تحديات ما بعد الطلاق

2016/12/02

قال الله تعالى في سورة البقرة : ” وَإِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ سَرِّحُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ وَلَا تُمْسِكُوهُنَّ ضِرَارًا لِتَعْتَدُوا وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ وَلَا تَتَّخِذُوا آيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمَا أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنَ الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ يَعِظُكُمْ بِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ” ، مما لاشك فيه ان الطلاق وكسر رابطة الزواج الاسلامي من أكثر الاحداث التي تؤثر على كل من الرجل والمرأة والاطفال ، وهناك عدة تحديات خاصة بفترة ما بعد الطلاق يمر بها الرجل والمرأة ، ومنها ما يلي :

1-المشاعر المختلطة :

بعد الطلاق يشعر الفرد بكوكتيل من المشاعر ، مثل الاشتياق للحياة مع شريك الحياة السابق والحزن والاسى والغضب من النفس والغضب من الشريك السابق والندم على بعض الافعال ، و الشعور بالوحدة والشعور بالخوف والشعور بنقص الثقة بالنفس وقلة الحيلة والشعور بالدونية والنقص ، كل هذه المشاعر تشكل تحدي لكل من مر بتجربة الطلاق ، ويجب المرور بكل هذه المشاعر ومعايشتها ، لأن دفن هذه المشاعر لن يجدي ، بل على العكس تماما سوف يزيد من سوء الاوضاع في فترة التعارف الجديدة على اشخاص جدد من الجنس الاخر بغرض الارتباط الرسمي .

2- نقص الدعم :

المجتمع يفرض ضغوط كبيرة جدا على الشخص بعد الطلاق ، و هذا يزيد من شعوره بالوحدة وفقد الدعم ، ولأن الطلاق يجعل الشخص يشعر برفض من حوله ، فإنه سوف يعاني من نقص الدعم ممن حوله ، لأن من حوله يرفضون فكرة طلاقه منذ البداية ، وهذا يجعله يعاني من ألم نفسي شديد ، وهذا الالم يؤثر على قدرته على التعارف على اشخاص اخرين .

3- المال والعمل :

المرأة بعد الطلاق تعاني من تغيير المستوى المادي الخاص بها ، وهذا يجعلها تعمل ساعات أكثر من ذي قبل ، من اجل ان تفي بمتطلبات حياتها هي وطفلها ، فهذا يشكل تحدي كبير جدا على المرأة .

4- اختيار شريك جديد :

بعد الطلاق يشعر الطرفان بالخوف من فكرة الزواج الاسلامي مرة اخرى ، نتيجة الخوف من الفشل مرة أخرى ، وايضا بسبب نقص الثقة بالنفس و الخوف من الرفض نتيجة وضعه كمطلق ، وهذا يجعل اختيار شريك حياة جديد تحدي من ضمن التحديات التي تقابل الفرد بعد الطلاق ، فالاختيار بعد الطلاق ليس سهلا ، نتيجة ما مر به الفرد من لحظات صادمة ونتيجة أفكاره ومشاعره واتجاهاته الفكرية التي تغيرت نتيجة الطلاق .

5- تربية الاطفال :

عندما يعيش الفرد في علاقة زوجية مع شريك حياة وتكون هذه العلاقة داخلها أطفال تكون تربية الاطفال متخذة نمط معين يعتاد عليه الفرد ، ولكن بعد الطلاق فإن نمط تربية الاطفال يتخذ شكل اخر مختلف تماما عن ذي قبل ، وذلك نتيجة الاختلافات التي حدثت في نفس الرجل والمرأة والطفل ، مما يشكل تحدي جديد لفترة ما بعد الطلاق .

ومن مجمل هذا يتضح انه فترة ما بعد الطلاق تنطوي على العديد من التحديات سواء كان رجل او امرأة ، والتي تؤثر على نظرة الشخص لنفسه وللعالم المحيط به ، نتيجة اختلاف هذه التحديات وتأثيرها على كل جوانب الحياة .

ومن اجل تفاصيل بشكل عميق وواضح وبسيط عن فترة الطلاق وما بعدها وطريقة التحرر من الألم النفسي الذي تحتوي عليه يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا