المشاعر المرتبطة بالطلاق

2018/01/28

هناك عدة مشاعر يشعر بها الزوجين المطلقين حديثا ومنها :

موقع مودة موقع زواج اسلامي مجاني

1-الانكار :

الانكار هو حيلة نفسية دفاعية من أجل مساعدة الفرد على تخطي الضغط الواقع فيه فالانكار مفيد للتوازن النفسي وذلك لفترة مؤقتة إذا لم يمنع الفرد من تخطي الأزمة والنظر للمستقبل فإذا زاد الانكار عن حده انقلب إلى ضده .

فهنا الفرد يجد صعوبة في تصديق ماحدث فهو يرفض تقبل فكرة ان العلاقة قد انتهت ويحاول اصلاح العلاقة عن طريق ايجاد حلول للمشكلات الزوجية فهو يكون مقتنع تماما ان الطلاق ليس الحل للمشكلات الزوجية .

2- الغضب :

هنا يبحث الشخص عن شخص آخر ليلومه على التغير المحبط والسيء الذي حدث في حياته فيغضب الشخص من زوجه السابق أو الحماة أو الأب والأم أو الأصدقاء او حتى الأطفال أو أي شخص آخر .

وعلى الرغم من ان الشعور بالغضب شيء طبيعي في هذه المرحلة إلا إنه عندما يتوجه ناحية الأشخاص الخاطئين مثل الأطفال فعلى الفرد أن يبحث عن تدخل من اخصائي صحة نفسية من أجل مساعدته .

وأيضا لابد وان يتعامل الفرد مع غضب الأطفال منه لأنهم يلوموه على الطلاق أو الشعور بالغضب من الذات وخصوصا عندما يكون الطلاق ناجم عن طلب الفرد .

3- المساومة :

هنا يحاول الفرد أن يعود بحياته إلى الوراء فهو يعتقد أن حياته ما قبل الطلاق كانت أروع من الآن وينظر الفرد لحياته الزوجية على انها كانت جنة وان شريك حياته كان مليء بالمميزات.

فهنا يحاول الفرد التفاوض مع اهل الطرف الآخر من أجل اعادة العلاقات وهنا يقوم الفرد بتغيير عاداته التي تزعج الطرف الآخر فهو يريد اعادة العلاقات مرة اخرى بأي ثمن سواء كان هذا الثمن عبارة عن مال أو أشياء معنوية .

4- الشعور بالذنب :

فهنا يلوم الشخص ذاته على تصرفاته مع شريك حياته السابق ويقول في نفسه لو انني كنت قد تصرفت بشكل مختلف لما كنت أحصل على هذه النتيجة المأساوية وكنت قد احتفظت بأسرتي وزواجي وهنا يريد الفرد الرجوع بالزمن إلى الوراء من أجل اصلاح ما تم افساده والتصرف بشكل مختلف .

فالشعور بالذنب شيء طبيعي في نهاية الزواج فهذه المشاعر مرتبطة بالاحساس بالفشل أو عندما لا يحقق الفرد ما توقعه من انجازات فهنا يشعر الفرد بالذنب لأنه لم يستطع مواصلة الزواج مدى الحياة أو عندما لايحقق الفرد ما توقعه منه من حوله من الناس في المجتمع فالمجتمع يتوقع من الزوجين الاستمرار في الزواج ظو

والشعور بالذنب يقوم بتشويه المعلومات التي تنتقل للفرد من العالم الخارجي فالانفعال يشوه الادراك والشعور بالذنب من السهل أن يتحول إلى شعور بالغضب أو رغبة الفرد في التفاوض من اجل اعادة العلاقات مع الزوج السابق .

5- الخوف والقلق :

العديد من النساء يصيبهن الخوف أثناء الطلاق فالخوف هو أثر من ضمن آثار الطلاق ويكون للخوف جوانب كثيرة مثل الخوف من المجهول أو الخوف من نظرة المجتمع ويخاف الشخص من الوحدة وخصوصا إذا كان متزوج من سنوات طويلة ويخاف من الا يستطيع الحياة من دون زوجه السابق ويخاف ايضا من أنه في مرحلة جديدة من حياته ولايتوقع ما الذي سيقابله وما التغييرات المصاحبة للانفصال عن زوجه السابق.. الخ .

ولكن الخوف هو شيء غير واقعي فهو يختلقه الفرد في عقله عن طريق سؤال النفس أسئلة كثيرة تبدأ ب ” ماذا لو “فعلى الفرد عندما يبدأ في الشعور بالخوف أن يسأل نفسه لماذا أخاف وعليه أن يقوم بحل أسباب الخوف حتى ينتهي الشعور بالخوف ومن اجل البدء في النظر للمستقبل .

6- الاكتئاب :

الاكتئاب هو حالة من الحزن والملل والضيق وعدم الاستمتاع بمباهج الحياة التي كانت تسعده قبل ذلك وتؤثر على الفرد وعمله وعلاقته بمن حوله وهنا يكون هناك اضطراب في النوم والأكل والشعور العميق بالحزن بسبب انتهاء الزواج بطريقة لم يتوقعها الفرد .

وربما يكون هناك بكاء لأن الطرف الآخ لم يكن كما توقعه الفرد وربما يشعر الفرد بكونه ضحية الظروف ولصق التهم بالزوج السابق ووصفه بأنه شخص نرجسي أو سيكوباتي أو كاذب من اجل التخلص من الألم .

7- التقبل :

في هذه المرحلة يدرك الفرد أن الزواج قد انتهى ولا يمكن تغيير ذلك بقول أو عمل وهنا يبدأ الفرد في التسامح مع شريك الحياة السابق وتحمل مسئولية ماحدث وتبدأ مشاعر التحرر من الماضي والأمل في المستقبل في الظهور .

موقع مودة زواج موقع زواج اسلامي زواج مجاني

وأيضا يبدأ الفرد في اكتشاف اهتمامات وهوايات جديدة ونقاط قوة ومواهب في نفس الفرد وهنا يتم التغلب على مشاعر الحزن والألم والذنب والخوف وهنا يبدأ الفرد في التطلع للمستقبل .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا