العلاقة مع شريك الحياة و الحياة المهنية

2016/07/24

من الوارد جدا ان يعمل بعض الازواج معا داخل نفس المؤسسة ، وهذا يشكل تحدي كبير جدا لهم ويؤثر على نوع العلاقة بينهم في العمل وايضا يؤثر على علاقة الزواج الاسلامي التي تربطهما معا ،
وهناك عدة نصائح من اجل إنجاح العلاقة مع الشريك داخل العمل ،
ومنها ما يلي :

1-الفضفضة الواعية :

من السيء جدا انه عندما تشعر بالجرح النفسي الناتج عن التوتر الذي يسببه لك شريكك في العمل ثم تقوم بالحديث عن هذا امام الزملاء او الاصدقاء ، لأن هذا سيعمل على توسيع الفجوة بينكما ضمن الزواج ،
وايضا سيؤثر بشكل سلبي على العمل ، نتيجة انتهاك خصوصية العلاقة بينكما ،
فمهما حدث معكما من مشكلات فإنه من الكارثي ان تتحدث عنها لأشخاص اخرين ،
ولكن من الحكمة ان تتحدث عن المشكلة مع شخص متخصص في الصحة النفسية او الارشاد الاسري ،
لأنه قادر على مساعدتك على التوصل لحلول لمشكلتك ،
كما ان حديثك معه سيكون في طي الكتمان ولن يعلم احد بالامر .

2- وضع حدود :

عليك ان تضع حدود لحياتك المهنية ، فعليك ان تقوم بتحديد ساعات العمل وايام الاجازات ، والراتب الذي ستتقاضاه ،
وطبيعة المهام التي لابد ان تقوم بها في العمل ، حتى لا تجد نفسك تعمل لمدة 24 ساعة في 7 ايام في الاسبوع بدون راتب ،
فوضع الحدود والتعرف عليها يساعد الجميع على الشعور بالراحة .

3- تكريس وقت للشريك :

لابد وان تمارس نشاط مشترك مع الشريك بعيدا عن العمل وعن الحياة المهنية ،
مثل ممارسة الرياضة او التأمل او مشاهدة التلفاز ، من اجل تقوية الروابط بينكما ،
وحتى لا تطغى المسئوليات المهنية على حياتكما الاسرية ، وحتى يتم تخفيف ضغط العمل الواقع عليكما .

4- التخلص من التطرف الفكري :

فالتطرف وعدم المرونة يعمل على إلحاق الاذى في العلاقة المهنية والعلاقة الزوجية ايضا ،
التعرف على هذا الامر يساعد على ايجاد مرونة في التعامل مع زملاء العمل وشريك الحياة ايضا ،
فإذا تأخر الشريك مرة عن العمل ، يجب الابتعاد عن وصمه بأنه دائم التأخر ، لأن هذا يجعله يقوم بتحقيق توقعاتك عنه ،
مما يجعله يتأخر دوما ، فالنفس البشرية تميل إلى تحقيق توقعات الاخرين عنها .

5- التواصل الواعي :

التواصل من اهم الاعمدة التي تقوم عليها العلاقات ، فلابد من التواصل من اجل إنجاح العلاقة المهنية والاسرية على السواء ،
فيجب مناقشة مشكلات العمل داخل العمل ، ويجب مناقشة مشكلات الاسرة داخل المنزل ،
فيجب الابتعاد عن مناقشة مشاكل العمل داخل الاسرة ، لأن هذا يجلب توتر العمل الى داخل المنزل ،
ويجب الابتعاد عن مناقشة مشكلات الاسرة داخل العمل ، لأن هذا يجلب التوتر الاسري الى داخل العمل ،
مما يعمل على الشعور بالانزعاج لجميع الاطراف .

و منه يتضح ان العمل مع الشريك لابد له من التعاون و التواصل و الرغبة في إنجاح العلاقة على المستوى المهني والعاطفي .

ومن اجل معرفة معلومات اكثر وضوحا عن الحياة الاسرية والتحديات والازمات والضغوطات التي تشوبها يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا