التسامح في الحياة الزوجية .. لمحات وومضات

2017/07/15

الحياة الزوجية مليئة بالتحديات والمراحل الانتقالية وايضا الاحداث غير المتوقعة ، والتسامح مع الشريك امر هام جدا من اجل إنجاح علاقة الزواج الاسلامي ، وهناك العديد من الاشياء التي لابد وان تعرفها عن التسامح في العلاقة مع الشريك ، ومنها ما يلي :

1-التسامح معناه عدم اتخاذ موقف دفاعي :

فإذا كانت المشاعر المسيطرة عليك تجاه الشريك هو الحزن والاستياء والغضب والرغبة في الانتقام والاخذ بالثأر ، فهذا معناه انك لم تسامح شريكك بعد ، لأن التسامح في العمق معناه التحرر من كل هذه المشاعر السلبية ، لأنك لم تعد تتمسك بها بعد الان .

2- التسامح امر لابد منه عند التحرك نحو المستقبل :

فسجن الذات في المشاعر السلبية ، وإعادة تذكر ما حدث من سلبيات فعلها الشريك داخل علاقة الزواج الاسلامي ، تعمل على الانخراط التام في الماضي ، وعدم القدرة على اتخاذ خطوات مستقبلية ، مما يجعل العلاقة مع الشريك تعاني من العديد من المشكلات ، والتي تؤثر على جودة الحياة مع الشريك داخل الاسرة .

3- التسامح ليس سهلا :

لحظة التسامح مع الشريك من اصعب اللحظات التي تمر في حياة اي شريكين بدءً من فترة الخطبة وحتى انتهاء حياة أحدهما ، فالتسامح يقوم على التحرر من الايجو ، وهذا ليس عملية سهلة ، وانما عملية تتطلب وقت ومجهود ومجاهدة النفس ، وايضا الصبر على الذات ، وتطوير الذات ، والرغبة في إنجاح العلاقة مع الشريك ، من اجل العيش حياة افضل مع الشريك .

4- التسامح يتطلب بصيرة :

التسامح يتطلب بصيرة نافذة ، والقدرة على النظر بمنظور الشخص الاخر ، والقدرة على معرفة دوافعه على الاقدام على سلوك معين ، وايضا معرفة ان هذا السلوك وان كان غير مقبول في نظرك كان هو الحل الوحيد للمشكلة من وجهة نظر الشريك في الوقت الذي فعل فيه هذا السلوك ، ويمكن تدريب الذات على التسامح مع الشريك منذ فترة الخطبة .

5- التسامح مع الذات هو الاساس :

العلاقة مع الشريك هي مرآة لعلاقتنا بأنفسنا ، فقبل ان تسامح الشريك عليك ان تسامح نفسك ، لأن التسامح مع الذات اصعب كثيرا من التسامح مع الاخرين ، وبدون ان تسامح نفسك لن تستطيع مسامحة الاخر ، لأنه كيف تقوم بتقديم شيء للشريك وانت لا تستطيع تقديمه لنفسك ؟ ، ولذلك لابد من ان تسامح ذاتك على كل الاخطاء التي قد ارتكبتها في حق نفسك وفي حق الاخرين ، وعليك ان تتخلص من المثالية وحب الكمال ، لأن ذلك يمنعك من ان تسامح نفسك ، وعليك ان تتعلم من تجاربك واخفاقاتك الماضية ، حتى تستخدمها في حياتك الحالية والمستقبلية ، لأن سجن الذات في أخطاء الماضي يمنعك من التعلم منها ، كما انه يمنعك من القدرة على التسامح مع الذات ، لأنك هنا لا تستطيع رؤية الحكمة من الاحداث ، فوراء كل حدث يحدث لك حكمة إلهية .

ومن مجمل هذا يتضح ان التسامح داخل الحياة الاسرية امر ضروري جدا لبناء العلاقات ، كما انه يفيد بشكل حقيقي في التعامل مع المشكلات والتحديات .

ومن اجل معرفة تفاصيل اوضح عن التسامح مع الشريك وفوائده الصحية يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا