الأسباب الخاطئة للانجاب

2017/03/20

هناك اباء وامهات ينجبون لأسباب خاطئة تماما ومنها:

1-توقعات الاخرين :

فعندما يتزوج الشاب والفتاة ويحضر حفل الزواج الاقارب والاصدقاء هنا يتوقع كل من حول الشاب والفتاة ان ينجبا لأن هذه هي المرحلة القادمة بعد الزواج

ولكن عندما تسجن نفسك في سجن توقعات من حولك تجد نفسك عبارة عن روبوت اوانسان آلي يفعل فقط ما يريده الاخرون منه ولا يشعر بآدميته ولا بأنه شخص منفصل ومختلف عن الاخرين وله حاجات ورغبات مختلفة عمن حوله فهو يشعر بأنه اداة في يد الاخرين يفعلون به ما يشاءون

2- حب الاطفال :

فهناك من ينجب لأنه يحب الاطفال ولكن الاطفال لا يستمرون كأطفال طول الحياة فسنة الحياة هي التقدم في العمر فسرعان ما سيصبح هؤلاء الاطفال مراهقين ثم شباب ومن المستحيل ان تجعل الطفل يبقى طفل الى الابد فعقارب الساعة لا ترجع ابدا إلى الوراء ولا تتوقف ابدا عن التحرك

3- الحالة النفسية :

فهناك من ينجب لأنه يشعر بالملل والوحدة فيرغب في انجاب طفل من اجل التسلية وتغيير المزاج

ولكن اذا شعرت بالوحدة او الملل او الحزن لفترات طويلة انت غير مضطر للانجاب حتى تقوم بتغيير حالتك النفسية ولكن عليك فقط استشارة متخصص في الصحة النفسية حتى يقدم لك الدعم

او من الممكن ان تقوم ببعض التجديدات في حياتك و تجربة اشياء جديدة لكسر الملل والوحدة مثل ممارسة رياضة جديدة او قراءة سلسلة كتب لم تقرأها قبل ذلك او الذهاب لدورات متخصصة في شيء انت شغوف به او القيام بأعمال تطوعية لخدمة المجتمع وهناك ستتعرف على اشخاص جدد وتمارس اعمال لم تقم بها من قبل وهذا سينسف الروتين والملل من حياتك وسيكون في طي النسيان

4- البحث عن الحب :

فهناك من ينجب حتى يقدم له الطفل الحب ولكن الطفل محتاج لان تعطيه الحب وهذا الطفل سيمر بمرحلة المراهقة وسوف يتمرد عليك وعلى كل سلطة

5- اصلاح الزواج :

فيعتقد بعض الناس ان الانجاب سيقوي الرابطة بين الزوجين وسيجعل الطرف الاخر متحمل المسئولية بشكل اكبر عن ذي قبل

وايضا هناك بعض الناس يقومون بالانجاب لأنهم يخافون من هجر شريك الحياة فيتخذون الطفل كدعامة أمان لكي يطمئنوا بأن الطرف الاخر لن يتركهم ويرحل

ولكن اذا كان الزواج به مشكلات عميقة بين الزوجين لن يستطيع الطفل حلها ولن يقوم الطفل بتقوية الرابطة بين الزوجين بدليل ان هناك العديد من الازواج يتم الطلاق بينهم في وجود الاطفال وهناك ازواج ليس لديهم اي اطفال ومع ذلك زواجهم مستمر وسعيد وتملؤه مشاعر المودة والرحمة والتقبل

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا