الشعور بالذنب في العلاقات

2016/01/03

الشعور بالذنب من ضمن المشاعر الانسانية ، ولكنه يتدخل في العلاقات الاسرية بشكل ما ، وهناك عدة حقائق حول الشعور بالذنب داخل علاقة الزواج الاسلامي ، ومنها ما يلي :

1-الشعور بالذنب يحمي العلاقات :

الشعور بالذنب يعد مؤشر على انك قد فعلت شيء ما يؤذي الاخر ، وهذا له تأثير في العلاقات ، لانه يجعلك تبذل مجهود من اجل اصلاح ما افسدته ، عن طريق الاعتذار للاخر مثلا ، او فعل اي شيء من شأنه ان يصلح العلاقة .

2- الشعور بالذنب غير المتوازن يمنعك من التفكير الصحيح :

الشعور بالذنب يجعلك تشعر بشعور سيء ، لانك اخطأت في حق الاخر ، وهذا على المدى القصير مفيد جدا ، ولكن المشكلة هنا عندما يكون الشعور بالذنب شديد جدا ، ومستمر على مدى طويل ، فهذا يمنعك من التفكير والتركيز فيما تفعل ، لانك تعيش في الماضي ، فأنت تتذكر الموقف الباعث على الشعور بالذنب ، مما يمنعك من العيش في اللحظة ، وهذا يجعلك لا تستمتع بعلاقة الزواج الاسلامي مع شريك حياتك ، وهذا يجعلك لا تستمتع ايضا بنعم الله في حياتك ، لانك منشغل بالرغبة في عقاب نفسك بسبب الشعور بالذنب .

3- الشعور بالذنب يجعلك تتجنب الاخر :

فالشعور بالذنب شعور مؤلم ، ولكن عندما يكون شديد فإنك سوف تتجنب الشخص الذي يشعرك به ، وهنا تصبح مشكلة اذا كان هذا الشخص هو شريك حياتك ، لانه من المستحيل ان تتجنب شريك حياتك ، لانكما مرتبطان في علاقة زواج ، ولكن اذا تجنبت شريك حياتك فإن علاقتكما سوف تجدها تتجه نحو الهاوية ، فعليك الحذر من هذا الامر .

4- إشعار الشريك بالذنب امر مؤسف :

هناك بعض الناس يقومون بإشعار الاخر بالذنب من اجل السيطرة على الموقف ، ومن اجل اجباره على تنفيذ ما يرغب به ، فهذا على المدى القصير يؤتي ثماره ، ولكن استخدام الشعور بالذنب من اجل السيطرة على الاخر على المدى الطويل يقوم بإضعاف العلاقة ، لان الطرف الذي يجد نفسه مجبر على فعل شيء لا يريده يجد نفسه يبتعد بدون ان يشعر عن شريك حياته ، مما يؤثر على علاقة الزواج التي تربطهما .

ومن مجمل هذا يتضح انه من الهام جدا ان ترتبط مع شريكك في علاقة بها مشاعر ايجابية من اجل ان يسعد الشريك في وجوده معك ، ويرغب في تمضية الوقت معك ، ولان هذه المشاعر سوف تنتقل إليك ، لان المشاعر عبارة عن طاقة ، والطاقة معدية .

ومن اجل معرفة معلومات عن العلاقة مع شريك الحياة في اطار علاقة طويلة الامد ، في ظل تحديات الحياة ، وفي ظل الظروف المختلفة ، يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت ، فنحن في مودة يهمنا ان يحصل كل شخص على حياة زوجية سعيدة ومرضية ، وبها مشاعر مودة ورحمة ، عن طريق توعية المقبلين على الارتباط والمتزوجين بطرق التعامل مع شريك الحياة .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا