الرجوع للشريك السابق بعد الطلاق يسرق السعادة أحيانا

2015/12/30

ان المرور بتجربة الطلاق وكسر رابطة الزواج الاسلامي من اشد الامور التي تؤلم النفس البشرية ، نتيجة المشاعر السلبية التي يتم المرور بها في هذه المرحلة ، ولكن في بعض الاحيان يكون الرجوع للزوج السابق فكرة سيئة جدا وتسرق السعادة ، وهذا نتيجة العديد من الاسباب ، ومنها ما يلي :

1-العيش في الماضي :

الاشباح فقط هم الذين يعيشون في الماضي ، ولكن العديد من الناس يقومون بالعيش في الماضي لأنهم قد سجنوا أنفسهم بداخله ، لأنهم لا يستطيعون العيش في الحاضر ، لانهم لا يرغبون في تحمل مسئولية حياتهم ، لذلك يقومون بإعادة اكترار الماضي .

2- امر مجهد جدا :

الدخول والخروج من العلاقة مع الشريك لعدة مرات امر يجهد النفس والجسد والروح ، نتيجة المرور مرات ومرات بنفس المشاعر السلبية ، مما يثقل الكاهل بالعديد من السموم الفكرية والشعورية والسلوكية .

3- منع اعادة اكتشاف النفس :

بعد الطلاق وكسر رابطة الزواج الاسلامي يكون امام الطرفين الفرصة سانحة لكي يعيد اكتشاف ذاته وتقييم اختياراته وتصرفاته ، ولكن عندما يرجع الشخص مرة اخرى للشريك السابق هذا يمنعه من إكمال دورة اكتشاف الذات بعد الطلاق ، مما يجعل التواصل مع النفس والوصول للسلام الداخلي امر شبه عسير .

3- التمسك بمنطقة الامان :

النفس البشرية بطبعها تتمسك بمنطقة الامان او ما اعتادت على فعله ، وهذا امر يقبع في جيناتنا البشرية ، لأنه من قديم الازل كان الانسان البدائي يذهب للتعامل مع المجهول من اجل تأمين المأكل والمشرب لأفراد عائلته ، وكان سلوك طريق مختلف عما اعتاد عليه هو عبارة عن وسيلة انتحار ، لأنه من الممكن ان يواجه حيوان مفترس في هذا الطريق الجديد ، مما ادى إلى تمسك اجدادنا القدامى بما اعتادوا عليه ، ولكن هذا كان مجدي في عهدهم ، ولكنه الان غير مفيد بالنسبة للعصر الذي نعيش فيه ، لأن التمسك بمنطقة الامان يمنع الفرد من المرور بخبرات جديدة ، وايضا يمنع الفرد من اكتشاف ذاته وتحقيق نجاحات ، والتعارف على هذه النقطة امر غاية في الاهمية .

4- الحب ليس مبرر كافي للبقاء :

اذا وجدت نفسك مضطر للرجوع للشريك السابق لمجرد انك بداخلك مشاعر حب منذ فترة التعارف تجاهه ، او لأنك قد احببته من اول نظرة ، فانتبه ، لأن هذا السبب لا يكفي للرجوع للعيش معه في ظل حياة زوجية ، لأن الحب وحده لا يكفي ، لأن الحب بدون احترام وشفافية وخصوصية في العلاقة يصبح امر غير مجدي تماما ، فالبيوت لا تقوم على الحب وحده ، بل تقوم على المودة والرحمة والسكينة ، فهذه المشاعر اكثر ثباتا من الحب ، واكثر استقرارا من الحب .

ومن مجمل هذا يتضح ان الرجوع للزوج السابق بالطبع امر مباح في الشرع ، ولكن يجب النظر في الاسباب الدافعة لذلك ، فهشاشة الاسباب تجعل الطلاق مرة اخرى امر حتمي ، لأن العلاقة الزوجية لم تقم على اسس سليمة تحفظ بقاءها .

ومن اجل معرفة تفاصيل اكثر وضوحا عن الطلاق والمشاعر المرتبطة به ، وطرق التحرر منها يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا