الأسباب الخفية وراء عدم تخطي تجربة الخطوبة السابقة

2017/01/13

الانفصال عن الخطيب تعتبر من الأحداث الأليمة جدا والتي تؤلم الفتاة ومن حولها فالألم يكون بسبب فقد شخص تكن له الفتاة مشاعر جميلة وقد شاركته قلبها وأحلامها وحياتها ومستقبلها مما يشكل الشعور بالاحباط لدى الفتاة ويعتبر هذا من ضمن الضغوط النفسية التي تمر بها الفتاة .

ومما لاشك فيه أن الانفصال عن الشريك يقوم بإشعال الجروح من التجارب السابقة ةالتي كانت مؤلمة مثل الانفصال عن الحبيب وانفصال الوالدين أو خيانة أحد الأصدقاء لأن الفرد عندما يمر بخبرة مؤلمة ويقوم بالتركيز عليها ويعطيها المزيد من الطاقة والتركيز هذا يجعله يتذكر المزيد من الأحداث التعيسة التي مرت به مما يشكل المزيد من مشاعر الحزن والأسى لدى الفرد .

هناك عدة أسباب تجعل تخطي تجربة الخطوبة السابقة والمضي قدما شيء صعب ومن هذه الأسباب ما يلي :

1-الحب الأول :

أول كل شيء لا يتم نسيانه مطلقا فنحن نتذكر دائما أول يوم لنا في المدرسة وأول تليفون محمول قد اشتريناه .. الخ وأول حب يكون فيه مشاعر عالية جدا لذلك لا يتم نسيانه لأن الشيء كلما كان مرتبط به مشاعر عالية سواء كانت مشاعر ايجابية أو سلبية يتم تذكره بسهولة .

2- عدم التعبير عن مشاعر الحزن :

بعد الانفصال يكون الشعور بالحزن شيء طبيعي جدا فالحزن مرتبط بفكرة فقد شيء معين ويجب التعبير عن الحزن بالبكاء وطلب الدعم من الأصدقاء والأقارب لكن إذا لم تتوافر الفرصة للتعبير عن الحزن فإن هذه المشاعر ستظل مكبوتة داخل الفتاة مما يشكل صعوبة في تخطي هذه الأزمة .

3- تذكر اللحظات السعيدة وليس المشكلات :

فعندما تتذكر الفتاة الخطابات والرسائل الرومانسية واللحظات السعيدة مثل اللحظات التي كانت تحادثه فيها ليلا وهي تريد أن تنام وفي نفس الوقت تقاوم الشعور بالنعاس حتى تكون معه أكثر وقت ممكن وتتذكر الهدايا الرومانسية التي جلبها لها لذلك فهي تقوم بالتركيز على اللحظات السعيدة .

ولا تتذكر مدى غيرته التي كانت تشعرها بالاختناق أو حبه للسيطرة الذي يصل إلى حد الادمان أو كذبه المبالغ فيه من أجل تحسين صورته أمامها أو تجريحه المستمر لها أمام الأخرين أو التطاول عليها وعلى أهلها .

4- الحب الأخير :

العقل البشري يتذكر أول الشيء وآخر الشيء يعني أول حب وآخر حب هما أكثر العلاقات تذكرا وتتذكر الفتاة آخر حب لها وترغب في استمرار العلاقة لعدم رغبتها في الرجوع مرة أخرى لاختيار العريس المناسب لأنها قد ملت من فكرة أن تكون غير مرتبطة وتقوم بالبحث عن الزوج المناسب .

5- الممنوع مرغوب :

عند فسخ الخطبة ويقوم الرجل بخطبة فتاة أخرى هنا من الممكن أن تشعر الفتاة بالغيرة وترغب في الحصول على الرجل مرة أخرى ليس لأنها تحبه ولكنها تريده طالما أنه ليس في قبضتها أي أنها لاتريد أن تحصل عليه امرأة أخرى باستثنائها وأنها ترغب في أن يكون قدره إما معها أو لا يرتبط أبدا .

6- الوقوف عند مرحلة الندم واللوم :

فالانفصال مثله مثل أي حدث آخر يجعل الفرد يتعلم أشياء عنه وعن الآخرين ولكن العديد من الناس لديهم صعوبة في تحمل الألم العاطفي لذلك فإن ذواتهم تقوم بلوم الطرف الآخر أو لوم النفس بدلا من البحث عن الأسباب الحقيقية للانفصال من أجل البعد عن الألم .

7- الخوف من الرفض :

عندما يحدث الانفصال تخاف الفتاة من فكرة أن يتم رفضها من قبل رجل لذلك فهي تحاول أن تعيد العلاقة مرة أخرى من أجل أن تشعر بقيمة ذاتها وأنها ترغب في العلاقة من أجل تهدئة الشعور بالرفض .

8- البحث عن اجابة :

في بعض الأحيان يتم فسخ الخطبة من قبل الرجل ولا يبدي أي أسباب وهنا تستمر الفتاة في التفكير في العلاقة مرارا وتكرارا وتقوم بإعادة تذكر كل الأحداث السابقة في الخطوبة من أجل البحث عن إجابة السؤال ” لماذا ” وكلما كانت الاجابات غامضة كلما كانت الفتاة مهووسة بتذكر الأحداث التي مرت بها في الخطوبة ولا تستطيع المضي قدما في حياتها ولا التطلع للمستقبل .

9- حب أخذ زمام الأمور :

عندما تعتاد الفتاة على أخذ ما تريده وتكون هي المتحكمة في العلاقة ومجريات الأمور وهي التي تحرك الأحداث عندما يأخذ الخطيب قراره بالانفصال هذا يشعرها بالألم الشديد لأنها غير معتادة على أن يتم تبليغها بالخطوة القادمة .

10- الشخصية المازوخية :

هي نوع من أنواع اضطرابات الشخصية وهي التي تستمتع بكونها ضحية الناس والظروف وهذه الشخصية مهما أعطيت من مبررات وطرق من أجل تخطي العلاقة السابقة لا تستجيب لذلك لأنها تستمتع بكونها معذبة في هذه الحياة وتستمتع بالشعور بالألم والحزن لذلك لا تحب تخطي العلاقة السابقة حتى لا تفقد استمتاعها .

ومن مجمل هذا يتضح أن الخطوبة عندما تواجهها مشكلات ويتم الانفصال يترتب عليه مجموعة من المشاعر مثل الندم والغضب والحزن والخزي ولكن هذه المشاعر مع الوقت تزول ولكن يجب على الفتاة أن تعرف كيف تتحكم في مشاعرها عن طريق التعبير أولا عن هذه المشاعر وتقوم بالتنفيس عنها ثم بعد ذلك تقوم بالتعلم من المشكلة ومعرفة نقاط الضعف لديها من أجل استخدام هذه التجربة في المستقبل .

أكثر من 7 مليون مشترك يبحث عن نصفه الآخر

اشترك الان مجانا