الأجندة الخفية للمشكلات الزوجية

2017/12/21

لابد وان تبحث عن الاسباب الاساسية والتي تقف خلف الجدال بلا انتهاء عن جدول العمل والالتزام بالمواعيد وتنظيم الحجرة ونسيان المناسبات .. الخ ، والتي تكون قادرة على جعل علاقة الزواج الاسلامي يشوبها الخلل ، ولذلك لابد من ان تقوم بتحليل علاقتك بالطرف الاخر ، عن طريق الاجابة عن هذه الاسئلة :

1-هل مستوى التواصل بيننا يكفي ؟

هل نعتمد كثيرا على ان يقرأ كل منا ما يدور في عقل الطرف الاخر ؟
هل يفهم كل منا اللغة التي يستخدمها الاخر ؟
سواء كانت لفظية او غير لفظية ؟
هل نقوم ببذل وقت مجهود يكفي لجعلنا نتأكد من ان كلينا يفهم الاخر بشكل صحيح في علاقة الزواج الاسلامي ؟

2- هل هناك توقعات لم تتحقق ؟

هل علاقة الزواج بيننا تعمل على اشباع احتياجاتنا المشتركة ؟
هل يعرف كل منا توقعات الاخر واحتياجاته وما يريده في العلاقة ؟
هل كل منا يدعم الطرف الاخر ويساعده ويكون السند الخاص به في هذه الحياة ؟

3- هل هناك تعارض في المصالح والقيم ؟

هل هناك طرف اكثر نفوذا وسلطة اكثر من الاخر ؟
هل هذا الطرف يسيء استخدام نفوذه وسلطته ؟
ام انه يدير دفة العلاقة بحكمة ؟
هل نتنافس في اختلافاتنا ؟
هل نتناقش في هذه المنافسة ؟
ام ان هذه المنافسة تعمل على تدمير علاقة الزواج بين الطرفين ، والوصول بها إلى حافة الهاوية ؟

4- هل هناك ثقة كافية ؟

هل يجد كل طرف سهولة اكبر في الثقة بالاخر ؟
هل هناك غيرة او حسد تجاه الاخر ؟
هل يحتاج احد الطرفين لبناء الثقة بالذات واحترام وتقدير الذات من اجل التعامل مع مشاعر الغيرة والحسد تجاه الاخر ؟

5- هل هناك تعكير بسبب علاقات اخرى ؟

هل هناك علاقات اخرى تؤثر بشكل سلبي على العلاقة ؟
مثل علاقة زملاء العمل او الحماة او عدم ثقة من صدمة انفصال سابقة او اي حدث سابق مؤثر على حياة الفرد ؟

6- هل هناك ملل ؟

هل يقوم كل طرف في العلاقة بتحفيز الاخر ؟
هل العلاقة جامدة ولا تقوم بإشباع احتياجات الطرفين ؟
هل لم يعد كل طرف يحتاج إلى الطرف الاخر ؟
هل يرتبط كل طرف بدافع الاعتياد ام الخوف من الخروج من منطقة الامان والراحة ؟

ان العلاقة مع الطرف الاخر تمدك بمصدر لا ينضب من السعادة والمشاعر الجميلة ،
قال الله تعالى : ” هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا ” سورة الاعراف

فإذا كانت العلاقة جيدة فإنك غالبا تشعر بالرضا عن الذات والنجاح في العمل والصحة الجيدة والقدرة على الابداع ، ومع ذلك فقد تكون العلاقات الزوجية مصدر للضغط النفسي والشجار المتواصل ، مما يجعله بئرا للغضب والمشاعر السلبية ، ولكن تكوين العلاقات والحفاظ عليها هي مهارات مكتسبة ، وليست عبارة عن حظ فقط ، فيمكنك تعلم هذه المهارات ، من اجل تحسين جودة علاقتك مع الطرف الاخر .

ومن اجل معرفة تفاصيل اخرى عن العلاقة بين الزوجين في ظل حياة مليئة بالضغوط ، وكيف يمكن ادارة هذه الضغوط والمتغيرات الحياتية ، وطرق ادارة الميزانية الاسرية ، وخطوات التوافق المالي داخل الاسرة ، ودور الهرمونات في العلاقات بين الزوجين ، وطرق تقبل الاختلافات السيكولوجية بين الرجل والمرأة ، ومعوقات جذب شريك الحياة بقانون الجذب الكوني ، يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا