ثقوب نفسية داخل العلاقات

2018/02/08

كل منا بداخله جزء فارغ ، حلقة مفرغة ، نحاول ان نملئها بكل ما نؤتي من قوة ، من اجل الحفاظ على ماء وجهنا امام أنفسنا وامام الاخرين ، وامام الطرف الاخر داخل علاقة الزواج الاسلامي

محاولات الملء :

فهناك شخص ما يحاول ان يملأ هذا الفراغ عن طريق تحقيق انجازات باهرة ، وهناك من يحاول ملء الفراغ عن طريق تحقيق الشهرة والنجومية في مجال ما
او عن طريق الفوز بنظرات إعجاب من الاخرين ، او تعلق شديد بالمال والثراء ، او رغبة مستميتة في السلطة
او عن طريق الدخول في عدة علاقات عاطفية سطحية لا تهدف إلى الزواج ، ولكن كل هذا لا يعمل على غلق هذه الفجوة النفسية
لان هذه الفجوة عميقة تماما بداخله ، فالطريقة التي يمكن ان تملأ هذا الفراغ عن طريق شعورك بالاستحقاق ، وعن طريق تعلقك برب العالمين .

جذور المشكلة :

التنشئة الاجتماعية هي تعتبر السبب الاساسي في ذلك ، فهناك من يصل له داخل الاسرة رسالة مفادها انت تستحق
وهناك من يصل إليه رسالة مفادها انه لا يستحق ، فهناك من يصل إليه رسالة انه لا يستحق اهتمام اهله إلا عن طريق تحقيق المزيد من الانجازات
وهناك من يصل إليه رسالة انه لا يستحق ان يكون موجودا في هذه الدنيا وانه كان من الافضل ألا يتم ولادته من الاساس
وعند التعرض للضغوط يظهر هذا الثقب النفسي ، ويحاول الشخص سده بكل الطرق ، ولكنه لا يشعر بالاشباع
لانه من داخله يشعر بالحرمان ، ويظهر هذا الحرمان في علاقته بالمقتنيات والاشياء والاشخاص ، وخاصة علاقته بالطرف الاخر داخل علاقة الزواج .

السجن داخل الصندوق :

اغلب الناس يعيشون داخل صنايدق مغلقة ، مثل طريقة معينة في التفكير ، طريقة معينة في تفسير العالم ، طريقة معينة في التعامل مع الاخرين
طريقة معينة في التعامل مع الشريك / الشريكة ، نمط معين متكرر من المشاعر كرد فعل على احداث معينة ،
ولكن المشكلة هنا ان غالبية الناس لا يكونون على وعي تام بهذه الصناديق الذين يقومون بسجن انفسهم بداخلها
مما يجعلهم يقعون في مصيدة تكرار الاحداث ، ويقومون بجذب نفس العلاقات العاطفية في كل مرة باختلاف الطرف الاخر .

الصناديق الأسرية :

هناك من تعيش مع اولادها بعد حدوث الطلاق ، وتعمل على توصيل رسالة معينة انها مصدر الامان الوحيد في غياب الاب
لانها في الواقع تخاف جدا من فقدهم ، وهناك من يدخل في علاقة عاطفية ويرى الاخر على انه كل شيء في هذا العالم
وانه لا يريد اي شيء او شخص اخر غيره ولا يريد فعل اي شيء مختلف عن التواجد مع الاخر
وهناك من يشك دوما في الطرف الاخر سواء كان زوجه او زوجته ، وهناك من يضحي تماما من اجل الاخر
من اجل ان يثبت له انه يحبه ولا يريد في الدنيا سواه ، ولكن في الحقيقة كل هذه الصناديق تعمل على تقليل الخيارات المتاحة امام الشخص ، ولكن امامك دوما فرصة للتحرر من هذه الصناديق .

ومن اجل معرفة تفاصيل اخرى عن موضوعات تهم الرجل والمرأة بخصوص علاقة الزواج الاسلامي
يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا