العنف المنزلي .. لمحات وومضات

2019/03/27

العنف المنزلي هو عبارة عن استخدام مشاعر الخوف او الذنب او الخزي او الذل من اجل السيطرة على الطرف الاخر
ففي العنف المنزلي يتم استخدام  التهديد او التخويف او التقليل من شأن الطرف الاخر
من اجل إحكام السيطرة على الموقف
كما ان العنف المنزلي شائع جدا في مختلف الثقافات واللغات والديانات .

مظاهر التعرض للعنف المنزلي :

مظاهر التعرض للعنف المنزلي

هناك عدة مظاهر للعنف المنزلي على مستوى المشاعر
مثل الشعور بالخوف من الطرف الاخر في معظم الاوقات او تجنب موضوعات نقاشية معينة
او الاعتقاد بإستحقاق الجرح والالم او الشعور بالعجز وفقدان الشعور
وهذا نتيجة ان الطرف الاخر يتصرف بشكل معين مثل القيام بالانتقاد واهمال الانجازات والتهديد بالقتل او الطلاق او الضرب او الانتحار او تدمير الممتلكات .. الخ

الأسلحة المستخدمة في العنف المنزلي :

الأسلحة المستخدمة في العنف المنزلي

هناك عدة أسلحة يتم استخدامها في العنف المنزلي
مثل السيطرة على القرارات الخاصة بالطرف الاخر وبالاسرة ككل
والرغبة في تنفيذها بدون اي نقاش واهانة الطرف الاخر وإشعاره بشعور سيئ أمام نفسه
من اجل إشعاره بعدم القيمة حتى يستمر في العلاقة وهو يشعر بالعجز
او استخدام عزل الطرف الاخر عن الاهل والاقارب والاصدقاء
و إلقاء اللوم على أشياء خارجية مثل حدث سيء في خلال اليوم او الاقتصاد او الحكومة او اي شيء اخر .

دائرة العنف المنزلي :

دائرة العنف المنزلي

هناك عدة مراحل للعنف المنزلي
ففي المرحلة الاولى يكون هناك توتر وسوء تواصل وخوف من انفجار العلاقة والرغبة في تهدئة الطرف المعتدي من اجل تجنب اشتباك عنيف
وفي المرحلة الثانية يسيطر الطرف المعتدي على الطرف الضحية عن طريق العنف المنزلي
وفي المرحلة الثالثة تشيع مشاعر المودة والاعتذار عن العنف المنزلي لأن المعتدي يشعر بالذنب والحزن نتيجة ما اقترفه .

آثار العنف المنزلي على المدى الطويل :

آثار العنف المنزلي على المدى الطويل

الاشخاص الذين يتعرضون للعنف المنزلي يعانون من نسبة عالية من التوتر والقلق والخوف والاكتئاب والمحاولات الانتحارية
كما ان ضحايا العنف المنزلي يصابون بإضطراب ما بعد الصدمة
كما انهم يعانون من الكوابيس والاحلام المزعجة وتجنب الاحداث التي قد تؤدي إلى تعرضهم لمزيد من العنف المنزلي
كما ان العنف المنزلي على المدى الطويل يؤدي إلى ألم الظهر والبطن والاضطرابات المعوية والشعور بالاجهاد ومشكلات النوم والاكل وادمان المخدرات والكحول .

ومن مجمل هذا يتضح ان العنف المنزلي منتشر جدا في العديد من البيوت حول العالم
ولذلك لابد من التواصل مع مرشد أسري لمساعدتك في التحرر منه

فيقول الله تعالى في سورة الرعد : ” إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ “

فاستمرارك في العلاقة المليئة بالعنف المنزلي هو اختيارك
فعندما تتصرف بنفس الطريقة تحصل على نفس النتائج
لذلك عندما تغير طريقة تصرفك مع الطرف الاخر فإنك تحصل على نتيجة مختلفة تماما عن النتائج التي كنت تحصل عليها في السابق
فهذه حياتك وانت لديك مطلق الحرية في ان تعيشها بالشكل الذي ترغب فيه
فعليك ان تختار حياتك والطريقة التي ترغب ان يعاملك بها شريك حياتك
فأنت بشكل غير واعي تختار الطريقة التي يعاملك بها الاخرون
وأول خطوة لتغيير طريقة معاملة الطرف الاخر لك هو ان تكون واعي بأن هذه الطريقة التي يعاملك بها لا تناسبك ثم تلجأ لطلب المساعدة من مرشد اسري .

وإذا أردت معرفة معلومات اخرى حول الاسرة وطرق التواصل الصحيحة داخل العلاقات يمكنك قراءة مقالة بعنوان عقبات توازن علاقة الزواج الاسلامي .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا