تقنيات لتقوية العلاقة بين الزوجين

2017/07/16

لا لأحد يستطيع رؤية عيوبك الشخصية بشكل اوضح من شريك حياتك في علاقة الزواج الاسلامي ، لكنه يتخذ قراره بأن يستمر معك في العلاقة ، وهناك عدة تقنيات تتيح تقوية العلاقة بين الزوجين ، ومنها ما يلي :

1-الطقوس المشتركة :

الحرص على ممارسة طقوس اسرية مشتركة ، تعمل على تقوية الروابط بين الافراد ، مثل تناول وجبة العشاء معا ، او الحرص على متابعة مسلسل تليفزيوني معا ، او الذهب معا لدور العبادة ، او وجود نشاط تطوعي مشترك .. الخ ، فممارسة اشياء مشتركة معا يعمل على تماسك العلاقة ، عن طريق خلق معنى مشترك في علاقة الزواج .

2- الخلاف الايجابي :

المرأة هي التي تبدأ في الشجار غالبا ، ولكن الرجل لا يستطيع تحمل النكد جسديا ونفسيا ، فهو يتألم منه ولذلك فهو يحاول تفاديه بقدر ما يستطيع ، ولكن عندما يبتعد الرجل عن النقاش لأنه مصدر ألمه وانزعاجه ، تغضب المرأة أكثر ، لأن النقاش مهم لها ، حتى تقوم بالتنفيس عن مشاعرها السلبية ، وعندما يقطع الرجل التواصل فجأة عن طريق التجاهل ، هذا يعني عدم الاعتراف بدورها كشريك في علاقة الزواج ، فهنا تعمل على اعادة الرجل للنقاش فتستمر دورة الشجار بلا توقف ، اي ان الرجل ينزعج عندما تبدأ المرأة في الشجار ، وتنزعج المرأة عندما يبتعد الرجل فجأة عن الشجار ، ولكن الشجار يحدث لا محالة ، ولا مهرب منه ، فلذلك يجب على المرأة عرض المشكلة بالتحديد مع تخفيف حدة انفعالها ، فالهدف هنا هو التعبير عن المشكلة ، وليس ادانة او اتهام الطرف الاخر ، ودون تعميم او استنتاج لنوايا الطرف الاخر ، فالدقة اللغوية في وصف ما حدث بالضبط مهم جدا ، ولابد من ان يتم التدريب عليه ، وعلى الرجل ان يقوم بتهدئة الجو او اضحاكها ولكنه عندما ينسحب من النقاش قجأة فإنه بذلك يشعرها بالتجاهل ، فلذلك يزيد الطين بلة .

3- تقبل العيوب :

لا تجبر نفسك على تحمل عيب عند اختيار شريك للحياة ، ولكننا هنا بصدد علاقات زوجية قائمة بالفعل ، فإذا كان هناك عيب في الطرف الاخر وتجمعك به علاقة زواج اسلامي ، فالمهم هنا هو تقبل هذا العيب ، لأن كل فرد منا بداخله العديد من العيوب ، فيمكنك النظر لنص الكوب الممتليء ، فمثلا يمكنك النظر إلى الغيرة على انها دليل الحب ، والعصبية دليل على الاهتمام ، او اي معتقدات اخرى تساعدك على تقبل عيوب الطرف الاخر .

4- تعلم التسامح :

في بعض الاحيان يكون الطرف الاخر قد اساء إليك ، فهنا لابد وان تتعلم التسامح ، لأن الرغبة في الانتقام وعدم القدرة على التسامح تعمل على زيادة الامور تعقيدا ، فيمكنك التفكير في الامور الايجابية التي حدثت لك نتيجة الاساءة التي تعرضت لها على يد الطرف الاخر ، فمثلا اصبحت اكثر حكمة او اكثر صبرا او تعلمت الاستغناء بالله عن اي شيء ، او توقفت عن التعلق بأي شيء وتعلقت بالله وحده .. الخ ، فهذا يساعدك على التسامح مع الطرف الاخر وطوي صفحة الاساءة ، فعلاقتك بالطرف الاخر تتغير عندما تقوم بتغيير افكارك وتفسيرك للامور

ومن اجل معرفة تفاصيل اخرى عن العلاقة بين الرجل والمرأة في ظل الخلافات الزوجية يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا