الأمل بعد الطلاق

2021/06/20

عندما يكون العالم أمامك مليء بالسلبية والتشاؤم عندها لابد وأن تتمسك بالأمل
لأن الطلاق هو عبارة عن حدث وأنت ما تعطيه معنى
ولذلك فإن هناك من يعتقد أن انتهاء الحياة الزوجية هي النهاية وهناك من يعتقد أنها هي عبارة عن بداية جديدة من أجل علاقة أخرى .

تقبل الطلاق :

تقبل الطلاق

أول خطوة في التحلي بالأمل هو تقبل ما حدث
لأن انكار الطلاق لن يعمل على حل المشكلة
وإنما يعمل على تشتيت الذات بطريقة سلبية تماما
ولذلك فإنه من الطبيعي جدا أن تتألم قبل أن تعترف أمام ذاتك أن العلاقة الزوجية التي اعتدت عليها قد انتهت
ولكن الايمان بأن الطلاق قد حدث وأن ما بينك وبين الطرف الآخر قد انتهي يعد أول خطوة في طريق الشفاء
لأنه لا شفاء بدون الاعتراف بالألم
ولذلك فإنه لابد من تقبل الألم
لأن الألم هو جزء من بشريتك وطريقتك للعيش في هذا العالم
لأن المعاناة والألم جزء من رحلتك على الأرض
فالألم هو أكبر معلم
فأنت تستطيع تتعلم من الألم ما لا تستطيع تعلمه من الفرح
لأن الألم هو ما يكشف لك عما تريده وعما تتعذب لأنه غير موجود في حياتك
ولذلك فإنك سوف تشعر بالامتنان عندما تحصل على ما ترغب به وسوف تحافظ عليه
لأنك تعذبت من جراء حرمانك .

الوعي بما تستمع إليه بعد الطلاق :

الوعي بما تستمع إليه بعد الطلاق

الأغاني الحزينة والمسلسلات التراجيدية تعمل على جعلك في حالة سلبية
لأنها تغذي المشاعر السلبية بداخلك
الاعلام السلبي يزيد من مشاعرك السلبية
وأنت تحتاج لمشاعر إيجابية في فترة ما بعد الطلاق حتى تستطيع عبور هذه المرحلة بسلام
ولذلك فإنه عليك الانتباه لما تستمع إليه وما تشاهده وما تقرأه .

هل الاهتمام بالذات يفيد بعد الطلاق ؟

هل الاهتمام بالذات يفيد بعد الطلاق

بعد الطلاق من الطبيعي أن تشعر بالاكتئاب وبمشاعر غير سارة
ولكن الاستسلام للمشاعر السلبية لن يجعلك تشعر بتحسن
لأنك هنا منغلق على ذاتك وتغلق قلبك أمام كل فرصة تعمل على إسعادك واستمتاعك بحياتك
ولذلك فإنه من المفيد حقا فعل ما تستمتع به
فيمكنك التنزه أو ممارسة الرياضة أو حضور دورات تختص بالمجال الذي تحبه
فكل هذا يعمل على تغيير طاقتك السلبية وإنعاشك بطاقة إيجابية جميلة
لأنك هنا تعمل على تجديد حياتك بأنشطة مفيدة .

الأمل بعد الطلاق :

الأمل بعد الطلاق

التشاؤم بخصوص العلاقات العاطفية وتجنب التعارف تماما يعمل على زيادة مخاوفك بخصوص الزواج
ولذلك فإنه لابد من التعافي من المشاعر السلبية بعد الطلاق وفتح الباب أمام التعارف على أفراد من الجنس الآخر بهدف الزواج
لأن العيش منفردا بعد الانفصال لفترة طويلة يجعلك تشعر بالوحدة
مما يزيد من مشاعرك السلبية
لأنك هنا سوف تشعر بأنك لا تستحق التواجد في علاقة محبة في إطار زواج إسلامي
وكل هذا يزيد من شعورك بعدم الأهمية
مما يجعلك تعاني على الصعيد النفسي والعاطفي
ويمكنك التواصل مع مرشد أسري لمساعدتك في التحرر من مشاعر ما بعد الانفصال
كما أنه لابد من الوعي بأنك تخلق علاقاتك عن طريق استحقاقك العاطفي

ويمكنك معرفة المزيد عن طريق قراءة مقالة بعنوان عقبات داخلية تقف في وجه الحب في مدونة مودة للزواج الإسلامي.

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا