الأحداث السيئة في الطفولة وتأثيرها على العلاقة مع شريك الحياة

2017/10/23

قال الله تعالى في سورة الروم :” وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون ” ، ومما لا شك فيه ان الشخصية الانسانية والسلوك الذي يسلكه كل فرد منا هو عبارة عن محصلة التفاعل بين الوراثة والبيئة ، وعندما يمر الفرد بأحداث سيئة في قترة طفولته فهذا بالطبع سيؤثر على علاقته بذاته وعلى علاقته بالاخرين وخاصة شريك حياته ، وهذا سيجعل شريك الحياة الذي يتعامل مع الفرد الذي تعرض لأحداث مأساوية في طفولته بالحيرة والتشوش والاضطراب والخوف وعدم الأمان ، لأنه لا يعلم على وجه التحديد لماذا يتصرف شريكه على هذا النحو في علاقة الزواج الاسلامي التي تجمعهما معاً .

المعتقدات الخاصة بالشخص الذي تعرض لأحداث مأساوية :

1-عدم الثقة في الاخرين هي الطريق لحماية الذات : لأنه قد تعرض في طفولته لأحداث سيئة نتيجة ثقته بالاخرين ، لذلك فهو يخاف جدا من ان يتألم مرة أخرى ، فيقرر من داخله ان يتوقف عن الثقة في الاخرين ، خصوصا في فترة الخطبة ، ومن ضمن هؤلاء الاخرين الذين يجب عليه ألا يثق بهم هو شريك حياته .

2- عدم الحديث عن الاحتياجات هي أفضل طريقة للعيش : لأنه لا يريد ان يكون مصدر ضغط للاخرين ، فهو يعتقد من داخله انه لا أحد يكترث به ويعتقد ان من حوله لا يهتمون به ، لذلك فهو يقرر ألا يتكلم عن احتياجاته وما الذي يريده من كل فرد حوله ، ولهذا يشتكي شريك حياته من انه لا يتحدث عن احتياجاته مطلقاً ، وهذا يكون واضح في فترة الخطبة .

3- عدم الحديث عن المشاعر هي أفضل طريقة للتقدم في الحياة : فهو من صغره اعتاد على كبت مشاعره ، لأنه كان يعاني من ان من حوله لا يهتمون بمشاعره او لا يعرفون كيف يتعاملوا معها ، لذلك عندما يتعامل مع شريك حياته فإنه لا يتحدث عن مشاعره ابدا في علاقة الزواج الاسلامي .

وهذه المعتقدات هي طريقته في العيش ، ويرى انها تحميه من التعرض مرة أخرى للألم الذي شعر به وهو طفل .

علامات الشريك الذي تعرض لأحداث مأساوية في الطفولة :

1-الشعور بالاكتئاب .

2- الشك في الذات .

3- افكار انتحارية .

4- ادمان الخمور او المخدرات او الطعام او الشراء .. الخ .

تأثير ذلك على العلاقة مع شريك الحياة :

1-صعوبة تقبل الحب .

2- الشك في نوايا شريك الحياة .

3- العزلة وعدم التحدث مع شريك الحياة .

4- العصبية وسهولة الاستشارة الانفعالية .

ماذا تفعل مع شريك حياتك اذا كان قد مر بأحداث مأساوية خلال فترة طفولته ؟

1-التفهم : عليك ان تتفهم تماما ما الذي يمر به شريك حياتك ، وتدرك تماما انه يتعذب من داخله ولكنه لا يستطيع البوح بذلك ، فهو لديه مشكلة في التعبير عن مشاعره .

2- استشارة متخصص : عليك التواصل مع متخصص في الارشاد الاسري او الصحة النفسية من اجل مساعدتك واخبارك كيف تتعامل مع شريك حياتك .

3- الصبر : عليك ان تصبر على شريك حياتك ، فهو يمر بأزمة عاصفة في حياته ، وهو يخوض معركة مع ذاته ، وعليك ان تصبر عليه حتى يتخطى هذه المحنة .

4- الاستعانة بالله : عليك ان تستعين بالله وتدعوه كثيرا من اجل تفريج كربتك وكربة شريك حياتك .

ومن أجل فهم نفسك وشريك حياتك بشكل أكثر وضوحا يمكنك قراءة موضوعات مودة.نت .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا