تأثير الشعور بالقلق على العلاقات العاطفية

2019/10/17

تأثير الشعور بالقلق على العلاقات العاطفية , الشعور بالقلق من ضمن المشاعر الانسانية التي يشعر بها الفرد
ولكن إذا كانت مشاعر القلق هذه غير متوازنة فإنها تعمل على زيادة معدل الضغوط النفسية التي يشعر بها الطرفين داخل العلاقة العاطفية .

تأثير الشعور بالقلق على مسار العلاقات العاطفية :

تأثير الشعور بالقلق على مسار العلاقات العاطفية

الشعور بالقلق بخصوص مسار العلاقات العاطفية له العديد من الأشكال
مثل التشبث بشكل زائد عن الحد بالطرف الآخر وفقد الاستقلالية
وذلك عن طريق الرغبة في محادثة الطرف الآخر طوال الوقت
كما يصاحب ذلك غيرة بشكل زائد عن الحد وذلك بسبب الخوف من أن ينجذب الطرف الآخر لأشخاص آخرين
كما ان السيطرة الزائدة على سلوك الطرف الآخر من ضمن أعراض الشعور بالقلق بشأن العلاقات العاطفية
فنتيجة الخوف الزائد من الهجر يتصرف الشخص بشكل متسلط من أجل أن يحمي نفسه من ألم الهجر .

الشعور بالقلق يمتص طاقة الفرد النفسية :

الشعور بالقلق يمتص طاقة الفرد النفسية

تأثير الشعور بالقلق مرتبط بالمستقبل ، فعندما يشعر الفرد بأنه غير واثق مما سوف يحدث غداً فإنه يشعر بالقلق
لأنه يعتقد أنه كلما زاد قلقه كلما زاد معدل سيطرته على الأحداث التي تحدث له
ويستطيع حماية نفسه من الأحداث السلبية التي تحدث له على مستوى العلاقات العاطفية
ولكن الشعور بالقلق لا يجعل الفرد يتحكم في حياته
وإنما كلما زاد معدل القلق زاد معدل عدم القدرة على رؤية الأمور من منظور سليم وحكيم
مما يؤدي إلى إتخاذ قرارات غير مناسبة في الكثير من الأحيان .

كيف يدفع القلق مشاعر الحب في العلاقات العاطفية ؟

كيف يدفع القلق مشاعر الحب في العلاقات العاطفية

إذا شعر الفرد بالقلق الشديد بخصوص مسار علاقاته العاطفية فإنه يتخذ قراراً بشكل غير واعي بأن يقوم بإبعاد الشخص الذي تجمعه به علاقة عاطفية
فمشاعر القلق التي لا تجد مخرجاً تعمل على دفع الطرف الآخر بعيداً
وذلك عن طريق الشك في نوايا الطرف الآخر
أو عن طريق مطاردة الطرف الآخر بشكل زائد عن الحد لدرجة خنق حريته
أو عن طريق اتخاذ قرار الانفصال خوفاً من التعرض للهجر
أو استخدام كلمات انتقادية جارحة مهينة مع الطرف الآخر
أو عدم الاهتمام بالطرف الآخر في اللحظات والأوقات التي يرغب فيها بأن يتمتع بالاهتمام
وكل هذه السلوكيات تعمل على تخريب العلاقة بين الطرفين .

الناقد الداخلي يزيد من مشاعر القلق :

الناقد الداخلي يزيد من مشاعر القلق

كلما انتقد الفرد ذاته بخصوص العلاقات العاطفية كلما زادت مشاعر القلق المرتبطة بعلاقته بالطرف الآخر
لأنه يرى نفسه على أنه ليس جيد بصورة كافية أو إنه لا يستحق الحب من الطرف الآخر أو أنه يرى أنه لا يستحق أن يدخل في علاقة عاطفية طويلة الأمد
ولذلك تتزايد معدلات القلق بداخل علاقته بالطرف الآخر لأنه لا يثق في قدراته ومهاراته في التحكم في مشاعره بخصوص العلاقة
كما إن انتقاد الذات يجعل الشخص يقع فريسة للأفكار السلبية التي تعصف بكيانه والتي تعمل على التقليل من شأنه أمام ذاته .

ومن أجل معرفة تفاصيل أخرى يمكنك قراءة مقالة بعنوان أسباب الشعور بالقلق في العلاقات .

و اقرأ المزيد في مقالة بعنوان عقبات توازن علاقة الزواج الاسلامي .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا