المشكلات داخل الزواج .. أسرار وخفايا

2015/12/09

كل الزيجات تعاني من المشكلات ، والشيء الشائع هنا ان كل من الرجل والمرأة لا يعرف السبب الحقيقي وراء ذلك ، لان المشكلات داخل الزواج ليست نتاج عامل واحد ، وانما هي نتيجة العديد من العوامل التي تضافرت جميعا وأدت إلى المشكلة ، وهناك عدة أسباب تقف وراء هذه المشكلات ، ومنها ما يلي :

1-الاحباط :

هذا الاحباط ينتج عن توقعات غير متحققة ، فعندما يعد كل من الرجل والمرأة شيء ما في ذهنه بخصوص حياته الزوجية ، فمثلا الطريقة التي سيتم بها اتخاذ القرارات داخل الزواج الاسلامي ، او الطريقى التي سيعامله بها الطرف الاخر ، او سيناريو تمضية العطلات .. الخ ، فالمشكلة هنا هي التوقعات حتى التي تبدو بسيطة ، والتي تؤدي إلى مشكلات حينما لا تتحقق ، ومع ذلك يتعلق بها صاحبها ، وتعمل على قيادة مشاعره ، مما يفقده متعة الحياة مع الطرف الاخر .

2- الجانب المظلم من الذات :

هذا الجانب المظلم من ذاتك هو عبارة عن كل الاشياء التي يعلمها عنك شريك حياتك ولا تعلمها انت عن نفسك ، فالاعتراف بهذا الجانب امر مؤلم تماما ، لانه يتضمن العديد من العيوب والنقائص ، ولكن الشخص الذي ينصت جيدا لانتقادات الطرف الاخر يعمل على تقليل الجانب المظلم من ذاته ، ولكن الذي يرفض الانصات لانتقادات الطرف الاخر فإنه ينكر تماما هذا الجانب المظلم ، وهذا يعمل على التأثير السلبي على علاقة الزواج .

3- أوجه النقص :

كل علاقة تعاني من أحد اوجه النقص ، مثل مشكلات في ادارة المال ، او المشكلات مع الاهل ، او مشكلات التواصل .. الخ ، وتعتبر اوجه النقص هذه على تدمير العلاقة بين الزوجين ببطء ، هذا في حالة عدم اتخاذ خطوات من اجل تعلم المهارات المناسبة للتعامل مع أوجه النقص هذه ، ولكن يمكنك الذهاب لمتخصص من اجل مساعدتك في تحديد اوجه القصور في حياتك والتي تؤثر على حياتك الزوجية .

4- ظروف مفاجئة :

من الممكن ان يحدث حدث ما يقلب العلاقة رأسا على عقب ، مثل أزمات العمل ، الكوراث الطبيعية ، العقم ومشكلات الخصوبة ، تمرد الابناء ، الخسارة المالية ، الخيانة الزوجية ، الامراض التي تهدد الحياة .. الخ ، ولكن ردود الافعال تجاه هذه الظروف يعتبر أهم من الظروف ذاتها ، لانه رد الفعل هو الذي يعمل على تشكيل العلاقة داخل الزواج الاسلامي بعد هذا الحدث المفاجيء .

ومن مجمل هذا يتضح ان المشكلات والضغوطات جزء اساسي من الحياة الزوجية ، ولابد من ان تتواصل مع الطرف الاخر اولا بأول ، من اجل تدعيم العلاقات وتقوية الصلات بينكما ، من اجل زيادة القدرة على مواجهة التحديات التي تقف في طريق العلاقة ، ولابد من اللجوء إلى رب العالمين حتى تمر هذه التحديات بسلام ،
فيقول الله تعالى في سورة آل عمران : ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ” ،
فالله قريب جدا من عباده ، ولكن عليك فقط ان تؤمن بذلك .

ومن اجل معرفة معلومات اخرى عن المشكلات التي تواجه الحياة الزوجية ، وطرق ادارة الخلافات داخل العلاقات ، ومحاور الاختلافات السيكولوجية بين الرجل والمرأة ، وكيف تؤثر هذه الاختلافات على الحياة بينهما ، يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا