تأثير انخفاض الثقة بالنفس على العلاقات العاطفية

2019/04/24

الثقة بالنفس تؤثر على عدة جوانب من حياة الفرد ومن ضمنها الجانب الخاص بالعلاقات العاطفية
فعندما يثق الفرد بذاته فإنه يشعر بشعور جيد عن ذاته
كما انه يشعر بشعور جيد عن العلاقات العاطفية التي ينخرط بها
ولكن العديد من المقبلين على الزواج يعانون من انخفاض الثقة بالنفس
مما يمنعهم من تكوين علاقات صحية مع شركاء حياتهم نتيجة العديد من الاسباب ومنها ما يلي :

1- الانجذاب لعلاقات عاطفية غير مناسبة نتيجة انخفاض الثقة بالنفس :

الانجذاب لعلاقات عاطفية غير مناسبة نتيجة انخفاض الثقة بالنفس

الثقة بالنفس تلقي بظلالها على العلاقات العاطفية بشكل كبير
فإذا كان الفرد يعاني من نقص في الثقة بالنفس فإنه غالبا سوف يقوم بشكل غير واعي منه بالدخول في علاقات عاطفية مع اشخاص غير مناسبين
كما انه سوف يجد نفسه يعاني من قلة احترام الطرف الاخر له في العلاقات العاطفية
ولكنه سوف يستمر في العلاقة التي تستنزف وقته وطاقته ومجهوده
لأنه لا يشعر بأنه يستحق علاقة عاطفية افضل لأنه لا يثق في قدرته على جذب شريك حياة يتعامل معه بشكل لائق
ولذلك فهو يستمر في علاقة عاطفية مليئة بالاستياء والغضب والذنب والخزي
لأن انخفاض ثقته بذاته يجعله يضل طريق العلاقات الصحية ولذلك فهو يستمر في علاقة مسيئة .

2- التوقعات السلبية بخصوص العلاقة نتيجة انخفاض الثقة بالنفس :

انخفاض الثقة بالنفس

الفرد الذي يعاني من انخفاض الثقة بالنفس يتسم بأنه لديه توقعات سلبية بخصوص العلاقة العاطفية التي تربطه بالطرف الاخر
فهو لديه العديد من المعتقدات السلبية تجاه العلاقات العاطفية والزواج والارتباط والجنس الاخر
مما يجعله يشعر بشعور سلبي تجاه كل ما يربطه بالطرف الاخر
مما يجعله بشكل غير واعي يتفنن في ابعاد الطرف الاخر عنه
عن طريق افتعال المشكلات والخلافات او عدم ادارة المشكلات بشكل سليم او اخفاء بعض المعلومات الهامة عن الطرف الاخر
او اتهام الطرف الاخر بالخيانة او الكذب او بصفات ليست فيه
مما يجعل الطرف الاخر يعاني ايضا من مشكلات في الثقة بالنفس .

3- الشعور بعدم الامان العاطفي نتيجة انخفاض الثقة بالنفس :

الشعور بعدم الامان العاطفي نتيجة انخفاض الثقة بالنفس

الفرد الذي يشعر بعدم الامان العاطفي في العلاقة مع الطرف الاخر يشعر بالقلق دوما بخصوص مستقبله مع الطرف الاخر
وذلك نتيجة انخفاض الثقة بالنفس
مما يجعله يقوم بسؤال الطرف الاخر دوما عن مشاعره تجاهه وعن مقدار حبه له
فهو يريد ان يطمئنه الطرف الاخر بأنه سوف يظل معه دائما
لأن انخفاض مقدار الثقة بالنفس يعمل على إضعاف الصورة الذاتية الخاصة بالفرد
مما يجعله يشعر بعدم الاستحقاق العاطفي .

4- الاستمرار في علاقة قائمة على الخوف نتيجة انخفاض الثقة بالنفس :

انخفاض الثقة بالنفس

الفرد الذي يعاني من نقص في الثقة بالنفس يجد نفسه يستمر مع الطرف الاخر في علاقة عاطفية قائمة على الخوف من الهجر والخوف من الانفصال والخوف من غضب الطرف الاخر
كما انه يجد نفسه يفعل اشياء لا يقتنع بها ولا يريدها لمجرد ارضاء الطرف الاخر
فهو يقوم بإرضاء الاخر على حساب نفسه فهو يرى ان احتياجات الطرف الاخر اهم من احتياجاته
ولذلك فهو يقوم بإشباع احتياجات الطرف الاخر ويقوم بإهمال اشباع احتياجاته
مما يزيد من معدل انخفاض الثقة بالنفس لديه لانه يستمر في نفس الدائرة التي تخفض مقدار ثقته بذاته
مما يزيد من معدل عدم شعوره بالرضا عن علاقته العاطفية
ولكن الاصل في الزواج هو المودة والرحمة والسكن

فقال الله تعالى في سورة الروم : ” وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ “

فلذلك لابد من التواصل مع مرشد اسري لمساعدتك على التغلب على مشكلات الثقة بالنفس لديك .

ومن اجل معرفة تفاصيل ومعلومات اخرى حول العلاقات الصحية داخل الاسرة المسلمة يمكنك قراءة مقالة بعنوان عقبات توازن علاقة الزواج الاسلامي .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا