تأثير التفكك الأسري على الأبناء

2016/06/19

مما لاشك فيه ان الأسرة من دعائم المجتمع ، وأن الأبناء هم نتاج لهذه الأسرة وهذا زواج اسلامي و قد قال عليه الصلاة والسلام :” إن لله تبارك وتعالى عباد لا يكلمهم يوم القيامة،ولا يزكيهم، ولا ينظر إليهم، قيل له: من هؤلاء يا رسول الله؟ قال: متبَّر من والديه، راغب عنهما”

ولكن الابن الذي ينشأ في أسرة مفككة لديه فرصة كبيرة في أن يكون هو من يتحدث الحديث عنه، ولكن عندما نتحدث من زاوية اخرى نجد ان التفكك الأسري له تأثيرات قوية جداً على الأبناء ومنها :

1-الشعور بالذنب :

عندما يكون هناك مشكلات بين الزوجين فإن الابناء سيشعرون بالذنب جداً ويعتقدون أنهم هم المتسببون في هذه المشكلات، وهذا سينسحب على كل مناحي حياتهم، فهم يعتقدون انهم سبب كل خطأ يقع في هذا العالم .

2-الرغبة في استحسان الاخرين :

عندما ينشأ الابن في أسرة مفككة فإنه يرغب دائماً في نيل استحسان الاخرين ، ويفعل أي شيء من أجل جذب انتباه الاخرين ، لأنه في أسرته يشعر بالاهمال والتجاهل .

والفتاة التي نشأت في أسرة مفككة تقوم بفعل أي شيء في فترة تعارف للزواج من أجل نيل استحسان الشاب المرشح للزواج منها ، فهي تهتم جداً برأي الاخرين بها ، لدرجة انها يمكن ان تفعل أي شيء ولو حتى على حساب نفسها من أجل ارضاء الاخرين وخاصة الشاب المرشح للزواج منها .

3- الخوف من الترك :

الشخص الذي نشأ في اسرة مفككة يخاف جدا من ان يتركه شريك حياته ، واذا تزوج يشعر بعدم الامان ويخاف جدا من ان يصحو في يوم ما ويجد شريكه قد انسحب من علاقة زواج اسلامي التي تربطهما معاً .

لذلك فإنه يغار جداً على شريكة حياته ويقوم بتكريس المزيد من الوقت لأجلها ، حتى تكون دائماً بجانبه لأن ذلك يطمئنه ويشعره انها لن تتركه .

4- القلق على المستقبل :

إذا نشأ شخص في اسرة يشوبها التفكك الأسري فإنه سيخاف جداً من المستقبل، لأنه يخاف من الاحداث غير المتوقعة لأنه تألم كثيراً جداً منها في أسرته .

لذلك من الهام جداً تقوية علاقة الابناء بالله ، لأن الله هو مدبر هذا الكون ، وكل من في الكون يأتمر بأمره ، ومن يعتمد على الله لن يشقى ولن يتعب في هذه الدنيا .

5- لعب دور الضحية :

اذا نشأ شاب في أسرة مفككة فإنه يشعر بأنه ضحية الظروف والاحداث ، ويقوم بتعليق فشله على شماعة الظروف، وفي فترة تعارف للزواج يبحث عن الاهتمام والشفقة والتعاطف من الفتاة المرشحة للزواج منه .

ولكن العيش في دور الضحية والتحدث فقط عن السلبيات والاحداث المأساوية لن يقوم بحل أي مشكلة ، بل بالعكس هذا يعمل كمانع لحل اي مشكلات ، لأن العقل يقوم بالتركيز على شيء واحد فقط، فإذا كان التركيز على السلبيات فإنه لن يستطيع التركيز على الحلول لهذه السلبيات .

6- اضطراب العلاقة مع شريك الحياة :

عندما ينشأ شاب او فتاة داخل اسرة مفككة فإنه مفهوم الاسرة لديهما يكون مشوش ومشوه ، لأن الأدوار داخل اسرته كانت مقلوبة ويشوبها المشكلات ، فبالتالي يقوم بحمل هذا التشوش والتشوه إلى علاقته بشريك حياته ، لأن العلاقة مع شريك الحياة هي عبارة عن انعكاس للعلاقة داخل اسرته ، لأنه يعتبر ان اسرته هذه هي النموذج الذي يمشي عليه في علاقته بشريك حياته ، حتى وان كان هذا النموذج يشوبه بعض التشوه .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا