التعارف و الزواج في زمن الكورونا

2020/12/25

وباء الكورونا الذي اجتاح العالم أثر على خريطة التعارف والزواج
لأن العديد من المقبلين على الزواج قد اتجهوا إلى التعارف الالكتروني من أجل التعامل مع هذا الوضع الجديد
لأنهم أصبحوا معزولون في منازلهم خوفا من تفشي الوباء .

تأثير وباء الكورونا على الصحة العاطفية :

تأثير وباء الكورونا على الصحة العاطفية

العديد من المقبلين على الزواج والذين لم يحالفهم الحظ في الانخراط في علاقات عاطفية قبل تفشي وباء الكورونا يعانون من الوحدة
كما أنهم يشعرون بالقلق من عدم قدرتهم على جذب توأم الروح في ظل هذه العزلة العالمية
وهذا يزيد من شعورهم بالحزن وخيبة الأمل والإحباط
وذلك لأنهم لا يعلمون على وجه الدقة متى تنتهي هذه العزلة العالمية .

التواصل في زمن الكورونا :

التواصل في زمن الكورونا

لابد من التواصل اليومي مع الطرف الآخر وذلك عن طريق رسائل الكترونية
لأن الرغبة في التواصل طوال اليوم تعمل على ارهاق الطرفين نفسيا وعاطفيا
ولذلك فإنه لابد من تخصيص جزء من اليوم لإرسال الرسائل الالكترونية والرد عليها
ولابد من أن يخبر كل طرف الطرف الآخر ويتحدث حول اهتماماته وأهدافه في الحياة وما يسعده وما يضايقه
وذلك من أجل تعميق التعارف بين الطرفين
لأن وباء الكورونا جعل هناك الكثير من الصعوبات في مقابلة الطرف الآخر وجها لوجه ولذلك فإن التواصل بطريقة الكترونية يعمل على التعامل مع هذه الصعوبات
كما أنه لابد من التحلي بالشفافية والصراحة والأمانة عند التواصل
لأن الكذب يعمل على زيادة التوتر داخل العلاقة
كما أن هذا يعمل على ازدياد الفجوة العاطفية بين الطرفين .

القراءة المشتركة في زمن الكورونا :

القراءة المشتركة في زمن الكورونا

من ضمن الطرق الفعالة في اكتشاف الطرف الآخر هي القراءة
فعندما يتشارك الطرفين قراءة نفس الكتاب والعمل على مناقشته يعمل هذا على زيادة القرب العاطفي بين الطرفين
وذلك من أجل خلق مشاعر جميلة وتجنب الشعور بالعزلة نتيجة وباء الكورونا
كما أن القراءة تزيد من المعرفة والحكمة
وهي تساعد الطرفين على تكريس وقت للتعارف والتواصل الالكتروني .

مشاركة التوقعات بخصوص الكورونا :

مشاركة التوقعات بخصوص الكورونا

لابد من أن يفتح كل طرف قلبه للطرف الآخر ويخبره بتوقعاته بخصوص هذه العلاقة وهذا التعارف
كما أنه لابد من أن يتم اخبار كل طرف بخصوص أهدافه وتوقعاته الخاصة بوباء الكورونا وشكل العلاقة بينهما في ظل هذا الوباء
من أجل التأكد من أن كل طرف يتبنى نفس التوقعات والأهداف لهذه العلاقة
لأنه عندما تختلف الأهداف الخاصة بالعلاقة يكون الطرفان أمام تحدي ما
فلابد من أن يتم التعامل مع هذا التحدي
وذلك عن طريق الحلول الوسط أو يتم تنازل طرف ما عن أهدافه من أجل تحقيق أهداف الطرف الآخر أو يتم الخروج من هذه العلاقة لأن طريق الحل أصبح مسدودا وأصبحت هذه العلاقة تستنزف وقت الطرفين بلا داعي
وذلك من أجل فتح الباب أمام علاقة أخرى جديدة .

تطبيق مودة للزواج

ومن مجمل هذا يتضح أن التعارف الالكتروني في ظل تفشي وباء الكورونا يساعد على بدء علاقات مع أشخاص لديهم اهتمامات وهوايات شبيهة بالفرد ربما تكون بعيدة عن محيطه الذي يعيش فيه
ولكن يجب الحذر أيضا من أن هناك بعض الأشخاص لا يقومون بالإدلاء بمعلومات صادقة حول أنفسهم
مما يزيد من اختلاق الهويات عبر الانترنت
استخدام تطبيق مودة يتيح للراغبين في الزواج التعارف بطريقة آمنة وفعالة ويساعد في حل المشكلات التي يوجهها العالم نتيجة الحجر الصحي بسبب جائحة كورونا
كما أنه لابد من الصبر على الذات في رحلة العثور على توأم الروح
لأنه يبحث عنك كما تبحث عنه تماما ،

فيقول الله تعالى في سورة الطور :
” وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا ” .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا