موقع زواج عربي اسلامي
إتصل بنا نبذة عنا الرئيسية

الخوف من الارتباط ما هو ؟ وما علاجه ؟

2021/06/04

التواصل في العلاقات العاطفية يعمل على اقتراب الطرفين من بعضهما عن طريق اكتشاف الاهتمامات والهوايات والأنشطة المحببة
ولكن الخوف من الارتباط يجعل الفرد يمتنع عن الاقتراب من طرف آخر في علاقة عاطفية
ولكن الخوف من الارتباط لا يعني أن الفرد لا يرغب في الدخول في علاقات عاطفية
وإنما يرغب الفرد بشدة في التمتع بعلاقة رومانسية ولكنه لا يسمح لذاته بالدخول أو الاستمرار في علاقة طويلة الأمد على الصعيد العاطفي .

أعراض الخوف من الارتباط :

أعراض الخوف من الارتباط

الخوف من الارتباط يجعل الفرد لديه مشكلات في التعارف وبدء علاقات عاطفية جديدة
كما أن الفرد هنا إذا دخل علاقة عاطفية فإنه لا يستمر فيها لوقت طويل
كما أنه لا يستطيع التعبير عن مشاعره بحرية
لأنه يخاف من أن يظهر بمظهر الضعيف أمام الطرف الآخر
كما أنه يعاني من تدني معدل الثقة بينه وبين الطرف الآخر
فهو يعاني من دخوله في علاقات متعددة مع أشخاص غير مناسبين
كما أنه يعاني من أن الطرف الآخر يشك به بطريقة متزايدة تجرحه وتؤلمه
ولذلك فإنه يتخذ قراره بالابتعاد عن الدخول في علاقات عاطفية
عن طريق عزل ذاته عن أي فرصة تمكنه من مقابلة شريك محتمل .

ما هي المشاعر التي تقف وراء الخوف من الارتباط ؟

المشاعر التي تقف وراء الخوف من الارتباط

الخوف من الارتباط هو عبارة عن نتاج للعديد من المخاوف
فالفرد هنا قد تعرض للرفض في علاقة سابقة أو من قبل الأصدقاء أو أحد أفراد الأسرة قبل ذلك ولذلك فهو يخاف جدا من أن يتعرض مرة أخرى للرفض
ولذلك فهو يمتنع عن الدخول في علاقة عاطفية حتى لا يتعلق بالطرف الآخر ويقوم برفضه
كما أن الفرد هنا ربما يخاف أيضا من أن يتركه الطرف الآخر عندما يبدأ في تكوين مشاعر محبة تجاهه
فهو لا يريد أن يعاني من ألم الانفصال
ولذلك فهو يهرب تماما من الحب والتعارف على أفراد من الجنس الآخر من أجل حماية نفسه من الألم
 كما أن الفرد ربما أيضا تعرض للعديد من الانتقادات داخل الأسرة خلال التنشئة الاجتماعية ولذلك فهو يخاف بشدة أن ينتقده الطرف الآخر
كما أنه يخاف من ألا يستطيع إسعاد الطرف الآخر أو لا يستطيع الحفاظ على الطرف الآخر .


التواصل من أجل علاج الخوف من الارتباط :

التواصل من أجل علاج الخوف من الارتباط

التواصل مع الطرف الآخر والحديث بشفافية من أكبر أعمدة علاج الخوف من الارتباط
لأن الحديث عن المخاوف والجروح يعمل على تسكين هذه الجروح
لأن الطرف الآخر هنا سوف يكون على وعي بالمخاوف ومصادر القلق وطرق تجنبها والتعامل معها
فهذا سوف يعمل على مساعدة العلاقة على تحقيق النجاح والصمود في مختلف الظروف الصعبة .

المرشد الأسري يساهم في علاج الخوف من الارتباط :

علاج الخوف من الارتباط

في بعض الأحيان لا يفيد التواصل مع الطرف الآخر في التعامل مع الخوف من الارتباط
وهذا في حالة التعرض للعديد من الصدمات العاطفية والمرور بالعديد من العلاقات العاطفية التي باءت بالفشل
ولذلك فإن التواصل مع مرشد أسري مفيد جدا في هذا الصدد
لأن المرشد الأسري سوف يستطيع معرفة جذور المشكلة التي تسببت في الخوف من الارتباط وإزالتها
مما يجعل الفرد يستطيع التواصل والتعبير عن ذاته بحرية في العلاقات العاطفية

فيقول الله تعالى في سورة الرعد : ” إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ ”  .

ويمكنك معرفة المزيد من خلال قراءة مقالة بعنوان : ” الخوف من الهجر .. لمحات وومضات ” في مدونة مودة للزواج الإسلامي .


مواضيع متعلقة :
 
 العودة الى حسابي
 التسجيل بالموقع
 طريقة استخدام الموقع
 
 
     
أعضاء متميزون
البحث المتقدم
المتواجدون الآن
قصص ناجحة
مدونة زواج
الحالات الصحية

 
مشترك   المسجلين :
تحميل   من التطبيق :
مودة . نت للـ زواج فقط ولامجال للتعارف للصداقة أو غيرها فسياسة الموقع قائمة على تعاليم الدين الإسلامي .
لإتاحة الفرصة لجميع الأعضاء , فإن التسجيل في موقع مودة مجاني , ومعظم الخدمات المتقدمة متاحة لجميع الأعضاء مجانا , لإتاحة الفرصة لجميع الأعضاء , فإن التسجيل في موقع مودة مجاني.

تطبيق مودة متاح في متجر الاندرويد

تطبيق مودة متاح في متجر ابل
الرئيسية    -    نبذة عنا    -    إتصل بنا    -    التسجيل    -    البحث المتقدم    -    مساعدة

شروط التسجيل    -    سياسة الخصوصية    -    الاسئلة الشائعة    -    تطبيق مودة

Instagram      Google Plus      Twitter      Facebook

جميع الحقوق محفوظة لموقع مودة . نت 2006 - 2018 ©