موقع زواج عربي اسلامي
إتصل بنا نبذة عنا الرئيسية

العلاقات الأنانية

2019/07/07

العلاقات التي تقوم على الأنانية هي علاقات تقوم على اساس الأخذ وليس العطاء
فطرف ما في العلاقة يركز فقط على ما سيكسبه من الطرف الاخر
فيقوم بإمتصاص طاقة الطرف الاخر النفسية والعاطفية والجسدية
مما يجعله سببا في الضغط النفسي على الطرف الاخر
فالعلاقات الأنانية تقوم على الهدم وليس البناء
وهناك عدة علامات تشير إلى ان هناك مشاعر من الأنانية في العلاقة ومنها ما يلي :

1- العلاقات الأنانية تمنع التطور والنمو :

العلاقات الأنانية تمنع التطور والنمو

العلاقات الأنانية تقوم على اساس ان يضحى طرف ما بأهدافه وسعادته وطموحاته من اجل استمرار العلاقة
فالعلاقات الأنانية تقوم على اساس منع احد الطرفين من تطوره ونموه في مختلف جوانب الحياة من اجل الطرف الاخر
فمجرد تواجد الشخص في حضور الطرف الاناني يعمل على إشعاره بالاجهاد النفسي
لأنه يثير العديد من المشاعر السلبية مما يجعل العلاقة غير صحية بالمرة
مما يؤدي إلى فجوة عاطفية كبيرة بين الطرفين .


2- العلاقات الأنانية تقوم على أساس الشعور بالذنب :

العلاقات الأنانية تقوم على أساس الشعور بالذنب

العلاقات الأنانية تقوم على اساس ان يشعر الطرف الضحية بالذنب دوما نتيجة مشاعر الطرف الاناني السلبية
فالطرف الاناني يقوم بإلقاء اللوم على الطرف الاخر عندما يشعر بالغضب او الاستياء او الخوف
مما يزيد من مشاعر الذنب لدى الطرف الضحية
وعند تراكم مشاعر الذنب هذه في العلاقات الأنانية يصبح الخروج من هذه العلاقة امرا صعبا جدا
لأن المشاعر السلبية اصبحت جزء من الاساس الذي تقوم عليه العلاقة
فيصبح التخلص منها امرا صعبا جدا .

3- العلاقات الأنانية تقوم على اساس فقدان الحرية :

العلاقات الأنانية تقوم على اساس فقدان الحرية

العلاقات الأنانية تقوم على اساس ان الطرف الضحية لا يجد وقتا لنفسه
فالطرف الاناني يجبره على ان يتواجد معه طوال الوقت
فمجرد ان يمتلك وقتا لنفسه يفعل به اي شيء يحبه يصبح مثيرا للشك والريبة بالنسبة للطرف الاناني
مما يعمل على تراكم الضغوطات النفسية داخل العلاقات الأنانية
فيؤدي ذلك إلى فجوة عاطفية كبرى بين الطرفين .

4- العلاقات الأنانية لا تقوم على الدعم المتبادل :

 العلاقات الأنانية لا تقوم على الدعم المتبادل :

من أهم مقومات العلاقة الناجحة بين الطرفين هو استقبال العطاء والدعم المتبادل في مختلف الظروف والاحداث
ولكن العلاقات الأنانية تقوم على اساس ان الطرف الاناني لا يقوم بدعم الطرف الاخر عند حدوث حدث سلبي
فالطرف الاناني يختفي من حياة الطرف الاخر عندما يحتاج الطرف الاخر دعم نفسي
فهو يغيب عنه عندما يكون في أمس الحاجة إلى تواجده بجانبه
فالعلاقات الأنانية تقوم على اساس غياب الدعم العاطفي .

5- العلاقات الأنانية تقوم على اساس رفض الشخص لذاته :

العلاقات الأنانية تقوم على اساس رفض الشخص لذاته

العلاقات الأنانية تقوم على اساس مشاعر الرفض
فالطرف الضحية يعاني من عدم تقبل الاخر له
فالعلاقات الأنانية تقوم على اساس مشاعر الحب المشروط
ولذلك فإن الطرف الضحية يعاني من مشاعر سلبية تجاه ذاته
فهو يرى نفسه على انه لا يستحق ان يحبه الطرف الاخر بدون شروط
كما انه يرى نفسه على انه غير جيد بما فيه الكفاية
مما يجعله يبذل قصارى جهده من اجل الحصول على تقبل الطرف الاناني
ولكنه مهما فعل فإنه لن يحصل ابدا على تقبل الطرف الاناني
لأن العلاقة من الاساس قامت على اساس مشاعر من عدم الكفاية وعدم الثقة بالنفس والشعور بعدم القيمة
مما يجعل العلاقة تبتعد كل البعد عن المودة والرحمة والسلام النفسي
ولذلك فإن العلاقات الأنانية تبتعد كل البعد عن الفطرة في العلاقة بين الزوجين

فيقول الله تعالى في سورة الاعراف : ” هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا “.

ومن اجل معرفة تفاصيل اخرى بخصوص العلاقات الصحية بين الزوج والزوجة يمكنك قراءة مقالة بعنوان عقبات توازن علاقة الزواج الاسلامي .


مواضيع متعلقة :
 
 العودة الى حسابي
 التسجيل بالموقع
 طريقة استخدام الموقع
 
 
     
أعضاء متميزون
البحث المتقدم
المتواجدون الآن
قصص ناجحة
مدونة زواج
الحالات الصحية

 
مشترك   المسجلين :
تحميل   من التطبيق :
مودة . نت للـ زواج فقط ولامجال للتعارف للصداقة أو غيرها فسياسة الموقع قائمة على تعاليم الدين الإسلامي .
لإتاحة الفرصة لجميع الأعضاء , فإن التسجيل في موقع مودة مجاني , ومعظم الخدمات المتقدمة متاحة لجميع الأعضاء مجانا , لإتاحة الفرصة لجميع الأعضاء , فإن التسجيل في موقع مودة مجاني.

تطبيق مودة متاح في متجر الاندرويد

تطبيق مودة متاح في متجر ابل
الرئيسية    -    نبذة عنا    -    إتصل بنا    -    التسجيل    -    البحث المتقدم    -    مساعدة

شروط التسجيل    -    سياسة الخصوصية    -    الاسئلة الشائعة    -    تطبيق مودة

Instagram      Google Plus      Twitter      Facebook

جميع الحقوق محفوظة لموقع مودة . نت 2006 - 2018 ©