الزوج يكرة تلك العبارات

2017/06/01

أيتها الزوجة التى تسعين دائماً لإرضاء زوجكِ العزيز اعلمى أنك بتطلعكِ الدائم إلى رضاه فأنتِ فى الطريق الصواب فالزوج يسعى ويتعب ليل نهار لا يحتاج فى المقابل منكِ إلا رضاه والخوف عليه ، والعمل على تجنب كل ما يغضبه ، فإذا وجدكى تفعلين ذلك ارتفعت عنده مكانه عالية ، أما إذا وجد الأمر لا يشغل لكى بالاً فيعيش متلهف للخلاص من تلك الزوجه التى لا تعمل على ارضاءه ، الزوج يسعى ويتعب على أمل أن يعود يجد زوجة قد أطاعته وحفظته ، وعليه فالزوجة الحكيمة من تبتعد عن إغضاب زوجها ولو باللفظ ،

فهناك عبارات يجب ألا تكرريها على مسامع الزوج فهو يكرهها وهى :

1-طلقنى :

هذه العبارة للأسف أصبحت كثيرة على ألسنة العديد من الزوجات والعجيب أننا نسمعها كما بينا من قبل بحق وبدون حق بسبب وبدون فنجد أقل الأسباب تذكرها الزوجه ، والعجيب أن كثير من الزوجات تزكرها بدون مشاكل لا تعلم تجدها تتلاعب بالكلمة من قبيل الهزار من قبيل المزح من قبيل الغضب أياً كان تجد الكلمة تتكرر على لسانها ، وهى أكثر الكلمات كرهاً للزوج ، فأيتها الزوجة الحكيمة لا تتفوهى بها أبدً .

2-أنا ذاهبة عند أهلى :

الزوج كثير ما تحدث بينه وبين زوجته مشاكل ومهما عظمت يسعى بألا يعرف بها أحد وأن تحل داخلهما بالطرق الصحيحة ، فنجد العديد من الزوجات مع أى كلمة تطلب من الزوج أن يذهبها إلى بيت أبيها ، فمنهن من تظن ذلك تهديداً للزوج ومنهن من تتلذذ بالجلوس عند أهلها هرباً من المسؤلية ، وهناك من تعودت على اللفظ بدون مبررات ، والزوج مهما كان مبررك لا يسمح بهذا ، فأيتها الزوجه الحكيمة إياكى وتكرار اللفظ كثيراً فى بيت زوجك علها تكون مرة لا رجعة فيها .

3-انت ضعيف الشخصية :

قد تتحدث الزوجة مع زوجها فى أمر معين فتجد تهاون من حقة سواء فى أحد من أهله أو من غيرهم ، يتعمد الزوج هذا التهاون لطيبة قلبة أو لحكمته أو لنظرته المستقبلية ، فما تجد من الزوجة غير تكرار لفظ : “أنت ضعيف الشخصية” أيتها الزوجة أنت لا تفقهين شىء فإن كان زوجك كذلك حقاً فما صح لك أنت تقولى هذا وإن لم يكن كذلك فعبارتك تلك تنزل عليه كالصاعقة ، وتأكدى أنه سيكون لها أكبر الآثار السلبية لا محالة ، فأيتها الزوجة الحكيمة إياك ثم إياك تكرار هذا اللفظ ولا التفوه به أساساً .

4-أنت تحبنى أكثر أم أهلك؟؟ :

يااا للعقل الكبير أتطلبين من زوجك أن يعقد مقارنه مثلا بينكى وبين أمه التى عاشت لأجله التى سهرت ليلها أملا فى اسعادة ، أتطلبين منه أن يقول لكى : ” أنا أحبك من أهلى ” ؟!! يا لغرابتك أيتها الزوجة الحكيمة ، أنت لكى معزة وحب فى قلبه لا يقارن وليس له مثيل على ألا يقارن بحب أهله ، إذا فعلتى ذلك حقاً ففكرى مع نفسكى قد تكونين فقدتى كامل عقلكى ، اطلبى من زوجك ليل نهار أن يفصح عن مقدار حبه ولكن إياكى للحظة أن تطلبى منه أن يقارن بين حبك وحب أهلة ، فأنتِ تفسدين العلاقة بلا داعى ، وهو يكرة هذه العبارة حقاً .

والعبارات كثيرة كلاً على حسب شخصيته ولكن مهما تغيرت الشخصيات وتبدلت فالعبارات السابقة يمقتها الزوج ويكرها أكثر من أى عبارة قد يسمعها فى حياته ، فاعملى جاهدة لإرضاء زوجكى ولو حتى بتفادى عبارات تؤذى مسامعه .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا