الزوج البخيل .. كارثة زوجية

2017/06/03

البخل هو مرض نفسى , نوع من انواع افتقاد الاحساس بالامان واسبابه الحرمان فى الصغر والقسوة وربما يكون الشخص نفسه انانى لا يحب العطاء .

ماذا عن الزوج البخيل ؟؟ و اذا ابتلاكى الله بزوج بخيل يكره الانفاق على بيته واسرته ويحب جمع المال ؟؟

يعيش الكثير من الزوجات حياه تعيسة بسبب زوجها البخيل ومن الصعب الانفصال و خاصة اذا كان لدبهم اطفال و ذهاب المرأه للعمل ايضا سبب من اسباب بخل الزوج , فيعتمد عليها فى الانفاق ويدخر امواله ليشعر بالامان الذى يفتقده , ويتطلب من الزوجة ذكاء التعامل مع هذا الزوج ربما يتحول لشخص حريص يسهل التعامل معه بسهولة فيما بعد .

وإليكى ايتها الزوجة مجموعة من النصائح للتعامل مع زوجك البخيل لتسهل الحياة معه ومنها :

اولا

عاملى زوجك دائما على انه طفل صغير يفتقد الشعور بالامان و عليك دائما بإعطاء زوجك الحنان الذى يفتقده ومعاملته معاملة حسنه واعطائه دائما ثقة فى نفسه .

ثانيا

عندما تحتاجين الى المال منه اختارى الوقت المناسب لذلك ,واذا رفض انسحبى بهدوء دون اللجوء للشجار معه .

ثالثا

لا تطلبى منه المال اثناء غضبه سواء منك او من اى شئ اخر , كررى طلبك فى يوم اخر واخبريه بانك تحتاجين المال لامر ضرورى .

رابعا

بعد جلسة رومانسية بينكما او مشاهدة للتلفاز وضحك وجو من المرح قومى بطلب منه ما تحتاجين فالمزاج الحسن يحفز هرمون الكرم .

خامسا

اذكرى له دائما صفاته الحسنة , وانك دائما تشعرين بانه افضل الرجال وان به صفات الرجولة والشهامة لتعطيه احساس الثقة بالنفس والامان الذى يفتقده .

سادسا

لا تصفينه بالبخل مهما كان الامر ومهما كان غضبك منه وانما اخبريه بانك تعلمين وتقدرين بانه لو يملك المال لأعطاكى ما تحتاجين منه .

سابعا

اذا رفض الزوج زيادة فى مصروف البيت , دعيه ينزل معك الى السوق ليرى بنفسه زيادة الاسعار , وانه من الضرورى زيادة مصروف المنزل لصالح اسرته , فربما مع الوقت يتحول زوجك من انسان بخيل الى شخص حريص يسهل التعامل معه .

واخيراا … يجب التعامل مع الزوج البخيل بواقعية ومنطق لان الانسان البخيل انسان واقعى .

بالنسبة للبخل فى الاسلام :

فعلى الزوج ان يدرك انه فى حالة البخل وعدم الانفاق على اهل بيته , فهو يخالف شرع الله ويرتكب معصية .

قال رسول الله (ص) : ” ما من يوم يصبح العباد فيه الا ملكان ينزلان فيقول احدهما اللهم اعط منفقا خلفا ويقول اخر اللهم اعطى ممسكا تلفا ” صدق رسول الله ( ص ) .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا