولي :

قدر المستطاع إلى التحري عن هذا الشخص بشتى الطرق سواء كان ذلك بالتقرب له والاستفسار منه عن نمط حياته وتفكيره واحلامه وسلوكه او بالسؤال عنه وعن نشاته او باستشارة ما حولك قال الله تعالى : ” امرهم شوري بينهم ”

والاهم ان لاتنسي التوكل علي الله والاستخارة قبل كل شئ

القاعدة الثانية :

ان تسال نفسك ماهي المميزات التي تفضلها في شريك حياتك ؟

وماهي العيوب التي لاتتمني ان تجده فيه ..مع الاخذ فالاعتبار انه لايوجد شخص كامل متكامل الصفات والسمات ولكن بسؤالك عن المميزات والعيوب ستدرك مدي قدرتك علي تحمل عيوب الشخص الذي امامك ام لا ؟

ففي حالة تقبلك لشخص بعيوبه ..حاول ان تتأقلم مستقبلاً معه وان تقول لنفسك هذا اختياري ولايوجد شخص كامل وعليك التأقلم مع هذا العيب في شخصيته طالما لن يؤثر عليك بصورة سلبية كبيرة

اما في حالة عدم تقبلك لاحدي عيوبه وتجد انها تورقك وتؤثر سلبا عليك ..فننصحك بالابتعاد فورا منذ البداية لان بذلك سيكون التصادم بينكما كبيرا في المستقبل

القاعدة الثالثة :

السن والمستوي الاجتماعي والثقافي والديني لان هذا التكافئ يخلق مناخاً مشتركاً بينكم وكلما توافر للزواج أكبر قدر من عوامل التكافؤ كلما كانت احتمالات نجاحه أكبر

وفي النهاية تأكد ان الزواج قسمة والنصيب فعلي الشخص الاجتهاد وحسن الاختيار وعلي الله التوفيق

لذا احسن اختيار شريك حياتك والتأكد بثقة أنه فعلاً الشخص المناسب، لأن عدم الاختيار السليم في هذا الأمر ينتج عنه مشكلات كبيرة ويسبب معاناة لصاحبه اولاً ولاولاده ثانياً ..

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا