استخدام الهواتف الذكية يعيق التواصل بين الزوجين .. لماذا ؟

2016/08/30

التواصل بين الشريكين يجعل علاقة الزواج الاسلامي التي تجمعهما أسهل كثيرا ، كما انها تصبح صحية ومتوازنة قائمة على الاخذ والعطاء واشباع رغبات الطرفين ، ولكن يكون هناك مشكلة حقيقية في التواصل بين الشريكين عند الافراط في استخدام الهواتف الذكية ، والتي شاع استخدامها في هذا العصر نتيجة التقدم التكنولوجي ، وهناك عدة علامات تشير إلى ان الهاتف الذكي يعيق التواصل بين الزوجين ، ومن هذه العلامات ما يلي :

1-الانخراط في مشاجرات عبر الرسائل النصية :

من اكبر الاخطاء التي يقع فيها الزوجين عند التواصل هو التشاجر عبر الرسائل النصية ، لأنه في الرسالة النصية لا يستطيع الطرفين سماع نبرة الصوت الخاصة بالطرف الاخر مما يجعل هناك فقد ل 37% من التواصل ، كما ان لغة الجسد وتعبيرات الوجه التي تشكل 55% من التواصل يتم فقدها ، مما يجعل هناك سوء فهم للرسالة التي يرسلها الطرفين ، مما يؤدي إلى سوء التواصل بين الشريكين داخل علاقة الزواج الاسلامي .

2- التواصل مع الاخرين على حساب التواصل مع الشريك :

التقدم التكنولوجي يتيح لأي شخص في العالم التواصل مع اي شخص اخر في هذا العالم ، وهذا يجعل اي شخص متاح لمدة 24 ساعة في اليوم لمدة 7 ايام في الاسبوع ، مما يجعل هناك صعوبة في تخصيص وقت للتواصل مع شريك الحياة ، وهذا يصيب العلاقة مع الطرف الاخر في مقتل ، لأن هذا يعتبر اول مسمار في نعش السعادة الزوجية ، والتعارف على هذه النقطة تشكل فارق كبير في حياة الزوجين .

3- نقص الهدوء :

في الحياة المعاصرة اصبحنا سجناء هواتفنا النقالة ، واصبحنا طوال الوقت مهتمين بالاشعارات الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي ، مما جعلنا نفتقد الشعور بالهدوء والاسترخاء والسلام الداخلي ، لأن اذهاننا منشغلة طوال الوقت بالتواصل الالكتروني مع الاخرين ، ونقص الاسترخاء والسلام الداخلي يجعل الضغوط النفسية تتراكم علينا ، وهذا يجعل الزوجين يصابون بسهولة الاستثارة الانفعالية ، اي انهم يضيقون ذرعا من اشياء بسيطة كانت لا تثير عصبية اجدادنا قديما .

4- تفضيل الحياة الالكترونية اكثر من الحياة الحقيقية :

مع زيادة الجلوس على الانترنت وتصفح مواقع التواصل الاجتماعي بشكل مبالغ فيه اصبح العديد من الازواج يقوم بالتعارف على العديد من الناس من مختلف بلدان العالم ، مع انه لا يستطيع تحمل ان يزور اقاربه او جيرانه او اي شخص قريب منه في العالم الواقعي ، وهذا شيء فعلا غريب .

5- شعور شريك الحياة بالاهمال :

عندما يتواصل الشخص عبر الهاتف الذكي مع العديد من الاصدقاء بشكل زائد عن الحد ، ويؤثر هذا على الوقت المخصص لشريك حياته ، هنا يشعر الشريك بالاهمال وبأنه غير محبوب من الطرف الاخر ، ويشعر بالاستياء والغضب ، وربما يفكر في خيانته مع افراد اخرين عبر الشبكة الاجتماعية ، لأن استخدامها اصبح متاح الان لكل الاعمار ، مما يؤثر بشكل سلبي على العلاقة بين الطرفين داخل الحياة الزوجية .

ومن مجمل هذا يتضح ان الهاتف الذكي سلاح ذو حدين ، فهو يجعلك تنجز العديد من الاعمال في وقت قصير لم يكن متاح من قبل ، ولكنه ايضا يمكنه ان يؤثر بشكل سلبي على العلاقة مع الشريك .

ومن اجل معرفة تفاصيل ومعلومات اكثر عن الحياة الزوجية يمكنك زيارة موضوعات مودة . نت .

اكثر من 7مليون مشترك يبحث عن نصفه الاخر

اشترك الان مجانا