الاعراض الجانبية للجروح العاطفية

2016/09/11

الصدمات والجروح العاطفية بالنسبة للرجل والمرأة تعمل على تغيير الافكار والمعتقدات والاولويات ، لانها تعمل على انهيار الثوابت التي تقوم عليها حياة الفرد ، ولكن هذه الجروح غير مرئية للعيان ، وهذا يجعل الذي يعاني منها يتألم في صمت ، وهناك عدة اعراض تتيح لك التعرف على الشخص المجروح عاطفيا ، ومنها ما يلي :

1-التشاؤم بخصوص العلاقات :

بعد الصدمة العاطفية يشعر الرجل والمرأة بأنه لا مستقبل لهما في علاقات الزواج ، وان الوحدة هي الصديق الحميم ، مما يشعرهما بأن مستقبلهما العاطفي مظلم تماما ، مما يجعلهما يمتنعان عن البحث عن توأم الروح ، او اختيار البقاء في حياة العزوبية ، او ابعاد كل من يرغب في الارتباط الرسمي .

2- نقص الثقة في الاخرين :

عند التعرض لألم عاطفي يشعر الرجل والمرأة بأنه ليس هناك من هو أهل للثقة ، فهم يرون ان كل شخص يرغب في ايذائهم ، ولذلك يسود سوء الظن في العلاقات ، مما يمنع الرجل والمرأة بعد الصدمة العاطفية من الانخراط في علاقات بها حب ومشاعر جميلة ، لانهم يقومون بجذب اشخاص غير مناسبين لهم عند اختيار شريك حياة لعلاقة زواج اسلامي ، مما يزيد من المعاناة والالم ، لان هذا يؤكد سوء الظنون بداخل كل منهما .

3- انهيار الشعور بالقيمة :

بعد الجرح العاطفي يشعر الرجل والمرأة بانهيار الشعور بقيمة الذات ، نتيجة الفشل في تحول العلاقة إلى علاقة زواج اسلامي ، مما ينتج عنه الشعور بالتحسر على الحال ، والاشفاق على الذات ، وانهيار الثقة بالنفس .

4- حبس المشاعر داخل الذات :

بعد الصدمة العاطفية يلجأ الرجل إلى حبس مشاعره بداخله ، فهو لا يريد التعبير عن مشاعره ، خوفا من الظهور بمظهر الضعيف امام الاخرين ، ولكن هذا يؤجل عملية الشفاء من الجرح العاطفي ، مما يؤثر على توازن علاقته بنفسه وبمن حوله .

5- توقف الشعور بمشاعر :

عند التعرض لألم شديد نتيجة الجرح العاطفي يلجأ بعض الناس إلى إعطاء امر بالتوقف عن الشعور بالمشاعر ، لان الشعور بالمشاعر مرادف للالم ، فهم لا يردون أن يتألموا مرة اخرى ، ولكن عندما تتوقف عن الشعور بالمشاعر تفقد متعة الحياة ، وتفقد الحياة معناها بالنسبة لك ، لان المشاعر هي جوهر الحياة .

6- التكيف مع الامر :

كل منا لديه نمط معين في التعامل مع المواقف الضاغطة ، فبعد الصدمة العاطفية يراجع الفرد سلوكياته ، ويضع حدود جديدة للتعامل مع الاخرين ، كما انه يعيد تحديد مواصفات الشريك الذي يناسبه ، ويراجع مفهومه عن الزواج ، وهذا بالطبع امر مفيد جدا للخروج من هذه الازمة .

ومن مجمل هذا يتضح ان الالم هو جزء من هذه الحياة ، وهو يعتبر جندي من جنود الله ، فعن طريق الالم يتم اختبارك ،
فيقول الله تعالى في سورة البقرة : ” وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ “
، لذلك فعليك ان تصبر على هذا الالم ، ففك الكرب قريب جدا ، ولكن عليك ان تؤمن بذلك ، فتوأم روحك ستقابله بأمر رب العالمين ، وجروحك ستشفى بإذن الله .

ومن اجل معرفة تفاصيل اخرى عن مشكلات الارتباط العاطفي ، وطرق التعامل مع صدمة فشل الارتباط ، وطرق اختيار شريك حياة مناسب ، يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا