انتي تعطي الاذن لشريكك ان يتحكم بحياتك .. كيف ذلك ؟

2016/11/13

قال الله تعالى في سورة الروم :” وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون ” ، تشكو العديد من النساء والفتيات من ان شركاء حياتهن يقمن بالتحكم والسيطرة على حياتهن ، ويشعرن بأنهن يفقدن الحصول على حق اتخاذ ابسط قراراتهن ، ويقوم شركاء حياتهن بإجبارهن على فعل ما لايريدون فعله ، ولكن السبب الحقيقي في ذلك بداخل الفتاة او المرأة ، ولكن لا تعي أغلب الفتيات والنساء هذا ، وهذا عن طريق ما يلي :

1-صعوبة قول ” لا ” :

اغلب النساء لديهن مشكلة حقيقية في قول كلمة ” لا ” ، فهن اعتادن من صغرهن على ان يوافقن على ما يقوله من حولهن ، حتى يظهرن بمظهر الفتيات المطيعات وحتى يكن محبوبات ممن حولهن ، فهنا تم الربط بين الاذعان لمطالب الاخرين والشعور بالحب ، وهذا يجعل الفتاة في فترة الخطبة توافق على اي شيء يقوله شريك حياتها لأنها لا تستطيع قول ” لا ” لأنها تعتبر كلمة لم تعتاد قولها ، ولأنها تخاف من ان يغضب منها شريك حياتها ، مما يجعلها تضحي بالعديد من الاشياء التي تحبها وتقوم بعمل العديد من الاشياء التي لا ترغب في فعلها لمجرد انها لا تستطيع قول كلمة ” لا ” ، وتستمر هذه المشكلة ايضا داخل الحياة الزوجية .

2- التمتع بالود الزائد :

عندما تكون الفتاة لطيفة بشكل اكثر من اللازم وتقوم بإشباع حاجات من حولها على حساب حاجاتها ، هذا يجعل شريك حياتها يلتقط هذا السلوك ويقوم بإستغلاله ضدها ، وبذلك يستطيع التحكم بحياتها ، وهذا شائع جدا في الحياة داخل مؤسسة الزواج الاسلامي .

3- عدم القدرة على اتخاذ القرارات :

عندما يكون لدى الفتاة صعوبة في اتخاذ ابسط القرارات التي تخص حياتها هذا يعطي الاذن للرجل لكي يأخذ القرارات الخاصة بها بدلا منها ، وعملية إعطاء الاخر الاذن لكي يتخذ القرارات الخاصة بكي منذ بداية فترة الخطبة عملية سهلة ومريحة ولكن نتائجها وخيمة جدا ، وهذه النتائج الكارثية لن تتضح إلا بمرور الزمن ، فبعد فترة من الوقت تشعر الفتاة بعدم القدرة على السيطرة على حياتها والشعور بالعجز وقلة الحيلة وكره الذات والشعور بعدم القيمة .

4- عدم القدرة على التعامل مع المشاعر السلبية للاخرين :

عندما يكون الطرف الاخر في حالة نفسية سلبية مثل الغضب او البكاء او اي شعور سلبي فإذا كانت الفتاة لا تعلم طريقة التعامل المثلى مع مشاعر الاخرين فإنها ستقع فريسة لكي يتحكم بها الاخرون ذو المشاعر السلبية ، وبالطبع من الوارد جدا ان يكون واحد من ضمن هؤلاء الاخرون ذو المشاعر السلبية هو شريك حياتها ، وبذلك يعرف شريك حياتها انها تخاف جدا من التعامل مع المشاعر السلبية لدى الاخرين وبذلك يستغل ذلك في إخضاعها لسيطرته في الحياة داخل مؤسسة الزواج الاسلامي .

5- الكذب على الذات :

عندما تكذب الفتاة على ذاتها وتختلق لشريكها الاعذار عندما يتحكم بحياتها هذا يجعلها تستمر في الوقوع كفريسة لسيطرته على حياتها ، ولكن على كل فتاة الانصات لحدسها الداخلي .

6- عدم معرفة الذات :

عندما لا تعرف الفتاة نفسها بشكل جيد ولا تعلم ما الذي يناسبها وما الذي لا يناسبها ، هذا يجعلها تترك شريكها يتخذ القرارات نيابة عنها ، لأنها لا تعرف ما الذي تريده .

ومن أجل معرفة تفاصيل اكثر وضوحا عن العلاقة بين الرجل والمرأة وطرق العمل على إنجاحها بطرق سهلة وبسيطة وميسرة يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا