المشكلات الزوجية من حقائق الحياة

2016/03/05

عندما يكون تركيز الطرفين في علاقة الزواج الاسلامي على خلق مناخ يسوده التناغم والنية الحسنة ، هنا يتم البدء في إنهاء الصراعات وحل المشكلات ، فعندما يبدأ الزوجين في التركيز على المشاعر الجميلة فإن المشكلات سوف تتلاشى ، فالمشكلات الزوجية ليست سبب للتعاسة الزوجية ، ولكنها من اعراض الحياة الزوجية التعيسة .

كثير من المشكلات لا يمكن حلها :

في أحيان كثيرة يكون العمل على حل المشكلات داخل علاقة الزواج الاسلامي يعمل على مضيعة الوقت بدون حل المشكلة ، لأن الكثير من الخلافات بين الزوجين لا يمكن حلها ، لأنها ناتجة عن اختلافات في القيم او الاولويات ، فلذلك من الصعب جدا وجود حل ، بل البحث عن حل يعمل على زيادة الشعور بالاحباط وزيادة الفجوة بين الزوجين ، فأعظم المشكلات وأكثرها اهمية يمكن ان تكون غير قابلة للحل ، ولكن يمكن التخلص منها عبر الزمن ، فلذلك لابد من الصبر على هذه المشكلة .

المشكلات الزوجية من حقائق الحياة :

كثير من المشكلات التي تشوب علاقة الزواج لا تعتبر مشكلات ، ولكنها فقط من حقائق الحياة ، واذا قمت بتصنيف شيء ما على انه مشكلة فسوف تشعر بعدم الارتياح
ولكن اذا صنفت شيء ما على انه من حقائق الحياة فسوف تتعلم التعايش معه ، اي انك سوف تقبل ما لا يمكنك تغييره ، وهذا يعمل على خلق حالة من التناغم مع الاخر
كما انه يزيد من وعيك وادراكك ، كما انه يزيد من نموك الشخصي واستفادتك من الدروس المتعلمة من الموقف .

لا تركز كل اهتمامك على المشكلة :

فعليك ان تتوقف عن مناقشة المشكلة ، ولا تركز على شعورك بالاحباط وخيبة الامل تجاهها ، وعندما تبدأ في التفكير بشأن المشكلة والشعور بالقلق والالم والخوف حاول ان تفكر في ما يسعدك في علاقة الزواج التي تجمعك بالاخر
واذا قرر الطرف الاخر التحدث عن المشكلة قم بتغيير الموضوع بشكل لطيف ، لأن هناك بعض المشكلات لابد وان تتقبلها كما هي ولا تبحث عن حل لها
فالتوقف عن محاولة حل المشكلات سوف يعمل على تحويل الطاقة السلبية بينكما إلى مشاعر دفء وتقارب وحب ومودة ، وهذا سوف يعمل على ازالة المشاعر السلبية بينكما بالتدريج ، مما يزيد من جودة علاقتكما معا .

كونك على حق لا يقودك إلى اي تقدم :

الكثير من الازواج يرغبون في ان يكونوا دوما على حق فيما يتعلق بوجهة نظرهم تجاه مشكلة ما ، ولكن كونك على صواب لن يؤدي إلى اي تقدم
فقط تكون وجهة نظرك صحيحة تماما ولكنها غير ذات فائدة ، لأنه عندما تكون على حق هذا قد يجعلك تشعر بمشاعر ايجابية ، إلا ان ذلك ينعكس بشكل سلبي على علاقتك بالطرف الاخر
لأن ذلك يمنعك من ان تكون واسع الافق ، كما انه يجعلك تقلل من شأن الطرف الاخر ، كما انه لن يجعلك تتمكن من التعامل مع المشكلة وتقبلها .

ومن مجمل هذا يتضح انه لابد وان تدرك المواضع التي تقوم بها في التصرف بكونك على حق ، وراقب مشاعرك تجاه ذلك ، كما عليك ان تراقب مدى قدرتك على تفهم الاخر وتقبله كما هو ، فكل ذلك يعمل على اكتشاف مدى قربك من الطرف الاخر بشكل حميمي .

و لمعرفة تفاصيل اوضح عن التذمر في الحياة الزوجية ، يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا