التأثير السلبي للتفكير اليومي في الطلاق

2017/09/22

قال الله تعالى في سورة البقرة : ” الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ وَلَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلَّا أَنْ يَخَافَا أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَعْتَدُوهَا وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ” ، ومما لاشك فيه انه هناك العديد من الازواج والزوجات يقومون بالتفكير في الطلاق في كل يوم من ايام حياتهم داخل مؤسسة الزواج الاسلامي ، وهذا له العديد من المساويء والتأثيرات السلبية ومنها ما يلي :

1-التفكير اليومي في الطلاق يجعل فكرة العزوبية عبارة عن طوق النجاة :

اذا فكر الشخص بشكل يومي في الطلاق كحل للمشكلات التي يعاني منها مع شريك حياته فهذا يجعله يشعر ان الرجوع مرة أخرى لمرحلة العزوبية فكرة رائعة وستتيح له الاستمتاع بالعديد من التجارب والاحداث والخبرات التي لايستطيع ان يستمتع بها الان وهو متزوج ، كما ان الطلاق بالنسبة له يعني الحرية والسعادة والتعارف مرة اخرى على افراد جذابين من الجنس الاخر ، ولكن الذي لا يفكر فيه هذا الشخص انه بعد الطلاق سيعاني من مشاعر الوحدة والخوف والندم والشعور بالذنب والحزن والغضب من النفس ومن الشريك السابق ، ومن نقص الثقة بالنفس ومن نظرة المجتمع السلبية إلى كل شخص قد مر بتجربة الطلاق ، فالطلاق ليس النعيم الابدي .

2- التهديد بالطلاق يقود إلى مشكلات زوجية متزايدة :

عندما يهدد احد الزوجين الاخر بالطلاق عند حدوث مشكلة معينة هذا يجعله لا يفكر في حل المشكلة وهذا يجعل المشكلة تتراكم مع مشكلات اخرى غير محلولة ، والتهديد بالطلاق ايضا يجعل الطرف الاخر يشعر بعدم الامان وانه غير مسيطر على حياته ، وهذا يجعل هناك العديد من المشاعر السلبية التي تربط الزوجين ببعضهما ، مما يؤثر على جودة علاقة الزواج الاسلامي بينهما بشكل سلبي جدا .

3- وضع الطاقة والانتباه في المنطقة الخاطئة :

عندما تفكر في الطلاق بشكل يومي هذا يجعلك تضع طاقتك ومجهودك وتركيزك في المنطقة الخاطئة ، فالكون يتفاعل مع ما تفكر به وتشعر به ، والذي تفكر فيه وتعطيه من مشاعرك يتجلى في الكون ويحدث لك ، لذلك عندما تفكر في الطلاق كل يوم هذا يجعلك مستعد لتقبل حدوث الطلاق ، وهذا يجعل في الغالب الطلاق يحدث فعلا ، لأنك فقط تفكر به ولا تفعل اي شيء لمنعه .

4- التركيز على عيوب الطرف الاخر :

فالعقل يمتلك فكرة واحدة عن الشيء الواحد ، فعندما تمتلك فكرة سلبية عن العلاقة مع شريك حياتك هنا انت تغلق كل المنافذ وتمنع الافكار الايجابية عن العلاقة مع شريك الحياة من التدفق ، والذي تفكر فيه تجذب المزيد منه لأنك تمنحه طاقتك وتركيزك ، فإذا ركزت على عيوب الطرف الاخر فإنك ستجد نفسك ترى المزيد من العيوب والتي لم تكن منتبه لها من قبل ، وهذا يمنعك من الشعور بالسعادة والاستمتاع في العلاقة مع شريك حياتك ، والتعارف على هذه النقطة يفيدك كثيرا في العلاقة مع الشريك .

ومن مجمل هذا يتضح انه هناك تأثيرات سلبية جدا للتفكير في الطلاق ، ويمكنك التواصل مع متخصص في الارشاد الاسري لمساعدتك في حل مشكلاتك مع شريك حياتك .

وإذا أردت معرفة تفاصيل أكثر غزارة وعمقا عن الطلاق وتأثيره على الرجل والمرأة والاطفال يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا