تأثير حب السيطرة على العلاقات العاطفية

2022/06/24

حب السيطرة في العلاقات العاطفية له العديد من التأثيرات الإيجابية و السلبية فالعديد من المقبلين على الزواج يعانون من العديد من الصراعات والنزاعات في علاقاتهم العاطفية، وهذا بسبب نقص تقدير الذات والانضباط الذاتي وصعوبة وضع حدود نفسية داخل العلاقات
مما يولد مشكلات في السيطرة وعدم توازن في العلاقة ككل
لأن الطرف الذي يرغب في السيطرة على الآخر يفعل ذلك من أجل أن يشعر بشعور جيد
فهو يريد تغيير الآخر لكي يناسب مخيلته
ولكنه يشعر بالعجز وعدم التقدير داخل العلاقة عندما يرفض الطرف الآخر التغيير

مظاهر حب السيطرة داخل العلاقة :

إدمان الدراما عن طريق السيطرة بشكل زائد عن الحد

العديد من محبي السيطرة في العلاقات العاطفية يرغبون في أن يشعروا بأن الطرف الآخر يحتاجهم
لأنه إذا لم يحتاج إليهم الطرف الآخر فإنه ربما يقوم بالاستغناء عنهم وتركهم
ولذلك فإنهم يرغبون في تكسير طموحات الطرف الآخر في الاستقلال والاعتماد على ذاته
وذلك لأنهم لا يرغبون في أن يتحلى بالقوة بدونهم
كما أنه يرى أنه لابد وأن يسيطر على ردود أفعال الطرف الآخر وتصرفاته
ولكنه يجد صعوبة في السيطرة على مشاعره .

أسباب حب السيطرة :

الاسترخاء يعمل على الإقلال من معدل فقد السيطرة

الفرد الذي لديه حب السيطرة على الآخر ربما قد نشأ في أسرة مفككة وقد عانى من أن أحد الوالدين لم يقم بوظيفته الوالدية
ولذلك فإنه تم إجباره من قبل الظروف على أن يقوم بدور الوالد الذي لم يقم بدوره بسبب المرض أو الادمان او السفر أو الموت
ولذلك فإنه اعتاد على أن يحمل الكثير من المسئوليات على عاتقه والتي لا تخصه بالمرة
ولذلك فإنه يعيد تكرار ذلك في العلاقة العاطفية التي تجمعه بالطرف الآخر .

دوافع حب السيطرة :

البحث عن الكمال والمثالية في العلاقات نتيجة سيطرة مشاعر الخوف

الفرد الذي لديه حب السيطرة على الطرف الآخر قد نشأ في أسرة مليئة بالفوضى وبدون أي حدود نفسية واضحة
كما أنه عاش في جو أسري غير قابل للتنبؤ
ولذلك فهو قد تعلم من هذه الظروف الأسرية أنه لابد وأن يقوم بتحمل مسئولية من حوله من أجل أن يشعر بأنه محبوب
ولذلك فإنه لم يتعلم السيطرة على حياته وتحقيق أهدافه
ولذلك فإنه يحاول إخفاء شعوره بالعجز وقلة الحيلة عن طريق التحكم في حياة الآخرين .

طرق التعافي من حب السيطرة :

العمل على إخضاع الطرف الاخر للسيطرة من اعراض متلازمة الفارس الأبيض

مما لاشك فيه أن حب السيطرة بشكل زائد عن الحد يؤلم العلاقات العاطفية
ولذلك فإن التخلص منه يعمل على ازدهار العلاقة بشكل إيجابي بين الطرفين
ولذلك فإن أول خطوة في طريق التعافي من حب السيطرة هي أن يعترف الفرد أمام نفسه أنه يعاني من عدم توازن في علاقته العاطفية بسبب أنه يميل إلى السيطرة على العلاقة بشكل زائد عن الحد
كما أنه لابد وأن ينتبه الفرد إلى الفارق الكبير بين تقديم الدعم للطرف الآخر والرغبة في السيطرة عليه
لأن تقديم الدعم يعمل على الوقوف بجانب الطرف الآخر في خلال أزمة ما أو صدمة ما
ولكن الرغبة في السيطرة تعمل جعل الطرف الآخر يعتمد بشكل كلي على تقديم المساعدات العاطفية
مما يفقده السيطرة على حياته
كما أنه لابد من الجلوس مع الذات من أجل إعادة اكتشاف أنماط حب السيطرة التي يتبعها الفرد داخل العلاقة حتى يتخلص الفرد من هذه التصرفات التي تجعله يرغب في السيطرة على الآخر
كما أنه لابد من التواصل مع مرشد أسري للمساعدة في التخلص من الأنماط الفكرية القديمة التي تدفعه إلى السيطرة على الآخر
وذلك من أجل زيادة مشاعر المودة والرحمة داخل العلاقة
ويمكن معرفة المزيد عن طريق قراءة مقالة بعنوان : ” تأثير التقدير الذاتي على مسار العلاقات ” في مدونة موقع مودة للزواج الإٍسلامي.

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا