ايجابيات وسلبيات الزواج المبكر

2017/06/11

الزواج سنه كونيه ونبويه فهو كما يقال عنه سنه الحياه وتكمله لنصف الدين ولكن مقاييس الزاوج تختلف من مجتمع لأخر ومن زمن لأخر ومن احدى هذه المقاييس العمر المناسب للزواج وفرق العمر بين الزوجين وقد تواجه بعض البلدان والقرى ظاهره الزواج المبكر فما الأسباب ورائه وما هى نتائجه السلبيه والايجابيه.

هناك من يدعم الزواج المبكر ويفضله عن تأخر السن فى الزواج وهذا قد يتبنى بعض الأفكار التاليه :

  • ليكون فرق السن متقارب بين الأباء والأبناء فيكون هناك صداقه تجمعهم ع عكس التأخر فى الزواج فيكون هناك فجوه عمريه كبيره بين جيل الأباء والأبناء .
  • اشباع الجانب العاطفى حيث أن الاحتياج العاطفى يعطل الابداع والتركيز فالمتزوجون أكثر قدره ع الابداع والعطاء والحنان.
  • عفه للبنات والشباب حتى لايلجأو الى أساليب أخرى يشبعوا بها رغابتهم.
  • اعتقادا بأن أبناء الزواج المتأخر أكثر عرضه للاضطربات النفسيه.

    وع الجانب الأخر هناك من يرفض مطلقا الزواج المبكر لما فيه من أضرار جسيمه

    فالزواج فى سن مبكره بعد البلوغ مباشره يعرض الطرفين الى الحرمان من طفولتهم, قتل برائتهم ,التسريب من المدارس.

  • الارتباط وتحمل المسئوليه فى سن صغيره فتجد أطفال يربون أطفال.
  • عدم النضج الكامل للطرفين وعدم فهمهم الصحيح للزواج.
  • عدم النضج الفكرى والعاطفى وتعلم مهارات الحياه.
  • تعرض الزوجه للحمل فى سن مبكر مما يعرضها للأجهاض المتكرر,عدم اكتمال نمو الأجنه,الحمل خارج الرحم,ضعف الأخصاب.

    ومن الأسباب اللتى دفعت الى ظهور الزواج المبكر :

  • الفقر والاحتياج فيلجأ الأباء الى تزويج بناتهم فى سن صغير ليتخلصوا من عبء وحمل ثقيل وقد يكون عمر الزوج يفوق عمر الفتاه بكثير.
  • ارتفاع نسبه الأميه ,عدم الاهتمام بتعليم الفتيات.
  • الاعتقاد بأن الفتاه مسيرها فى النهايه لبيتها ولزوجها.

    الزواج ضروره اجتماعيه يحث عليها المجتمع و الأديان وقد ذكر الله فى كتابه: بسم الله الرحمن الرحيم ((ومن أياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتكسنوا اليها وجعل بينكم موده ورحمه)).صدق الله العظيم

    وقال رسولنا الكريم:( من لم يستطع منكم البأه فليصم)

    فالزواج ضروره انسانيه وسنه حياتيه منذ بدايه الخلق فقد خلق الله أدم وخلق له حواء لتأنس حياته ووحدته ويعبدوا الله ويعمروا الأرض.

    فلزواج شروط ومقاييس وأساسيات ليكون ذات قوام متين وأولها أن يكون العمر مناسب أن يكون فارق العمر بين الزوجين مناسب فخير الأمور الوسط فلا يكون عمر الزواج للأطفال فى أعمار المراهقه ولا لمن يتعدى الأربعين والخمسين ففى الحالتين هناك خطوره على الأبناء.

    فسن العشرينات وما فوقه مناسب للزواج اذا كان كل من الطرفين على قدر من المسئوليه والنضج وتحمل أعباء الحياه ومواجهتها .

    فالزواج فى عمر الأطفال يعتبر من أكبر الجرائم فى حق الطفوله والبراءه وسلبهم من أسمى حقوقهم فى التعليم وحقهم المشروع فى طفولتهم .

  • اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

    اشترك الان مجانا