موقع زواج عربي اسلامي
إتصل بنا نبذة عنا الرئيسية

ادمان الحب

2018/03/15

هناك بعض الناس الذين قابلناهم في حياتنا يدخلون في علاقات بشكل مستمر وغير صحي بالمرة
وهذه العلاقات تسفر عن ألم بدلاً من المتعة ونقص في الثقة بالنفس والاكتئاب والشعور بعدم الأمان
ولكن يوجد لدى الشخص مبررات لفعل ذلك مثل : يجب أن أعمل جاهداً من أجل انجاح العلاقة
ويجب أن أعبر عن حبي بصورة أكثر وضوحاً .

تعريف ادمان الحب :

ادمان الحب هو العيش بآمال يائسة ومخاوف مستمرة من الرفض والألم
و هو يبدأ عندما يشعر شخص بالانجذاب لشخص آخر وعدم القدرة على التحليل المنطقي للموقف
وتصديق الطرف الآخر يكون الطريق الوحيد للسعادة وهذه العملية سريعة جداً وتقوده إلى سلوك غير صحي ومؤلم أيضاً .

وهو كأي نوع من أنواع الادمان الأخرى كالمخدرات والخمور والمقامرة والجنس والعمل .. الخ
وهذا يعتمد على عوامل ثقافية وحضارية واجتماعية وبيولوجية
وهنا يشعر الشخص بذاته وبقيمته وهويته في المجتمع وأن الشخص الآخر سيكمله ويتعلق به تعلق مرضي
وأيضاً الأشخاص الذين ينحدرون من أسرة يكون فيها الوالدين مدمنين على أي نوع من أنواع الادمان
يكون لديهم ميل إلى الانغماس في العلاقة الادمانية أكثر من الأشخاص العاديين .


أسباب ادمان الحب :

هناك بعض الأشخاص الذين يشعرون بأنهم لايستحقون الحب
وأنهم يجب عليهم أن يعملوا جاهدين من أجل اقناع الناس بأنهم يستحقون الحب عن طريق فعل كل مافي وسعهم لجعل العلاقة مستمرة
وإذا فشلت العلاقة يلومون أنفسهم.

ادمان الحب ترجع أصوله إلى الطفولة المبكرة في عمر خمس سنوات
عندما يتعرض الطفل إلى الاهمال وضعف العلاقة بين الطفل ووالديه
ويستمر هذا الاهمال يصبح ادمان الحب هو الحل الوحيد للمشكلة من وجهة نظره
وأن هذا السلوك الذي يتبناه هو شكل التكيف المناسب مع المجتمع

عندما يقوم زوج بضرب زوجته التي لديها ادمان الحب ستقول زوجته لنفسها أنه ضربها بسبب أنها مزعجة وتزعجه بأسئلتها الكثيرة
ولكن بالنسبة لها يعتبر من الأسهل أن تلوم نفسها
لأنه على الأقل تستطيع التغيير من نفسها من أجل اسعاد زوجها ولجعله يحبها أكثر من ذي قبل
والاعتراف بأن الطرف الآخر غير مناسب ولن يتغير مطلقاً معناه أن العلاقة لن يكتب لها النجاح
وهذه الحقيقة يصعب على مدمني الحب مواجهتها

شكل العلاقة التي يغشاها ادمان الحب :

واغلب العلاقات التي يشوبها ادمان الحب تبدأ بمحاولة توفير احتياج عاطفي
ولسوء الحظ في الغالب لايتمكن الأشخاص من تحقيق الاشباع المطلوب
وهذا بدوره يزيد من ادمانهم وفي الغالب يشعرون بمشاعر حب مشتعلة قائمة على العطاء والعطاء
لدرجة تدمير الشعور بالانسانية وفقدان الآدمية عند فقد الشخص محل الادمان
وهنا يعاني المدمن من نقص في القدرة على الأخذ والعطاء و يعاني أيضاً من تدمير الذات
ونقص في العلاقات الصحية ذات الأمد الطويل .

التعرف على الشخص المصاب بإدمان الحب :

عندما يتم اهمالك من قبل الشخص محل الادمان ستمكث وقت طويل بمفردك
وعندما لاتعلم كيفية عمل علاقات مع أشخاص آخرين هنا ستقوم بعمل تخيلات وستشعر بالتحسن
لأن الأفكار التي يتم تخيلها ستقوم بتغيير كيميائية جسمك وستخلق احساس بالراحة والاستمتاع
وهذا هو ما أنت مدمن عليه حقاً والادمان ليس على الحب بقدر ماهو على التخيل
لأن الضغوط تحفز السلوك الجنسي بشكل قهري عن طريق اشباع حاجات المدمن بالعزلة والتخيل .

وفي مرحلة العلاج يستجيبون للعلاج بالانغماس في التدخين أوأكل الطعام بطرقة مفرطة
أوشرب الخمور أوالعمل المجهد ذو الساعات الطويلة وبؤثر هذا على التفاعل الاجتماعي
والعلاقات مع المجتمع ولكن إذا عاد الشخص مرة أخرى إلى حياتك ستعود مرة أخرى إلى التخيل إنها حلقة مفرغة .

وهناك نساء يحبون مديرهم في العمل وهذا الحب يغشاه الادمان لكن المدير لايعلم شيئاً عن هذا الموضوع
لأنه موجود فقط في عقل المرأة والعلاقة بينهم مهنية فقط
وهناك أشخاص أيضاً يحبون ألفيس بريسلي بطريقة ادمانية ويشعرون بالنشوة عند تخيلهم أنهم في علاقة مع شخص ما .

ادمان الحب كإدمان المخدرات :

لأنه يجعلهم يشعرون بأنهم محبوبون أو كأشخاص منغمسين في علاقة حب
وعندما يقومون بالتخيل بصورة كبيرة فإنهم يصبحون مدمنين للخيال والآثار المترتبة عليه
وعندما يقوم الطرف الآخر الذي لا يعلم بالعلاقة أصلاً بعمل علاقة مع شخص آخر سينعزلون عن الناس
وسيصيبهم هذا بالانهيار وسيقومون بالانتحار وستصيبهم نوبات هلع على الأغلب .

علاج ادمان الحب :

عليك بالتحقق والنظر إلى مشكلاتك العاطفية والجسمية والمادية التي سببها لك سلوكك
وإذا كنت في علاقة يشوبها الادمان فمن الأفضل أن تبحث عن استشارة طبية من متخصص
والعلاج في الغالب يتضمن عدة نقاط :

  • إعادة بناء العلاقات
  • إدارة الضغوط
  • المساعدة الذاتية

وهذا يتم عن طريق خلق بيئة تدعم عملية العلاج وهذا شيء أساسي
وأيضاً يجب على المرضى أن يكون لديهم فرصة لاكتشاف ذواتهم والشعور بأن القائمون على علاجهم يسمعونهم بتعاطف واحترام
ويقوم المتخصص بعمل تقييم أولي ويقوم بتحديد المشكلة ويقوم بعمل جدول وخطة علاجية لتجنب أي مشكلات تعترض العلاج .

ومن مجمل هذا يتضح أن في العلاج يجب أن يكون التعامل مع العملية الادمانية
وهي التخيل وانكار الواقع الذي يحمي التخيل وعلاج العزلة ومساعدة المريض على اعادة تقييم ذاته
والاهتمام بنفسه وهو يعتبر أساس العلاج للمشكلة وأيضاً أن يتم تعليم المريض التعامل مع العزلة أو الاهمال
وهذا هو مفتاح العلاج للمرض


مواضيع متعلقة :
 
 العودة الى حسابي
 التسجيل بالموقع
 طريقة استخدام الموقع
 
 
     
أعضاء متميزون
البحث المتقدم
المتواجدون الآن
قصص ناجحة
مدونة زواج
الحالات الصحية

 
مشترك   المسجلين :
تحميل   من التطبيق :
مودة . نت للـ زواج فقط ولامجال للتعارف للصداقة أو غيرها فسياسة الموقع قائمة على تعاليم الدين الإسلامي .
لإتاحة الفرصة لجميع الأعضاء , فإن التسجيل في موقع مودة مجاني , ومعظم الخدمات المتقدمة متاحة لجميع الأعضاء مجانا , لإتاحة الفرصة لجميع الأعضاء , فإن التسجيل في موقع مودة مجاني.

تطبيق مودة متاح في متجر الاندرويد

تطبيق مودة متاح في متجر ابل
الرئيسية    -    نبذة عنا    -    إتصل بنا    -    التسجيل    -    البحث المتقدم    -    مساعدة

شروط التسجيل    -    سياسة الخصوصية    -    الاسئلة الشائعة    -    تطبيق مودة

Instagram      Google Plus      Twitter      Facebook

جميع الحقوق محفوظة لموقع مودة . نت 2006 - 2018 ©