تحديات تقف امام العلاقات

2017/05/04

هناك عدة تحديات تقف امام علاقة الزواج الاسلامي بين الرجل والمرأة ، ويتوقف نجاح الزوجين في تخطي هذه التحديات على مقدار النضج العاطفي للطرفين ، وهذه التحديات ضرورية جدا من اجل زيادة التطور النفسي للزوجين ، ولذلك لابد من الصبر على هذه التحديات ، ومن هذه التحديات ما يلي :

1-التوازن بين الاخذ والعطاء :

في مرحلة الطفولة يميل الانسان إلى الاخذ اكثر من العطاء ، ولكن عندما يصل الشخص إلى النضوج النفسي فإنه يستطيع عمل توازن بين الاخذ والعطاء في علاقة الزواج الاسلامي ،
ولكن من يمارس العطاء اكثر من الاخذ فهو يعطي ما ليس يملكه ، وسرعان ما ينقلب عطاؤه عنفا وثورة او يتحول إلى اكتئاب او حزن .

2- التوازن بين الكلام والاستماع :

من اجل توصيل افكارنا إلى الطرف الاخر لابد وان نتكلم ، ولكي نفهم الطرف الاخر لابد وان نستمع له ، في بعض الاحيان نستمع إلى الاخر اكثر من التعبير عن ذاتنا ،
اي اننا نقوم بتنحية مشاعرنا وافكارنا ومشكلاتنا جانبا في بعض الاحيان ، ولكن لابد وان يأتي وقت في علاقة الزواج تقوم بها في التواصل مع الاخر بخصوص افكارك ومشاعرك ومشكلاتك ، فمن تسانده وتدعمه دون ان يقوم بتدعيمك يشعر مع الوقت بعدم التكافؤ في العلاقة .

3- توازن الاقتراب والابتعاد :

في اي علاقة زواج ناجحة لابد من ان تتم المحافظة على الحدود ، فعلى الرغم من ان الزوجين متشابهين إلا انهما مختلفين ايضا في نفس ذات الوقت ،
فلابد وان يكون هناك تواصل ولكن بدون فرض الرأي على الاخر ، كما انه لابد وان يكون هناك حرية في اختلاف مشاعر الطرفين بخصوص نفس القضية او المشكلة ، فكل منا لديه خريطة مشاعر مختلفة تماما عن الاخر .

4- توازن الذكورة والانوثة :

من اكبر التحديات في العلاقة بين الرجل والمرأة هو انه علاقة بين ذكر وانثى ، فالذكورة والانوثة النفسية بداخل كل رجل وامرأة ، ولكن العلاقة المتوازنة تعتمد على التوازن بين الذكورة والانوثة ،
فعندما تنقص الذكورة النفسية لدى الرجل فإنه يكون رجلا من الخارج فقط فهو يفتقر إلى الشجاعة والحماية والاقدام ، مما يجعله يشعر بالنقص وتشعر المرأة بعدم الحماية وعدم الاشباع العاطفي ،
وعندما تنقص الانوثة النفسية لدى المرأة فإن الرجل يشعر بأنه متزوج من رجل اخر ينافسه ويتحداه ، نتيجة افتقار المرأة الى الحنان والرقة والصبر ، وهنا يشعر الرجل بالوحدة ،
وعندما يتحرك الرجل بدون الانوثة النفسية فإنه يكون عقلاني عملي اكثر من اللازم ، فلا يقيم وزن للمشاعر ، مما يجعل زوجته محبطة غالبية الوقت ،
وعندما تتحرك المرأة بدون الذكورة النفسية فإنها تكون سلبية غير مبادرة ، كما انها تكون شديدة الحساسية ، مما يجعل زوجها يشعر بعدم الفهم والاحباط .

ان سر العلاقات الناجحة بين الرجل والمرأة هو التوازن ، فلابد وان تحاول بقدر امكانك على معرفة الخلل في توازن علاقتك بالاخر ، والعمل على اصلاحه .

و لمعرفة تفاصيل اخرى عن العلاقة بين الرجل والمرأة في ظل علاقة طويلة الامد تعتمد على التواصل الفعال ، وكيف يمكنك معرفة معوقات هذا التواصل ، يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا