الإحساس بالامان بين الزوجين من وجهة نظر المرأة

2018/09/04

الإحساس بالامان بين الزوجين هو من اهم احتياجات المرأة الاساسية
فإذا لم يحافظ الرجل على تواصل امين وصريح مع المرأة فإنه بذلك يعمل على اضعاف الثقة
ومن ثم يؤدي إلى تدمير احساسها بالامان
فلكي تشعر المرأة بالامان في علاقة زواج اسلامي ، فإنها تريد ان تحصل على معلومات دقيقة
بخصوص ماضيه وحاضره ومستقبله وما الذي يفعله وما الذي يخطط له
واذا رفض الرجل اعطاءها اي معلومات فإنها ستشعر بعدم توازن ، وتشعر بأنها اصبحت بعيدة عنه
وانها الان امام رجل لا تعرفه .

فعل او قول اشياء مختلفة عما تشعر به و الاثر على الإحساس بالامان بين الزوجين :

هذا من الاخطاء الشائعة جدا في علاقات زواج اسلامي ، فإذا لم تعبر عن شعورك الحقيقي
فإن الطرف الاخر لن يستطيع التكيف معك بصورة صحيحة ، مما يؤدي إلى الشعور بالاحباط وخيبة الامل
فمن حق الطرف الاخر ان يعرف اعمق مشاعرك ، فهو يجب ان يعرفك افضل من اي شخص بالعالم
فمعرفة الشخص تتضمن معرفةج مشاعره الايجابية والسلبية على حد سواء ، مثل احباطاته ومشاكله ومخاوفه ومصادر قلقه .

نماذج الازواج الكاذبين  :

 

فهناك الكاذب بطبعه وهو الذي يكذب منذ صغره  فهو اعتاد على الكذب في كل شيء مهما كان تافها
فهو لديه القدرة على اختلاق الاعذار ، فهذا النمط من الكذب لديه القدرة على تدمير الـ زواج
لأن سلوك الكذب هنا يكون جزء من شخصية الرجل ولكن في حالات طفيفة يمكن تعديل سلوك الرجل
اذا اصر هو على تغيير ذاته وهناك من يكذب من اجل تجنب المشكلات
فهو لا يكذب طوال الوقت ، ولكنه يكذب فقط عند التعرض للضغوط او من اجل تجنب مشكلة كبيرة
ولكن عندما تعمل الزوجة على تخفيف الضغوط عنه فإنه يتوقف عن الكذب بشكل كبير
وهناك من يكذب من اجل حماية زوجته
فهو يرى ان الحقيقة سوف تكون قاسية على الزوجة ، لذلك فهو يكذب عليها من اجل حمايتها من الاذى
فهو يرغب في إشعارها بالامان ولكن المشكلة هنا هو ان الزوجة تظل لا تعلم المشكلات التي يمر بها الزوج
ولذلك عندما يقوم الرجل برد فعل نتيجة قلقه وتوتره فإنها لا تستطيع فهم السبب وراء ذلك
كما ان المشكلة عندما يتم اخفاءها تتراكم وتكون اكثر ازعاجا .

هل المرأة ضعيفة وهشة إلى هذا الحد بعد الـ زواج ؟

العديد من الرجال يعتقدون ان المرأة انسانة هشة وغير قادرة على التكيف ، وانها سوف تنهار اذا عرفت الحقيقة
فهم يفترضون ان المرأة لن تستطيع السيطرة على عاداتها او تغيير سلوكها من اجل الوضع الجديد
ولكن عندما يتعامل الرجل مع المرأة داخل الـ زواج على اساس انها غير مستقرة عاطفيا
فإن هذا يكون عبارة عن نبوءة تحقق ذاتها ، لأنه لا يترك لها الفرصة لكي تتكيف مع الوضع الجديد
ولكن عندما يخبر الزوج بالحقيقة فإنه يساعدها على التكيف مع الوضع الجديد ، وهذا يجعلها تتفهم سلوك الزوج
فالحقيقة ربما تكون مؤلمة في بعض الاحيان
ولكنها تعمل على ازاحة الستار عن الكثير من الغموض في سلوكيات الزوجين
وعلى الرجل اخبار المرأة بالحقيقة بشكل ودي وعليه اختيار الكلمات المناسبة

ومن اجل معرفة تفاصيل اخرى عن الرجل والمرأة والعلاقات بينهما وطرق ادارة الاختلافات السيكولوجية بين الطرفين يمكنك زيارة مقال زواج سعيد

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا