الاختلافات بين الاعجاب والانجذاب

2016/06/08

كل منا يشعر بالعديد من المشاعر خلال يومه ، سواء كانت هذه المشاعر ايجابية او سلبية ، ومن ضمن المشاعر الانسانية الاعجاب والانجذاب والارتباط ، فالعديد من الشباب والفتيات المقبلين على الزواج يقوموا بالخلط بين هذه المشاعر ، ولكن كل شعور منهم منفصل تماما ومختلف تماما عن الاخر ، فيمكنك التعرف على كل منهم عن طريق ما يلي :

1-الاعجاب :

هي المرحلة التي تسبق الانجذاب ، فهنا يتم افراز هرمون التستوستيرون والاستروجين ، مما ينتج عنه توليد شعور قوي بالانجذاب ولكن بشكل جنسي فقط ، وايضا الرغبة في التواجد مع الطرف الاخر ، فعندما يقع الشاب او الفتاة في هذه المرحلة يفرز المخ هرمون الاندورفين ، المسئول عن الشعور بمشاعر ايجابية وممتعة عند التواجد مع الاخر .

2- الانجذاب :

الشعور بالانجذاب ينتج عنه هرمونات مختلفة تماما عن الشعور بالاعجاب ، مثل الادرينالين والدوبامين والسيروتونين ، فالاعراض الجسمية تتضمن الشعور بجفاف الفم ، وتعرق الايدي ، وتسارع ضربات القلب ، فالجسم هنا يواجه ضغوط ويفرز هرمون الادرينالين والكورتيزول ، فهرمون الدوبامين يجعل الفرد يقوم بالتركيز فقط على الطرف الاخر ، ويفكر به كثيرا جدا ، فهذا الشعور مشابه تماما للشخص المدمن للكوكايين ، فهو يعطي الفرد طاقة شديدة مع عدم الحاجة إلى النوم او الطعام ، والشعور بالاستمتاع في كل لحظة في العلاقة مع الاخر ، فهرمونات الانجذاب شبيهة بتعاطي المخدرات ، والعديد من الدراسات اثبتت ذلك ، لان عند الانجذاب لا يستطيع الفرد التفكير بشكل منطقي تماما ، لان المنطقة المسئولة عن التفكير المنطقي لا تعمل بشكل سليم .

3- الارتباط :

اكتشف العلماء ان الهرمون المسئول عن الرغبة في إنجاب الاطفال هو هرمون الاوكسيتوسين ، وهذا الهرمون يتم افرازه عن طريق العلاقة الحميمة او الولادة او الرضاعة ، مما يعمل على تقوية الترابط بين الطرفين داخل علاقة الزواج الاسلامي ، فهذا الهرمون يجعل العلاقة بين الطرفين طويلة الامد .

ومن مجمل هذا يتضح انه لابد من توعية المقبلين على الزواج بالاختلافات بين الاعجاب والانجذاب ، لان اختلاط هذه المفاهيم يعمل على الحيرة في اختيار الشريك المناسب ، كما انه يجعل الفرد ينخرط في علاقات مسيئة يظن انها حب ، ولكنه بعد ذلك يكتشف انها لم تكن حبا وانما كانت اعجاب فقط ، كما ان هناك العديد من الشباب والفتيات يقوموا بخلط الشعور بالحب والشعور بالاحتياج العاطفي ، مما يؤدي إلى الانجذاب لعلاقات غير جادة تنتهي بالفشل ، نتيجة الاختيار الخاطيء في بداية العلاقة ، ولكن الصبر في مرحلة العزوبية امر هام جدا ،
قال الله تعالى : ” وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ ” . سورة النور

ومن اجل معرفة معلومات اكثر غزارة عن العلاقة مع الشريك في مرحلة ما قبل الزواج الاسلامي ، وكيفية التعامل مع الصدمات العاطفية ، واسباب فشل العلاقات ، وطرق إنجاح العلاقة مع الطرف الاخر بكل سهولة ويسر ، يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت ، فنحن في مودة هدفنا هو مساعدة كل شاب وفتاة على العثور على توأم الروح .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا