الحدود الصحية في العلاقات الزوجية

2017/03/26

الحدود تعتمد على اننا أشخاص متفردون ، كما اننا نحتاج لبعضنا البعض
ولا يستطيع الرجل ان يعيش بمعزل عن المرأة ، فالرجل والمرأة مختلفين ومنفصلين مهما كانت درجة القرب الخاصة بهما
ولذلك فإن العلاقات الصحية داخل الزواج الاسلامي لا تتطلب التطابق والذوبان في الاخر ، وانما تتطلب التكامل والتوافق .

التقارب والتباعد في الحدود :

في حالة اللا حدود يميل الشخص إلى الحب من اول نظرة ، واشباع حاجات الاخرين على حساب نفسه
ويميل إلى عدم اتخاذ قراراته بنفسه بل يوكلها إلى شخص اخر
ولكن في حالة التباعد هنا لا يسمح الشخص لنفسه ان يفكر في احتياجات الاخرين
كما انه لا يسمح لنفسه ان يحب احد خوفا من الجرح ، ويريد ان يعرف كل شيء بمفرده
ولا يثق في اراء الاخرين ، ولكن الحدود الصحية داخل الزواج تعتمد على عمل توازن بين احتياجاتك واحتياجات الاخر
والحب والعلاقات العاطفية تعتمد على اخذ وقت للتفكير والاختيارات الواعية ، وطلب الدعم من الاخر عند الحاجة
ومن هنا يتضح ان هناك اشخاص يميلون إلى التداخل مع الاخر ، واخرون يميلون إلى التباعد مع الاخر
ولكن غالبية الرجال والنساء يتأرجحون بين الاقتراب والابتعاد .

حدود الخصوصية :

الخصوصية تحمي العلاقات من ان نحملها اكثر مما تحتمل فتنهار وتنكسر
فلذلك من حق الرجل والمرأة ان يكون لكل منهما اموره الخاصة التي لا يكشفها للاخر
ولكن ايضا عندما لا يكون اي طرف مستعد لكشف اي من حقائق حياته امام الاخرين فهنا نكون امام علاقة هشة وسطحية داخل الزواج .

حدود المسئولية :

العلاقات الصحية داخل الزواج الاسلامي تعتمد على ادراك اننا مسئولين تجاه بعضنا البعض وليس عن بعضنا البعض
فأنا مسئول ان اساعد الطرف الاخر ولكني لست مسئولا عن نتيجة تصرفاته .

حدود المشاعر :

من الصحي ان يضع الطرفين حدود بين مشاعر كل منهما
فليس من الصحي امتصاص مشاعر الاخر والشعور بنفس درجة مشاعره
فإذا كان طرف في العلاقة مكتئب وحزين ومحبط ، فإن الطرف الاخر عليه ان يقدر مشاعره
وذلك بدون ان يشعر بنفس مشاعره ، لان كل منا لديه خريطة مشاعر وافكار مختلفة تماما عن الاخر
كما ان الغرق في مشاعر الاخر لا يساعده ، وانما يضره
فأنت لن تستطيع دعم الاخر والوقوف بجانبه اذا كنت تشعر بالضبط بنفس مشاعره .

ومن مجمل هذا يتضح ان هناك عدة سلوكيات تقوم بإضعاف الحدود الوجدانية داخل العلاقات
مثل : التظاهر بالموافقة في حين انك ترفض الامر ، او اخفاء مشاعرك عن الاخر
او تزييف المشاعر كأن تقول انا حزين ولكنك في الحقيقة غاضب ، او التراجع عن قبول شيء تريد من داخلك قبوله
او العمل اكثر من اللازم ، او العمل لساعات اطول من اللازم ، او تجاهل الاحتياجات ، او عدم الراحة اثناء الشعور بالتعب
عدم الاستمتاع بالترفيه او الاستمتاع به بشكل مبالغ فيه ،
يقول الله تعالى في سورة الكهف : ” الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا ” .

ومن اجل معرفة معلومات اكثر عن الاعتمادية داخل العلاقات وتأثيرها على الزوجين
وخطوات تحقيق التوازن المالي داخل الاسرة ، وسر العثور على الحب ، يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت.

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا