التعامل مع الخلافات بطريقة التنافس بين الرجل والمرأة

2020/08/01

التنافس بين الرجل والمرأة لحل الخلافات , الخلافات بين الرجل والمرأة أمر حتمي الحدوث
ولكن كل أسرة تتعامل بطريقة مختلفة تماما مع هذه الخلافات
فبعض الأزواج ينجحون في التعامل مع خلافاتهم ويستطيعون التعلم من اختلافاتهم
وبعض الأزواج الآخرين لا يستطيعون التعامل بمودة ورحمة مع الخلافات
مما ينتج عنه المزيد والمزيد من الأسر المفككة المختلة وظيفيا
وهناك من يتعامل مع الخلافات بطريقة التنافس مع الآخر فهو يرغب في أن يفوز هو ويخسر الطرف الآخر
فهو لا يهتم باحتياجات الطرف الآخر أو مشاعره
و كل ما يهمه هو نفسه فقط ويقوم باستغلال السلطة أو المال كطريقة من أجل إجبار الطرف الآخر على الانصياع لرغباته .

جذور استخدام التنافس كطريقة للتعامل مع الخلافات :

جذور استخدام التنافس كطريقة للتعامل مع الخلافات

الفرد الذي يقوم باستخدام اسلوب التنافس كطريقة للتعامل مع الخلافات هو تعلم هذه الطريقة منذ طفولته المبكرة
فهو قد تعلم ان السلوك العدواني واستخدام السيطرة طريقة مثالية جدا للحصول على ما يريد
كما انه يقوم باستخدام مهارة التنافس لديه من أجل أن يصبح الأفضل بين من حوله وذلك من أجل كسب الحب والتقبل ممن يحيطون به
كما انه على مدار السنوات يتعلم أن يتعامل مع الخلافات باستخدام العنف والتهديد من أجل دفع الطرف الآخر لكي يقوم بتنفيذ ما يريد
ولذلك تترسخ لديه فكرة أن التنافس واستخدام العنف مع الآخر أسلوب ناجح جدا في التعامل مع الخلافات والمشكلات مع الآخر .

متى يكون التنافس بين الرجل والمرأة طريقة ملائمة للتعامل مع الخلافات ؟

متى يكون التنافس بين الرجل والمرأة طريقة ملائمة للتعامل مع الخلافات

في بعض الأحيان يكون التنافس هو الطريقة المثلى عند التعامل مع الخلافات وهذا يتم في الوقت الذي لابد وأن يتم اتخاذ قرار سريع بخصوص العلاقة
أو عندما تكون النتيجة المرجوة مؤثرة جدا في العلاقة ولا يمكن التوصل لحل وسط بخصوصها
كما انه في الحالات الطارئة والتي تهدف إلى غمر العلاقة بمشاعر الأمان فإنه لا يمكن استخدام أية حلول وسط بخصوص هذه الحالات
ولكن لابد من استخدام الاسلوب التنافسي بشكل متوازن عند التعامل مع الخلافات لأن استخدامه بشكل زائد عن الحد يعمل على الإضرار بالعلاقة .

نتائج استخدام اسلوب التنافس بشكل زائد عن الحد في التعامل مع الخلافات :

نتائج استخدام اسلوب التنافس

استخدام إسلوب التنافس بين الرجل والمرأة بشكل متطرف جدا في العلاقة يعمل على الإضرار بالعلاقة
لأن ذلك يعمل على إشعار الطرف الآخر بالاستياء عند حدوث الخلافات
كما ان استخدام التنافس كحل وحيد عند التعامل مع الخلافات يعمل على منع التواصل مع الطرف الآخر
بشكل سليم ولذلك لايستطيع الطرف الآخر التعبير عن احتياجاته في العلاقة
مما يؤدي إلى تعطيل محاولات حل المشكلة موضوع الخلاف
كما ان استخدام التنافس في حل المشكلة يجعل طرف ما في العلاقة هو الذي يتحمل المسئولية وحده
مما يثقل كاهله إذا تراكمت العديد من المشكلات التي يتحمل حلها هو وحده
كما ان اسلوب التنافس بشكل زائد عن الحد يجعل استخدام الحلول الوسط أمر غائب عن العلاقة
مما يؤدي إلى غياب مشاعر المودة والرحمة والأمان داخل العلاقة  .

ومن مجمل هذا يتضح أن التواصل مع الطرف الآخر طريقة هامة جدا في التعامل مع الخلافات
كما ان الاستماع للآخر والتحكم في الرغبة في الشعور بالسيطرة عند حدوث الخلافات
يعمل على زيادة مشاعر المودة والرحمة في العلاقة مع الآخر
ويمكنك قراءة معلومات أخرى بخصوص ذلك عن طريق قراءة مقالة بعنوان الاستسلام في الخلافات بين الرجل والمرأة في مقالات مدونة الزواج في مودة .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا