الحب عملية مكونة من 5 خطوات

2016/10/17

الحب عملية مكونة من عدة خطوات تبدأ منذ اللقاء الاول
وتمتد إلى اختيار الالتزام المستمر في علاقة زواج اسلامي والعمل على انجاحه
والعديد من الناس يقومون بتعجل النتائج ، مما يؤدي إلى اختيارات خاطئة وشعور بالجرح
نتيجة جهلهم بمراحل الحب ، ومنها ما يلي :

1-الاتصال :

هنا عندما تتدفق الطاقة بين الرجل والمرأة ، ويحدث بينهما تجاذب كيميائي
فقد يشعر الرجل والمرأة أنهما قد تقابلا في مكان ما وانهما يعرفان بعضهما البعض
او قد يشعر كل منهما بالراحة تجاه الاخر ، ولكن الاتصال القوي بين الطرفين لا يعني حتمية الزواج
لأنك لن تستطيع مدى التوافق بينك وبين الاخر إلا عندما تستكمل باقي الخطوات .

2- الاكتشاف :

هذه المرحلة يتعرف فيها كل شخص على الاخر ، فيتحدث عن ذكرياته واحلامه واهدافه وطموحاته
ومع كل معلومة يقولها كل طرف للاخر يبدأ حاجز بينهما في التساقط
وهذه المرحلة هامة جدا لتقييم مدى التوافق مع الاخر ، ولتحديد هل الطرف الاخر مناسب للزواج ام لا
فإن العجلة في هذه المرحلة تجعل الرجل والمرأة ينتهي بهما الامر إلى الارتباط بشخص لا يعرفونه او لا يناسبهم
ومن هنا لابد وان تعرف عن الاخر المعلومات الاساسية بخصوص عمله والاشياء المفضلة لديه والاشياء المكروهة بالنسبة له ولابد وان يراقب الرجل والمرأة كل منهما بخصوص طريقة التعامل مع الاخرين
كما انه لابد من التركيز جيدا في ردود الافعال تجاه المواقف .

3- التقييم :

هذه هي مرحلة تحديد المصير ، هنا يتم مقارنة ايجابيات وسلبيات العلاقة
من اجل اتخاذ القرار بالزواج الاسلامي او اتخاذ قرار الانفصال
ولكن هنا لابد وان تأخذ في الاعتبار انه عندما تختار الطرف الاخر على اساس المال او الجمال او المنصب .. الخ
فكل هذه الاشياء عرضة للتبدل والتحول ، فأساس العلاقة الناجحة هو الحب غير المقيد بشروط
حتى يمكن للرجل والمرأة تقبل الطرف الاخر في العلاقة كما هو .

4- الألفة :

مشاعر الالفة بين الطرفين تعني السماح لذاتك ان تكون ضعيف
وان كل طرف يفصح عن مكنونات نفسه ومشاعره بدون خوف من رد فعل الطرف الاخر
فهنا تستطيع ان تكمل عبارات الطرف الاخر قبل ان ينطق بها ، وهنا يتم مشاركة الافكار والمشاعر والاحلام والاوجاع
مما يزيد من الروابط بين الطرفين داخل علاقة طويلة الأمد .

5- الالتزام :

هذه المرحلة فيها تريد ان تبقى مع الاخر في علاقة طويلة الامد ، وتريد بذل كل مجهود من اجل ذلك
ولكن قرار الالتزام لا يلغي الخوف او الشك ، ولكنه يتم اتخاذ القرار باستمرار العلاقة بالرغم من هذه المخاوف
ولكن هناك بعض الاشخاص يكون بداخلهم مخاوف اقوى بكثير من رغبتهم بالالتزام
مما يجعل اتخاذ القرار بالاستمرار في علاقة طويلة الامد شبه مستحيلة .

ومن مجمل هذا يتضح انه لابد وان تسامح ذاتك وتداوي جرح الماضي من اجل ان تساعد ذاتك على العثور على الحب وتتويجه بعلاقة أبدية
ومن اجل معرفة تفاصيل أوضح بخصوص ذلك يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا